رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

في الهدنة.. أهل غزة يلملمون جراحهم ويودعون شهداءهم

نيويورك تايمز:

في الهدنة.. أهل غزة يلملمون جراحهم ويودعون شهداءهم

حمزة صلاح 26 يوليو 2014 16:43

عقب موافقة حركة حماس وإسرائيل على وقف إطلاق النار بين الجانبين لمدة 12 ساعة اليوم السبت، خرج السكان في قطاع غزة من مأواهم وعادوا إلى ديارهم ليقدروا حجم الأضرار التي تعرضت لها أحيائهم، ويجمعوا بعض ممتلكاتهم التي تركوها من خلفهم، ويساعدوا في انتشال جثث الضحايا من تحت الأنقاض، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

أكرم قاسم، 53 عامًا، وجد كل ما تبقى من منزله الذي كان يتكون من ثلاثة طوابق شاركها مع اثنين من أشقائه، مجرد حفرة يخرج منها الدخان وتتناثر فيها الأنقاض وأسياخ الحديد الملتوية نتيجة القصف الإسرائيلي.

قال قاسم: "توقعت أن مجرد قذيفة ضربت المنزل وأحدثت بعض الأضرار به، لكن ما وجدت كان مختلفا تماما، كأن زلزالا قد وقع".

وألمحت الصحيفة إلى أن أربعة منازل أخرى بجانب منزل قاسم قد تحولت إلى أكوام من الأنقاض، والتويت عواميد الكهرباء في الشوارع، وانتشرت الرائحة الكريهة لحصان ميت يرقد وسط الأنقاض.

وأضاف قاسم: "هل كانت هذه المنازل أنفاق؟ هل هذه الحصان الميت نفق؟"

وبالنظر إلى أن الهدنة مؤقتة، لم يجمع معظم الأهالي من منازلهم إلا القليل، حتى لا يكون الحمل عبء عليهم أثناء النزوح المستمر، فبعض الناس ربطوا المراتب فوق سياراتهم، ووضعوا المخدات وزجاجات المياه وأنابيب البوتاجاز على أرجلهم داخل السيارات، لا يوجد سوى رجل واحد يحمل شاشة تليفزيون، وامرأت تحمل شنطة قمامة مليئة بالبطاطين والفاصوليا المعلبة فوق رأسها.

وتدعي إسرائيل أن الهجوم على غزة ضروريا لوقف إطلاق الصواريخ من جانب حركة حماس على المدن والبلدات الإسرائيلية، وكذلك تدمير شبكة الأنفاق الكثيفة التي أنشأتها حماس، فيما يرى الفلسطينيون الحرب بأنه مرحلة جديدة من العدوان الإسرائيلي، ويتهمونها بعدم التفريق بين مقاتلي حماس وبين المدنيين وممتلكاتهم.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، إن طواقم الإسعاف تمكنت من انتشال 85 جثة من تحت البيوت المدمرة، ومن بينهم أطفال ونساء في كافة مناطق غزة، لترتفع حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على القطاع منذ السابع من الشهر الجاري وحتى ظهر اليوم إلى 985 شهيدا، وإصابة 5900 آخرين بجراح متفاوتة.

كما أفادت معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية بأن الغارات الإسرائيلية المكثفة والعنيفة على مختلف أنحاء قطاع غزة تسببت في تدمير 1825 وحدة سكنية، وتضرر 22145 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 1560 وحدة سكنية "غير صالحة للسكن".

في المقابل، ذكرت التقارير الإسرائيلية أن 37 جنديًا وضابطًا و3 مدنيين قتلوا حتى الآن، وأصيب أكثر من 463 آخرين أغلبهم من المدنيين، معظمهم أصيبوا بحالات "هلع"، فيما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، إنها قتلت 80 جنديًا إسرائيليًا وأسرت آخر.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان