رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

كاتب بريطاني: تحيز "بي بي سي" لإسرائيل يهدد مستقبل الشبكة

كاتب بريطاني: تحيز "بي بي سي" لإسرائيل يهدد مستقبل الشبكة

أحمد بهاء الدين 28 يوليو 2014 10:02

حذر الكاتب البريطاني ايان برويل من مغبة تزايد الاتهامات لشبكة (بي بي سي) البريطانية بتحيزها في التغطية الإخبارية للوضع في قطاع غزة لصالح إسرائيل على حساب غزة.

ورأى برويل –في مقال أوردته صحيفة (الإندبندنت) البريطانية – أن السمعة التي حصلت عليها الشبكة البريطانية العريقة بشق الأنفس يهددها النهج الذي يشوبه تفاوت واضح في تغطية الحرب في قطاع غزة، مشيرًا إلى وجود دلالات مثيرة للقلق على تحيز الشبكة البريطانية لصالح إسرائيل.

 

وسلط الكاتب البريطاني الضوء على الاحتجاجات التي اندلعت في جميع أنحاء بريطانيا لندن وليفربول ونيوكاسل- تنديدا بتحيز (بي بي سي) في تغطية الوضع في قطاع غزة.

 

وأشار إلى أن مئات المتظاهرين نظموا وقفات احتجاجية في حديقة بريستول –أمام مكتب الشبكة الرئيسي في لندن- ورفعوا لافتة بطول 56 قدمًا مكتوب عليها "بي بي سي محتلة من أصدقاء غزة " في إشارة إلى سيطرتهم على المنطقة المحيطة بمقر الشبكة، واتهموا (بي بي سي) بالانحياز الكامل لصالح إسرائيل، وذلك فضلا عن عدد من التظاهرات الأخرى في دول أخرى ضد انحياز هيئة الإذاعة البريطانية لإسرائيل.

 

وقال برويل " في بعض الأحيان تتغاضي (بي بي سي) عن موازنة القصص الخبرية في تغطية الوضع القائم في غزة، وتركيزها على استضافة شخصيات إسرائيلية فحسب وتجاهلها للفلسطينيين، يؤكد الانطباعات التي تشير إلى تحيزها لصالح إسرائيل، وهذه مجازفة خطيرة.

 

ويرى الكاتب أنه من غير المفيد لبي بي سي أن تتعرض لهذه "العداوة" من جهات متعددة في وقت تحاول اقناع الرأي العام باستمرار تمويلها في المستقبل، مشيرًا إلى إنه بالرغم من أن الاحتجاجات ليست كبيرة فإنها تتسع على وسائل التواصل الاجتماعي، وإن هذا يضعف موقف المؤسسة في الدعم الذي تحتاجه للحصول على رسوم تمويلها التي تحصل عليها من المواطنين.

 

واختتم الكاتب البريطاني مقالها بعبارة "لا مجال للتهاون"، في إشارة إلى ضرورة عدول الشبكة البريطانية عن المضي قدما في الانحياز في التغطية الإخبارية لصالح إسرائيل.

 

 

أقرأ ايضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان