رئيس التحرير: عادل صبري 01:58 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جارديان: تصريحات موسى ترجح تدخلاً عسكريًا مصريًا في ليبيا

جارديان: تصريحات موسى ترجح تدخلاً عسكريًا مصريًا في ليبيا

صحافة أجنبية

الرئيس عبدالفتاح السيسي و عمرو موسى

لقربه من السيسي..

جارديان: تصريحات موسى ترجح تدخلاً عسكريًا مصريًا في ليبيا

محمد المشتاوي 05 أغسطس 2014 15:23

ربطت صحيفة "جارديان" البريطانية، بين تصريحات عمرو موسى وزير الخارجية السابق، والسكرتير العام السابق لجامعة الدول العربية، وإمكانية تدخل عسكري فعلي لمصر في ليبيا.

 

وقالت الصحيفة، إن تصريحات عمرو موسى، الذي قال فيها إن مصر عليها أن تأخذ بعين الاعتبار إمكانية رد عسكري على الاضطرابات في ليبيا، تعزز التكهنات في وسائل الإعلام المصرية التي تفيد بأن مصر تدرس تدخلاً عسكريًا في ليبيا.

 

ورأت أن قرب موسى من الرئيس عبدالفتاح السيسي وتصرفه كمتحدث غير رسمي للسيسي في بعض الأحيان، يثير التكهنات، بتصريحه بأنّ تدخل مصر في ليبيا أمر مطروح على الطاولة.

 

ووفقًا لتصريحات عمرو موسى، بأن الاضطرابات الجارية في ليبيا على حدود مصر الغربية، تمثل تهديدات كبيرة للأمن القومي المصري، مضيفاً أن "الوضع الليبي يمثل قلقاً كبيراً لمصر وللدول المجاورة لليبيا والعالم العربي بأكمله".

 

تابع موسى أن الفصائل المتشددة والطائفية في ليبيا تعتبر تهديداً مباشراً للأمن القومي المصري، مطالباً بمناقشة خارجية عامة للوضع لزيادة وعي الرأي العام العالم لهذه المخاطر وللحصول على الدعم المطلوب في ممارسة مصر لحقها في الدفاع عن النفس.

 

ودللت الصحيفة على هذا أيضاً بما نشرته "المصري اليوم" - أحد أكبر وسائل الإعلام المصرية الخاصة - بعنوان "ليبيا تحترق.. ومصر تقترب من حل عسكري".

 

كما قال خالد عكاشة المحلل والضابط العسكري السابق لجريدة "الوطن"، إن "الحنكة السياسية يجب أن تعرف حدود التدخل في الدول الأخرى حتى إن كانت تمثل تهديدًا لنا".

 

وقالت جارديان، إن تصريحات موسى بنيت على المخاوف المصرية بأن تغمر الحدود الفصائل المقاتلة التي أجبرت معظم الدبلوماسيين الغربيين للفرار من المدينة، موضحة أن هذه المخاوف تفاقمت بحادث مثل مقتل 21 جنديًا مصريًا في الحدود القريبة من ليبيا.

 

ونوهت الصحيفة عن هذه المخاوف ازدادت هذه الأيام ، بفرار 13 ألف عامل مصري من ليبيا إلى الحدود التونسية بقصص مرعبة عن تعامل الميليشيات الليبية معهم.

 

واعتقدت الصحيفة، أن هذه المخاوف عززت وضع السيسي في مصر والذي يعتقد أنصاره، أن قيادته القوية هي البديل الوحيد لحالة الفوضى في ليبيا وسوريا، حتى إن جاء هذا على حساب الحرية.

 

وقد رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، التعليق على تصريحات موسى، بينما قال مصدر حكومي إنه لا توجد خطة حالية للتدخل في ليبيا.

 

من جانب آخر، قال موقع "ميديل إيست مونيتور" اﻷمريكي، إن كلاً من مصر والجزائر يفكران في شن عملية عسكرية مشتركة داخل ليبيا، لمنع صعود مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" في دولتهم المجاورة غير المستقرة ليبيا.

 

واستند الموقع على تقرير من جريدة "الوطن" الجزائرية، الذي يقول إن عبدالعزيز بوتفليقة الرئيس الجزائري "قلق" بشأن التهديد القادم من حدود الجزائر الشرقية، وأنه مستعد لحرب ضد الجهاديين في الإقليم.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان