رئيس التحرير: عادل صبري 03:57 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نص تصريحات الخارجية الأمريكية حول تقرير رابعة

نص تصريحات الخارجية الأمريكية حول تقرير رابعة

صحافة أجنبية

ماري هارف نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية

طالبت بمحاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم

نص تصريحات الخارجية الأمريكية حول تقرير رابعة

وائل عبد الحميد 13 أغسطس 2014 13:06

كان التقرير الذي أصدرته منظمة هيومن رايتس ووتش حول أحداث مجزرة رابعة، وحوادث قتل جماعي أخرى في مصر محور اهتمام رئيسي خلال المؤتمر الصحفي للخارجية الأمريكية مساء الثلاثاء، حيث وجه صحفيون العديد من الأسئلة لماري  هارف نائبة المتحدثة الرسمية للوزارة، التي اعتبرت أن ما حدث في أغسطس الماضي من حالات قتل متظاهرين واضح للعيان، وطالبت بمحاسبة المسؤولين عن ارتكاب تلك الجرائم.

وفيما يلي  النص الكامل لما جاء في المؤتمر الصحفي بشأن ذلك التقرير: 

س: قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن القوات الأمنية المصرية يرجح أن تكون قد ارتكبت جرائم ضد الإنسانية عندما سحقت متظاهرين إسلاميين العام الماضي، وقارنت سفك الدماء بمذبحة ميناء تيانانمن في الصين، داعية لتحقيق أممي حول دور الرئيس السيسي وقياداته الأمنية. كيف تنظرين إلى هذا التقرير؟

ماري هارف: لقد شاهدنا التقرير، والذي صدر للتو صباح الثلاثاء، ونقوم حاليا بمراجعته، لكن رد فعلنا الأولي هو أن نتائج التقرير تدعو للانزعاج الشديد.

في أعقاب أحداث العنف العام الماضي، أدان الرئيس أوباما بشدة الخطوات التي اتخذتها الحكومة المصرية وقوات الأمن، شاجبا العنف ضد مدنيين. لقد كان ذلك الوقت الذي قررنا خلاله تعليق تسليم أنظمة سلاح متعددة إلى مصر.

ومن المثير للقلق، أنه بعد مرور عام على تلك الأحداث، لم تخضع القوات الأمنية للمساءلة، في أحداث أسفرت عن وفاة 1000 مصري تقريبا.

وكما قلنا في العديد من المرات، إن تحقيق مصر للاستقرار والأمن والرخاء الاقتصادي على المدى الطويل مرهون بالتحقيق في تلك الأحداث بشكل شفاف يعتمد على المصداقية ويستند على التطبيق النزيه لدور القانون.

 

هل تؤيدين إجراء تحقيق أممي حول دور الرئيس السيسي في الأحداث؟

حسنا، مجددا، لا زلنا نقوم بمراجعة التقرير، وليس لدينا أي توصيات إضافية ندلي بها في هذا الوقت.

 

س- ولكن مصر رفضت التقرير،  وانتقدت تحيزه، ووصفت "هيومن رايتس ووتش" بالمنظمة غير المهنية لاعتمادها على شهادات مجهولة، وتقارير لا يعتمد عليها، ولي الحقائق، بحسب الانتقادات.

حسنا، لا أعتقد أن هناك حاجة إلى مصادر مجهولة لرؤية ما حدث في شوارع مصر أغسطس الماضي، فقد شاهدنا ما حدث، وتحدث عنه الرئيس أوباما، وقتل نحو 1000 مصري بسببها. لذلك نقوم بمراجعة التقرير، لكننا عبرنا عن موقفنا بشكل واضح.

 

هل ينبغي أن يرتفع سقف التحقيق ليشمل الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي؟

: حسنا، ليس لدي تفاصيل بشأن الطبيعة التي ينبغي أن يكون عليها التحقيق، لكننا نؤمن بوقوع تلك الأحداث، وضرورة إجراء تحقيق كامل بشأنها.

على ضوء القراءة الأولية للتقرير، هل ثمة هناك شعور بالريبة أو الندم من جانب الحكومة الأمريكية لإفراجها عن المساعدات العسكرية التي علقتها العام الماضي؟

 لا، لأننا نتخذ قراراتنا حول سياسة مصر اعتمادا على مصالح أمننا القومي، كما أن مصر حققت بعض التقدم المحدود، وأشدد على كلمتي "بعض" و"محدود". لكننا أيضا علقنا بعض الأشياء حتى يومنا هذا.

كيف ترين زيارة  الرئيس السيسي لروسيا،  لا سيما على ضوء رفضه للدعوة الأمريكية لحضور قمة الزعماء الأفارقة في واشنطن؟

مصر حرة في الدخول في علاقات مع من تشاء، لدينا ما نقدمه  على المستويين الأمني والإصلاح الاقتصادي، ونعتقد  أن  علاقتنا مع القاهرة قوية واستراتيجية..

التقرير ينتقد تماما القرارات الأمريكية والأوروبية جراء قرارات مواصلة المساعدات لمصر، هل ثمة أي مناقشات حول إعادة تقييم المساعدات الأمريكية لمصر على ضوء نتائج التقرير؟

 حسنا،  وقت وقوع الأحداث، قمنا بتعليق كل المساعدات، وأجرينا مراجعة وافية، وعلقنا تسليم بعض أنظمة السلاح.

وهناك بعض الأمور لم ندل بشهادتنا فيها بعد، لا سيما البند الذي يتحدث عن التقدم المصري في العملية الديمقراطية، لذلك فهي مسألة مستمرة، لكننا اتخذنا خطوات جادة للغاية ردا على ما حدث. ولا أعتقد أن التقرير سيغير ما فعلناه، لكننا بالتأكيد منزعجون جدا بما ورد في متنه.

هل تتفقين في ان القمع في مصر كان ممنهجا مع سبق الإصرار، واتسم بالعشوائية؟

حسنا، ما زلنا نراجع التقرير. أحد أسباب مطالبتنا لمصر بضرورة إجراء  تحقيق شامل يتمثل في رغبتنا في كشف كافة الحقائق. لا يمكنني أن أقف هنا وأخبرك أن الأمر كان كله مع سبق الإصرار. يمكنني إخبارك فحسب أننا رأينا مدنيين يُقتلون في شوارع مصر، كما أن الرئيس الأمريكي قال في ذلك الوقت أنه لا يمكن استمرار العمل مع مصر بشكل معتاد جراء ذلك. لا زلت أتذكر تلك الكلمات التي قيلت في ذلك الوقت العام الماضي.

من يقف وراء بعض المساعدات المعلقة إلى مصر حتى الوقت الحالي؟ الكونجرس أم الإدارة الأمريكية؟

 الإدارة الأمريكية، حيث لم نشهد الشهادة الأخيرة التي ينبغي علينا الإدلاء بها، فيما يتعلق بالانتقال نحو الديمقراطية.

هل تعلمين كم تبلغ قيمة المساعدات المعلقة؟

 آسفة..لا أعلم

حسنا هل يمكنك معرفة ذلك؟

حسنا، سأقوم بالتحقق.

هل لديك ثقة في أن مصر ستقوم بمحاسبة المسؤولين عن ارتكاب الجرائم، وإلى أي مدى لديكم محادثات مباشرة مع المصريين في هذا الشأن؟

 حسنا، من المثير للقلق، أنه بعد مرور عام لم تخضع القوات الأمنية للمحاسبة، وهو ما يمثل إزعاجا لنا، لا سيما في ظل مقتل ما يناهز 1000 مصري، لذلك نحتاج أن نشاهد الأمور تسير بشيء مختلف، وتحقيق تقدم أكثر، ولدينا محادثات مع مصر في هذا الشأن.

إلى أي مدى، يؤثر ذلك التقرير على العلاقات المصرية الأمريكية؟

كما قلت سابقا، لقد رأينا حدث في مصر في يوليو وأغسطس الماضيين، وهذا التقرير هو جزء هام من تلك المناقشة، لكننا اتخذنا قرارات استنادا على تلك الأحداث، منذ شهور عديدة، ولا أعتقد أن التقرير سيغير ذلك، لكنه بالتأكيد جهد بارز لتوثيق ما حدث، ولمطالبة المصريين بالتحقيق في الأمر.

على ضوء تلك الوحشية..إذا كانت هي المعبرة عن عمليات القتل في مصر؟

الوحشية؟

وحشية قتل هؤلاء الأشخاص، الذين تلقوا رصاصات الوجه والصدر

نعم.

حسنا، على ضوء إطلاق النار المتعمد، ما هي رسالة الحكومة الأمريكية للشعب المصري حول إمكانية تحقيق العدالة بعد أن فقدوا أحباءهم؟

أعتقد أن وقوف الرئيس الأمريكي وتفوهه بما قاله العام الماضي، وما قلناه بعد ذلك، من أننا نرغب حقا من حكومة مصر في محاسبة المسؤولين عن الأحداث، واستمرارنا في دفعهم  نحو تحقيق ذلك،  هو من أجل الأشخاص الذي فقدوا أحباءهم أو قتلوا أو أصيبوا، وإذا أرادت مصر الانتقال إلى مستقبل أفضل ينبغي عليها اتخاذ تلك الخطوات.

العديد من الأشخاص تواجدوا في رابعة بعد أن شعروا أن العملية الديمقراطية التي حاولوا تأسيسها تعرضت للتخريب بعد انقلاب 3 يوليو، كيف يمكن لواشنطن أن تدعم أكثر طموحات المصريين تجاه ما يعتبرونه ديمقراطية عادلة؟

 حسنا، لقد مر على هذا الأمر شهور عديدة، وكان موقفنا واضحا في يوليو عندما شاهدنا الجيش يفعل ذلك..ولدينا تحفظات معينة، وسنستمر في محادثاتنا من أجل الديمقراطية.

هل يتأهب الرئيس لممارسة ضغوط أكثر على الحكومة المصرية، لا سيما إذا مر الوقت دون خضوع أحد للمساءلة؟

هارف: لا أمتلك تفاصيل محددة بشأن ما ينبغي أن نفعله، وما لا ينبغي، ومجددا أقول إننا بصدد مراجعة وتقييم التقرير.

 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان