رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ن.تايمز: صراع غزة ينتقل من الساحة العسكرية للقانونية

ن.تايمز: صراع غزة ينتقل من الساحة العسكرية للقانونية

صحافة أجنبية

بنيامين نتنياهو

ن.تايمز: صراع غزة ينتقل من الساحة العسكرية للقانونية

محمود سلامة 15 أغسطس 2014 12:17

اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الانتباه نحو الصراع الدائر في قطاع غزة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بدأ الانحراف عن النطاق العسكري والاتجاه نحو النطاق القانوني.

 
وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل الآن باتت تجد نفسها أمام معركة قانونية ستضطر فيها للدفاع عن نفسها ضد اتهامات بارتكاب جرائم حرب في غزة.
 
وأوضحت أن إسرائيل بدأت حملة ضد الخبير القانوني الدولي الذي عينته الأمم المتحدة للتحقيق في جرائم غزة واتهمته بالتحيز ضد إسرائيل.
 
ويترأس اللجنة التي عينها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة البروفسير ويليام  شاباس، وهو خبير في القانون الدولي من كندا، حيث تحقق اللجنة في عمليات الجيش الإسرائيلي في غزة، وهو ما اجتذب انتقادات من جانب إسرائيل.
 
وقالت نيويورك تايمز إن "المعركة الأوسع ستدور حول ما يقول بعض خبراء القانون الدولي  تفسير إسرائيل الخلاق الإبداعي للقانون الدولي وموقفه من إدارة الحروب المنسقة في مناطق مدنية، حيث قتل أكثر من 1900 فلسطيني معظهم من المدنيين، فيما قتل 64 جنديا إسرائيليا وثلاثة مدنيين."
 
وأضافت أن "قادة إسرائيل ينظرون لمجلس حقوق الإنسان كمؤسسة لا فائدة منها ومتحيز ضد إسرائيل، ويقولون إن تصريحات صدرت في الماضي عن البروفسير شاباس تجعله  شخصا غير محايد".
 
وللتدليل على ذلك، أشارت إسرائيل إلى أن شاباس كان قد قال قبل عامين في نيويورك إن بنيامين نتنياهو هو الشخص "المفضل" لأن يكون في قفص الاتهام أمام المحكمة الجنائية الدولية.
 
وهاجم نتنياهو اللجنة هذا الأسبوع قائلا إن "تقاريرها مكتوبة مقدما، ولا يوجد شيء للبحث فيه هنا - إسرائيل-  بل عليهم الذهاب لدمشق وبغداد أو طرابلس"، بينما قال يوفال شتنتز وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي إن أحسن شيء يقوم به شاباس هو الاستقالة.
 
ورد البرفسورعلى الاتهامات الإسرائيلية في مكالمة هاتفية مع الصحيفة بالقول "كل شخص في العالم لديه مواقفه وآراؤه عن إسرائيل وفلسطين وبالتأكيد أنا لي مواقف."
 
وأضاف "لقد تم تعييني بسبب خبراتي وأضع مواقفي الشخصية أمام الباب مثل القاضي قبل  دخوله المحكمة."
 
ورفض شاباس الاتهامات التي وجهت إليه بمعاداته لإسرائيل بالقول إنه ألقى محاضرات فيها أكثر من مرة، وكان عضوا في لجنة تحكيم المجلة القانونية  "إسرائيل لو ريفيو"، مضيفا "لا أعتقد ان كل شخص في  إسرائيل يوافق على الانتقادات الموجهة إلي."
 
وفي الحرب الحالية ستواجه إسرائيل عددا من الحوادث التي ستضطر الدفاع عنها، وسيتركز على انتباه المحققين وهي قصف عدد من المدارس التابعة للأم المتحدة في غزة والتي لجأ إليها الآلاف من الفلسطينيين، وأدى القصف وقتل المدنيين بالأمين العام للأمم المتحدة لوصفها بـ "الشائنة وغير المقبولة أو المبررة."
 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان