رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الفرنسية: القمع الوحشي يقلص مظاهرات ذكرى الفض

الفرنسية: القمع الوحشي يقلص مظاهرات ذكرى الفض

صحافة أجنبية

صورة لمسيرة نسائية بالدقهلية في ذكرى الفض

الفرنسية: القمع الوحشي يقلص مظاهرات ذكرى الفض

وائل عبد الحميد 14 أغسطس 2014 14:13

قالت وكالة أنباء فرانس برس إن "القمع الوحشي الذي تمارسه السلطات المصرية منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، والذي خلف ما يربو عن 1400 قتيل، تسبب في تضاؤل قدرة أنصار مرسي على تنظيم مظاهرات، ودللت على ذلك بالسهولة التي وجدتها القوات الأمنية في كبح محاولات التظاهر اليوم الخميس الذي يتزامن مع الذكرى الأولى لمجزرة فض اعتصام ميدان رابعة العدوية التي وصفتها منظمة هيومن رايتس ووتش بأنها إحدى أكبر عمليات قتل لمتظاهرين في يوم واحد في التاريخ المعاصر.


وتابعت: “ مناوشات متفرقة اندلعت اليوم الخميس، في ظل محاولات الشرطة لسحق محاولات مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي لشن مظاهرات في ذكرى فض الاعتصام".


وأضافت: “ في 14 أغسطس 2013، قمعت القوات الأمنية الآلاف في معسكري اعتصام أنصار مرسي بميداني رابعة العدوية والنهضة، بما خلف مئات القتلى".


وكان تقرير هيومن رايتس ووتش قد ذكر أن فض اعتصام رابعة أسفر عن 817 قتيلا على الأقل، وطالب بالتحقيق مع مسؤولين بارزين في ممارسات ترتقي لأن تكون "جرائم ضد الإنسانية"، بحسب التقرير.


ودعا "تحالف دعم الشرعية" إلى الخروج تحت شعار "القصاص مطلبنا"، لكن قوات الأمن انتشرت بكثافة في ميادين رئيسية مثل التحرير ورابعة والنهضة والجيزة لإجهاض المظاهرات.


وأشارت تقارير إلى مقتل ثلاثة متظاهرين على الأقل خلال تفريق قوات الأمن لمسيرات رافضي النظام.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان