رئيس التحرير: عادل صبري 03:37 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نيوزماكس: أوباما أعاق محاولات كلينتون لمعالجة صراع سوريا

نيوزماكس: أوباما أعاق محاولات كلينتون لمعالجة صراع سوريا

حمزة صلاح 14 أغسطس 2014 19:50

كشفت مؤسسة "نيوزماكس" الإخبارية اﻷمريكية، عن تقارير تفيد بأن الرئيس اﻷمريكي باراك أوباما، أعاق محاولات لوزيرة الخارجية اﻷمريكية السابقة هيلاري كلينتون، لمعالجة الصراع في سوريا.


 

وأوضحت أن أوباما رفض مرارًا وتكرارًا السماح لوزيرة خارجيته السابقة، باتخاذ إجراء حيال تفاقم الحرب اﻷهلية في سوريا، وهو ما يعد أحد اﻷسباب وراء انتقاد كلينتون السياسة الخارجية لأوباما في العلن.


 

فوفقًا لمجلة "ذا ديلي بيست" اﻷمريكية، تجاهل البيت اﻷبيض التحذيرات المتكررة من جانب كلينتون وكبار مساعديها، بأن الصراع السوري يزداد سوءًا، كما رفض السماح لها بالتحدث بشكل مباشر مع الثوار السوريين المعتدلين.


 

وفي حوار لها مع مجلة "ذي أتلانتك" اﻷمريكية، ألقت هيلاري كلينتون المسؤولية على الرئيس أوباما لتدهور اﻷوضاع في سوريا.


 

وتابعت كلينتون: "الفشل في مساعدة الثوار على بناء قوة قتالية ذات مصداقية من بين هؤﻻء اﻷشخاص الذين قادوا الاحتجاجات في بداية اﻷمر ضد الرئيس السوري بشار اﻷسد، والذين كان من بينهم إسلاميون وعلمانيون وغيرها من التيارات الوسطية، اﻷمر الذي خلف فراغًا كبيرًا أتاح للجماعات الجهادية الحالية ملئها".


 

ونوهت مؤسسة "نيوزماكس" إلى أن تصريحات كلينتون تدل على أنها تحاول إبعاد نفسها عن أوباما قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية المتوقعة في عام 2016، فضلاً عن أنها قدمت أكبر انتقاد لنهج السياسة الخارجية لدى أوباما، منذ أن تركت منصبها كوزيرة للخارجية اﻷمريكية العام الماضي.


 

على الجانب اﻵخر، أعرب البيت اﻷبيض عن غضبه حيال تصريحات كلينتون، وهو ما دفع كلينتون لأن تطالب الرئيس يوم الثلاثاء الماضي، بإجراء تعديلات على سياسته الخارجية.


 

وذكرت المؤسسة أن كلينتون كانت تضغط - حينما كانت في المنصب - على الرئيس أوباما لمساعدة الجيش السوري الحر، كما حذرت البيت اﻷبيض من أن الصراع السوري قد يتسبب في زعزعة استقرار العراق.


 

وتابعت المؤسسة أن الدائرة المقربة من أوباما كانت تقاوم تلك الدعوات والمطالب التي تنادي بمساعدة ثوار سوريا، حتى عام 2013، عندما بدأت الإدارة اﻷمريكية في تدريب وتسليح ألوية مختارة من الجيش السوري الحر، لكن العديد من المسؤولين في البيت اﻷبيض أعربوا عن رأيهم آنذاك أن تلك المساعدات اﻷمريكية لسوريا قليلة جدًا وجاءت متأخرة جدًا.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان