رئيس التحرير: عادل صبري 01:19 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

فروين افيرز: غزو العراق مجددًا الطريق الوحيد لهزيمة داعش

فروين افيرز: غزو العراق مجددًا الطريق الوحيد لهزيمة داعش

أحمد بهاء الدين 14 أغسطس 2014 17:37

انتقدت مجلة (فورين أفيرز) الأمريكية، الاستراتيجية العسكرية التي وضعتها الإدارة الأمريكية، لدحض تنامي نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش سابقًا)، في عدد من المناطق الحيوية بالعراق، واصفة إياها بالخاطئة.

 

واعتبرت المجلة، أن قرار إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتوجيه غارات جوية إلى معاقل تنظيم الدول الإسلامية في العراق جاء متأخرًا للغاية، مشيرة إلى أن الغارات الجوية غير كافية في الوقت الراهن، للحيلولة دون تنامي نفوذ هذا التنظيم في العراق في المنطقة.


وتابعت بالقول "إن العراق الآن في أشد الحاجة لعودة القوات الأمريكية أكثر من أي وقت مضى، حفاظًا على العراق من السقوط في مستنقع الحركات المسلحة المتشددة، وحتى لا تهدد تلك الحركات المصالح الأمريكية في المنطقة ككل".


ورأت أن العراق الذي يعاني منذ رحيل القوات الأمريكية منذ عدة سنوات، من التخبط على المستوى السياسي، ومن الاقتتال الطائفي والتوترات الدموية بشكل شبه يومي، ما خلق بيئة خصبة للجماعات الإسلامية المتشددة.


وأشارت إلى أن الرئيس الأمريكي أقر بأن جهود إدارته في العراق ستستغرق وقتًا قد لا يكون كافيًا لإرضاء المنتقدين من الحزب الجمهوري، حيث اتهمه الكثيرون بالفشل في تبني مهمة جوية قوية تهدف لإخراج متشددي داعش من العراق وسوريا.


وأكد أوباما أن إدارته لن ترسل قوات برية إلى العراق بعد انتهاء حرب استمرت عشر سنوات، لا تحظى بشعبية، وسحب القوات الأمريكية عام 2011، لكن، تشير الصحيفة، إلى أنه بعد يومين من تأكيد البيت الأبيض أن الضربات الجوية الحالية ستكون محدودة، تعهد الرئيس الأمريكي بوقوف واشنطن مع العراق، حتى يمكنها تشكيل حكومة موحدة وشاملة لمواجهة المسلحين الذين يهددون مستقبل البلاد.


وواصل الجيش الأمريكي ضرب مواقع متشددي داعش في العراق، مع قيام المقاتلات النفاثة والطائرات بدون طيار بشن أربع هجمات، حيث قال ضباط عسكريون إنها صممت للدفاع عن اليزيديين، والأقليات العرقية والدينية.


وقال السيناتور الجمهوري البارز جون ماكين، إن رؤية أوباما للعمليات العسكرية ضد المسلحين فى العراق ضيقة جدًا، وأضاف أن الإجراءات التي أمر بها الرئيس لا تكاد تكفي لمواجهة التهديد المتزايد من “أغنى وأقوى تنظيم إرهابي في التاريخ”.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان