رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قصف المدارس وقتل أطفال غزة عار على العالم أجمع

قصف المدارس وقتل أطفال غزة عار على العالم أجمع

صحافة أجنبية

جمع أشلاء الأطفال من مدرسة للأنروا

الاندبندنت:

قصف المدارس وقتل أطفال غزة عار على العالم أجمع

وكالات 31 يوليو 2014 04:51

 

قالت صحيفة" الاندبندنت" البريطانية إن الأمم المتحدة ترى في قصف اسرائيل لمدرسة تابع للأنروا في غزة لإيواء النازحين جريمة حرب.

 

ويبدأ مراسل الصحيفة فى غزة (كيم سنجوبتا) وصف ماحدث بالاشارة إلى امرأة فلسطينية اندفعت نحو فناء المدرسة التابعة للأمم المتحدة وهي تصرخ "الأطفال.. لا تقتلوا الأطفال". وذلك عندما بدأت الدبابات الاسرائيلية قصف المدرسة.

ووصفت الأمم المتحدة قصف مدرسة جباليا للبنات بأنه يمكن أن يكون جريمة حرب. خاصة وأن إسرائيل تم ابلاغها على الأقل 17 مرة أن المدرسة مملوءة باللاجئين. وارسل آخر بلاغ لإسرائيل بهذا الخصوص الساعة 8.50 مساء الثلاثاء. الا أنه بعد نحو سبع ساعات ونصف قصفت المدرسة مما أدى الى مقتل 19 وجرح أكثر من 100.

ووصف بيير كرانبوهال، مفوض الأمم التحدة لشؤون اللاجئين الفلسطينيين، قتل الأطفال بأنه "مصدر عار للعالم أجمع". وأضاف قوله إن التحقيقات تظهر بوضوح أن النيران الإسرائيلية هي المسؤولة عن القصف وأدان "بأشد العبارات الممكنة خرق القوات الإسرائيلية الخطير للقانون الدولي".

في الوقت نفسه أدان البيت الأبيض قصف المدرسة وقال إنه "يشعر بالقلق الشديد من أن الآلاف الفلسطينيين الذين طلبت منهم اسرائيل ترك منازلهم لا يمكنهم أن يكونوا بمأمن في الملاجئ الخاصة بالأمم المتحدة في غزة."

وهو نفس ماقاله كرانبوهال في وقت سابق حينما قال إن "تعليمات كانت صدرت من الجيش الاسرائيلي للموجودين في المدرسة بترك منازلهم. وقد تم اخبار الاسرائيليين بموقع المدرسة بدقة وبانها تأوي الآلاف من الناس 17 مرة لضمان توفير الحماية لها."

وينقل كاتب المقال عن أحد الفلسطيينين الذين كانوا في المدرسة وقت القصف قوله "كنا نشعر أن هذا من الممكن أن يحدث ولكن أين نذهب؟ ليس هناك مكان آمن." في الوقت الذي كان يقوم فيه موظفي الأمم المتحدة بجمع اشلاء القتلى.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان