رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

صحيفة أمريكية: على أرض الواقع.. داعش قسمت العراق

إلى ثلاث دول..

صحيفة أمريكية: على أرض الواقع.. داعش قسمت العراق

حمزة صلاح 29 يوليو 2014 21:53

"منذ الغزو الأمريكي للعراق والإطاحة بالرئيس صدام حسين عام 2003، خشيت الولايات المتحدة من انقسام العراق إلى ثلاث دول تمثل الفصائل الدينية والعرقية المتناحرة التي ظلت متحدة تحت قيادة الديكتاتور الذي حكم بلده بالحديد والنار".

هكذا استهلت صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية مقالها حول أزمة العراق، قائلة إنه لا داعي للقلق من إمكانية تقسيم العراق، لأنها تعتبر منقسمة بالفعل من نواح عديدة.

ويقول المسئولون الحكوميون والمحللون السياسيون إن استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" على مساحات واسعة غرب ووسط العراق الشهر الماضي ترك البلاد مجزأة بشكل فعال إلى ثلاث قطع.

ونوهت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة تتخوف من أن يؤدي انقسام العراق إلى تحويله لدولة فاشلة تتيح للمتشددين الراديكاليين إنشاء معقل لهم في البلاد يستطيعون من خلاله تصدير الإرهاب إلى أجزاء أخرى في الإقليم والعالم.

ورأى ريان كروكر، سفير الولايات المتحدة لدى العراق بين عامي 2007 2009، أن الثلاث الدول العراقية ستكون "شيعستان" و"جهادستان" و"كردستان".

وقال فؤاد حسين، رئيس هيئة الأركان في إقليم كردستان بزعامة مسعود بارزاني: "العراق لم يعد عراق واحد بعد الآن".

وذكرت الصحيفة أن التحدي الذي تواجهه واشنطن حاليا هو ما إذا كان العراق يمكن توحيده مرة أخرى، وكيف يتحقق ذلك، حيث قالت إدارة الرئيس باراك أوباما إن العراق يجب أن يبقى موحدا حتى لو استعادت الحكومة السيطرة على البلاد من المتطرفين.

ومن المفارقات أن نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن كان قد قال كعضو في مجلس الشيوخ الأمريكي عام 2006 عندما كان العراق في خضم العنف الطائفي إن العراق سيتم تقسيمة إلى ثلاث مناطق تتمتع بحكم ذاتي تحت قيادة حكومة مركزية ضعيفة، بالطبع فكرته قد تحققت، لكن الإدارة الأمريكية تعلن آراء مخالفة لهذه الفكرة.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان