رئيس التحرير: عادل صبري 11:20 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إندبندنت تكشف كيف تخدع إسرائيل الغرب

إندبندنت تكشف كيف تخدع إسرائيل الغرب

صحافة أجنبية

أوباما - نتنياهو

إندبندنت تكشف كيف تخدع إسرائيل الغرب

محمود سلامة 27 يوليو 2014 22:35

نشرت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية تقريرا يكشف الطريقة التي ساعدت فيها دراسة أعدها دكتور فرانك لونتز، خبير الاستطلاعات في الحزب الجمهوري والاستراتيجي السياسي، الناطقين باسم الجيش والحكومة الإسرائيلية للتأثير على الإعلام والرأي العام الأمريكي والغربي.

 
وأوضح التقرير أن الأداء الهادئ والطريقة التي تبتعد عن العدوانية التي يتعامل فيها المتحدثون باسم الحكومة الإسرائيلية مثل مارك ريجيف، تعود لعملية تقوية في مجال العلاقات العامة والتي نتجت عن دراسة أعدها لونتز بناء على طلب من جماعة تطلق على نفسها "المشروع الإسرائيلي" تدير مكاتب لها في  الولايات المتحدة وإسرائيل.
 
ولفت إلى أن الدراسة موجهة للأشخاص "الذين يقومون بخوض حرب الإعلام نيابة عن إسرائيل"، بينما كتب على كل صفحة من 112 صفحة "ليست للتوزيع أو النشر" ومن السهل معرفة السبب.
 
وقد تم تسريب التقرير الذي أعده لونتز وعنوانه "المشروع الإسرائيلي 2009: القاموس اللغوي العالمي" لمجلة "نيوزويك" الأمريكية، لكن أهميته لم يعرفها الكثيرون.
 
وأضافت الصحيفة في تقريها أن تقرير لونتز يجب ان يقرأه كل شخص، خاصة الصحفيين، الذين يهتمون بكل ملامح السياسة الإسرائيلية لأنه "يعطي فكرة عما يجب عمله وما لا يسمح به للتحدث مع المتحدثين باسم إسرائيل."
 
وأشار إلى أن هناك فجوة بين ما يؤمن به المسؤولون والسياسيون الإسرائيليون وما يقولونه، فما يقولون مصمم وبتفصيل من أجل تحديد ما يريد الأمريكيون سماعه.
 
ويحتوي التقرير على نصائح مهمة للمتحدثين باسم إسرائيل وكيف يجيبون على الأسئلة الموجهة لمستمعين مختلفين، فالتقرير يقول "الأمريكيون يوافقون على حق إسرائيل بحدود يمكن الدفاع عنها" ولكن التقرير لا يوضح بالضبط طبيعة هذه الحدود.
 
ويطالب التقرير الصحفيين بتجنب الحديث عن حدود ما قبل أو بعد 1967 لأن هذا السؤال يذكر الأمريكيين بتاريخ إسرائيل العسكري، فنسبة الدعم لإسرائيل تتراجع من 89% إلى 60% عندما تتحدث بناء على مصطلحات عام 1967 (حسب التقرير).
 
ويقول لونتز إن الأمريكيين يخافون من مجرد ذكر هجرة جماعية لأمريكا، ولهذا فالحديث عن "هجرة جماعية للفلسطينيين" لإسرائيل لا يجد قبولا لديهم، وإن لم ينجح المتحدث بإقناع مستمعيه فليقل لهم إن "موضوع حق العودة يعطل جهود إحلال السلام."
 
ويحتوي التقرير على فصل كامل يدعو المتحدث للحديث عن علاقة حماس بإيران و"عزل حماس المدعومة من إيران باعتبارها عقبة للسلام" ولكن مشكلة الدعائيين نيابة عن إسرائيل هي أن علاقة حماس وإيران ليست جيدة هذه الأيام بسبب الاجتياح الإسرائيلي لغزة، ولم يتم استئناف العلاقات بينهما إلا في الأيام القليلة بسبب الغزو الإسرائيلي.
 
وكان تقرير لونتز قد أعد في مرحلة ما بعد حرب غزة الأولى "الرصاص المسكوب" في الفترة ما بين ديسمبر 2008 يناير 2009 والتي قتل فيها 1300 فلسطيني.
 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان