رئيس التحرير: عادل صبري 02:29 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ف.تايمز:أمريكا تحاول إنقاذ نفوذها في إفريقيا

ف.تايمز:أمريكا تحاول إنقاذ نفوذها في إفريقيا

أحمد بهاء الدين 05 أغسطس 2014 09:05

 

 ذكرت صحيفة (فاينانشال تايمز) البريطانية أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعمل على استغلال القمة الأمريكية-الإفريقية التي انطلقت أعمالها في العاصمة الأمريكية واشنطن بحضور رؤساء دول وحكومات 51 دولة إفريقية، لانقاذ نفوذها وترسيخ دورها في القارة السمراء في محاولة لدحض تنامي النفوذ الصيني هناك.

 

 

 أوضحت الصحيفة أن ادارة أوباما تهدف إلى تعزيز العلاقات مع الدول الإفريقية في القمة التي من المقرر أن تستمر ثلاثة أيام في واشنطن، حيث من المتوقع أن تناقش مجموعة من القضايا الملحة في المنطقة بما في ذلك تعزيز الأمن والمنظومة الصحية والبيئة ومكافحة الفساد.

 

وأشارت إلى أن الصين وأوروبا واليابان عقدت قمما مماثلة لتشجيع الاستثمار في أفريقيا، ولكن البيت الأبيض رفض تلميحات بأن القمة الإفريقية هي محاولة لمواجهة تنامي الاستثمار  الصيني في القارة السمراء.
 

وحجم التبادل التجاري بين الصين وأفريقيا يبلغ 200 مليار دولار، وهو أكثر من ضعف حجم التبادل التجاري للقارة مع الولايات المتحدة، التي بدأت في الاهتمام بأفريقيا منذ عام 2001، وتلتها بعد ذلك اليابان والهند وأوروبا.

 

ومضت الصحيفة تقول إن الشركات الأمريكية التي طالما ترددت في الاستثمار في أفريقيا على الرغم من معدلات النمو المرتفعة تنظر الآن إلى القارة السمراء بعتبارها فرصة هامة لتحقيق الأرباح.

 

وأشارت إلى أنه من المنتظر أن يستضيف أوباما في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء الزعماء الأفارقة على مأدبة عشاء في البيت الأبيض، وذلك بعد منتدى الأعمال الذي سيستمر ليوم كامل وتستضيفه وزارة التجارة الأمريكية، ويجتمع الزعماء الأفارقة والرئيس الأمريكي غدا الأربعاء في جلسات تتناول القضايا التجارية وقضايا الأمن والحوكمة.

 

 ولكن الصحيفة البريطانية نوهت إلى أن هذه القمة تفتقر إلى وجود اجتماعات على المستوى الفردي بين الرئيس الأمريكي ونظرائه الأفارقة، ما يقلل من فرص مناقشة مواضيع كثيرة ملحة في القارة السمراء بشكل مباشر، في إشارة إلى أن الرئيس الأمريكي، الذي يعتبر أول رئيس للولايات المتحدة من أصول أفريقية، يواجه اتهامات بتجاهله تقوية العلاقات مع القارة السوداء.

 

ونقلت الصحيفة عن مسئولين أمريكيين قولهم "لم يتم دعوة زعماء كل من جمهورية أفريقيا الوسطى أو إريتريا أو السودان أو زيمبابوي لحضور القمة"،  إلا أن رؤساء كل من ليبيريا وغينيا وسيراليون ألغوا خططهم لحضور القمة في أعقاب انتشار فيروس إيبولا القاتل، الذي تسبب في مقتل ما يربو على 700 شخص في غرب أفريقيا.

 

ومن جانبها سلطت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية الضوء على الإحتجاجات التي نظمها مئات من المتظاهرين أمام مقر القمة أحتجاجا على استضافة واشنطن زعماء مستبدين في القمة .

 

وذكرت الصحيفة أن المتظاهرين نددوا بمشاركة كل من أثيوبيا والكونغو الديموقراطية في القمة الإفريقية-الأمريكية ورددوا عبارات "أوقفوا تمويل الطغاة" .. عار عليك يا أوباما" .

 

أقرأ ايضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان