رئيس التحرير: عادل صبري 12:24 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

العدوان على غزة.. هزيمة فنية ساحقة لإسرائيل

 العدوان على غزة.. هزيمة فنية ساحقة لإسرائيل

صحافة أجنبية

بينيلوب كروز وزوجها خافيير باردم مع غزة

العدوان على غزة.. هزيمة فنية ساحقة لإسرائيل

معتز بالله محمد 09 أغسطس 2014 18:55

بخلاف خسائرها البشرية والاقتصادية، تكبدت إسرائيل خسائر فادحة على المستويين الثقافي والفني بسبب عدوانها على غزة، ووصول صواريخ المقاومة إلى أبعد نقطة ممكنة، بعد إلغاء عدة عروض لنجوم عالميين في إسرائيل، وكذلك إجبار فنانين إسرائيليين على إلغاء عروضهم المختلفة من مسرحيات وحفلات غنائية في الخارج، إضافة إلى الخسائر التي تكبدتها القنوات التلفزيونية نتيجة لضعف الإعلانات خلال فترة الحرب.

 

صحيفة "معاريف" قالت في تقرير مفصل إنه تم إلغاء الكثير من العروض الفنية لمطربين وعازفين عالميين وكذلك إلغاء عدد من المهرجانات والحفلات الغنائية في اللحظة الأخيرة، بعد الكثير من التجهيزات والاستعدادات، حيث ألغى نجم الروك الكندي، نيل يانج حفله، بعد أن اشترى نحو 30 ألف إسرائيلي تذاكر الحفل الذي كان من المفترض ان يحييه إلى جانب فرقته" ذا كريزي هورس" في منتزه بتل أبيب.



كذلك تأجل حفل غنائي لفرقة موسيقى البوب الشهيرة باكستريت بويز كان من المقرر إقامته نهاية يوليو، على أن يقام في أبريل 2015. الأمر نفسه تكرر مع بول عنقا المغني والممثل الكندي من أصل سوري، والذي كان من المقرر أن يحيي حفلتين في إسرائيل في الفترة بين 24-26 يوليو.



وألغى الموسيقار الأمريكي سي لو غرين حفله الذي كان سيقام في مدينة القدس المحتلة ضمن فعاليات الصيف في 19 أغسطس الجاري، وقال :” للأسف الشديد، في ضوء الأحداث، اضطررنا لتأجيل الظهور لموعد آخر. نشكر تفهمكم".



وفشلت كل الجهود في إقناع فرقة الميتال الأمريكية" ميجاديث" بإحياء حفلها الذي كان مقررا في إسرائيل الأربعاء 6 أغسطس 2014. ورغم من التصريحات العنترية لنجم الفرقة" ديف ماستين" والتي قال فيها:” من لا يريد الغناء في إسرائيل جبان!” إلا أنه ألغى سفره إلى هناك قبل يوم واحد من العرض.

واستقبل آﻻف المعجبين داخل إسرائيل نبأ إلغاء حفل فرقة كانساس الأمريكية الذي كان يفترض أن يقام في 5 أغسطس بتل أبيب بغضب شديد، وكتبت الفرقة على صفحتها بـ"فيس بوك": "انطلاقا من القلق على أمن المشاركين في الحفل، والقائمين عليه والفرقة، في أعقاب العنف المتواصل في إسرائيل وغزة، تقرر إلغاء الحفل".

 

وفي الخارج ألغيت العديد من الاحتفالات الفنية تضامنا مع غزة، مثل فرقة ماسيف أتاك " Massive Attack” التي ألغت حفلها في أيرلندا وبثت على الشاشة عدد الشهداء الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي، ولقطات عن المجازر التي يرتكبها الاحتلال في غزة.

الكثير من المطربين لم يستطيعوا تجاهل الأوضاع في غزة أبرزهم " إيدي فيدر" قائد الفرقة الأمريكية Pearl Jam والذي هاجم إسرائيل خلال حفل غنائي في لندن.

وفي السابق لعب جورج روجر واترز المطرب وعازف الجتار الإنجليزي الشهير أحد مؤسسي فرقة بينك فلويد دورا كبيرا في لتصدي لممارسات الاحتلال، ما جعل "معاريف" تصفه بأنه" شوكة في مؤخرة إسرائيل"، وخلال العدوان على غزة قاد "روجر" حملة فنية لمقاطعة إسرائيل، داعيا كافة الفرق الغنائية لإلغاء عروضها هناك.


كذلك تكبدت القنوات التليفزيونية في إسرائيل خسائر فادحة، حيث قدرت خسائر القناة الثانية خلال الأيام الاولى من الحرب 5 مليون شيكل، حيث تسبب بث الأخبار بشكل ماراثوني منذ بدء عملية" الجرف الصامد" في إنخفاض حاد في الإعلانات وصل خلال بعض الأيام إلى الصفر، بالإضافة إلى تأجيل بث البرامج التي تحظى بشعبية واسعة داخل إسرائيل، وتقليص أجور العاملين بالقناة وتسريح آخرين.

وأعلنت القناة العاشرة أنها سوف تبدأ فور انتهاء العملية في غزة بفصل 19 من 130 عاملا لديها، فيما سيتم تقليص أجور الباقين، وخفض أجور كبار الشخصيات بالقناة بنسبة 60%.


خسائر الشركات الثلاثة صاحبة حقوق الامتيازات بالقناة الثانية والعاشرة بلغت 192 مليون شيكل، ما دفع تلك الشركات للتوجه لوزير الإعلام جلعاد اردن مطالبة بمنحها تسهيلات بشأن ديونها.


وفي المقابل تم إلغاء تصوير مسلسلين أمريكييتن من بينهما "الطاغية" الذي يتم تصويره في " كفار سابا" في أعقاب التدهور الأمني ووصول الصواريخ إلى قلب إسرائيل، كما أوقف تصوير فيلم "Dove" الذي يتناول منطقة " مسادا" تاريخيا (اسم جبل يطل على الساحل الغربي للبحر الميت شرقي منطقة النقب الصحراوية)، كذلك الحال بالنسبة لعدد من الأفلام والمسلسلات الإسرائيلية.


عدد من الفنانين والمخرجين الإسرائيليين وقعوا على رسالة موجهة للحكومة الإسرائيلية تطالبها بوقف الحرب وعدم الإنجرار لعملية برية في غزة، وتحدثوا في الرسالة عن " معاناة الآخر"، وقامت الممثلة" شيرا جيفن" خلال العرض الأول لفيلمها في مهرجان القدس السينمائي بالصعود إلى المنصة وتلاوة أسماء الأطفال الفلسطينيين الأربعة الذين اسشهدوا في قصف إسرائيلي على شاطيء غزة، طالبة من يشاركها هذا الإحساس الوقوف دقيقة حداد على أرواحهم. لكن بعض الحاضرين قالوا إنها فرضت عليهم دقيقة حداد وصرخوا" يا للعار" فيما غادر آخرون القاعة.

وفي لندن تم إلغاء مهرجان السينما اليهودي الذي كان مقررا في شهر نوفمبر القادم، بعد أن رفض المسرح اللندني الذي استضاف المهرجان على مدى ثمانية أعوام منح المهرجان اليهودي مقرا لإقامة فعاليته على خلفية الدعم الاقتصادي الذي تقدمه السفارة الإسرائيلية للمهرجان.


وكان للفنانين الأسبان السبق في إدانة العدوان الإسرائيلي وفي مقدمتهم المخرج والمؤلف الأسباني "بيدرو المودوبار" والممثلة"بينيلوب كروز" وزوجها الممثل " خافيير باردم"، حيث وصفوا العملية الإسرائيلية في غزة بالإبادة الجماعية، ودعوا الاتحاد الأوربي لإدانة إسرائيل.


وغادر الأديب الفلسطيني سيد قشوع إسرائيل خلال الأيام الأولى للحرب، بعد انتشار الكثير من الشعارات العنصرية ضد فلسطيني 48، وقال قشوع الذي يكتب بالعبرية في مقال بصحيفة" هآرتس" إن تجربته في العيش حياة مشتركة مع اليهود قد انتهت، وأن ما كان يخبره لأبنائه عن إمكانية التعايش مع اليهود بمساواة وعدل أصبح شيئا من الماضي. وقال قشوع إنه سوف يخصص العام المقبل لإجادة الإنجليزية كلغة جديدة للكتابة.



وعلى مواقع التواصل الاجتماعي عبر الكثير من الفنانين ونجوم البوب العالميين عن تضامنهم مع غزة وإدانة إسرائيل، مثل الفنانة ريهانا التي نشرت تغريدة على حسابها الخاص على موقع «تويتر» بهاشتاج «الحرية لفلسطين» - FreePalestine" الذي دشنه زين مالك من فرقة وان دايركشن البريطانية، لكنها سرعان ما أزالته، وقالت إن خطأ قد وقع وأنها لا تناصر أحد الأطراف على حساب الآخر.


كذلك أعربت المطربة الأمريكية سيلينا ماري غوميس عن تضمنها مع غزة ودعت للصلاة لأجل أطفالها، وتضامن راسل براند المثل الكوميدي الإنجليزي، وانتقد الممثل والمخرج الأمريكي مارك رافالو قصف إسرائيل مستشفى الوفا. وكتب الممثل الكوميدي الأمريكي "روب شنايدر" يقول: "هذا هو اليوم الأكثر دمارا في الحصار غير الإنساني على غزة".


وعلقت الممثلة الأمريكية "مايا فارو" بقولها: إسرائيل قصفت مستشفتين"، وقالت "روزي أودونيل": هذا ليس أقل من مذبحة، مذبحة مع سبق الإصرار". أما الممثل ومذيع والكاتب اليهودي "جون ستيوارت" فانتقد ما يحدث في غزة من عدوان إسرائيلي على المواطنين العزل. في حين كتب الممثل الأمريكي "جون كيوزاك" يقول: "إن تقصف المواطنين فهذا ليس دفاعًا عن النفس".


اقرأ أيضًا:
 

خبراء: إسرائيل تتعمد قتل أطفال غزة

بوليفيا تعلن إسرائيل «دولة إرهابية» بسبب الهجوم على غزة

المفتى يدعو إلى وقف عاجل للعدوان الإسرائيلي ضد غزة


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان