رئيس التحرير: عادل صبري 09:03 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ف.تايمز: الانقسام العربي يجهض جهود التهدئة في غزة

ف.تايمز: الانقسام العربي يجهض جهود التهدئة في غزة

حمزة صلاح 20 يوليو 2014 23:55

اعتبرت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية أن الانقسام العربي حول حركة حماس تعيق جهود وقف إطلاق النار في قطاع غزة الفلسطيني.

 

فقد انطلقت جولة جديدة من الدبلوماسية اليوم الأحد في قطر، لتمهيد الطريق لوقف إطلاق النار في غزة، وذلك مع ارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية مساء يوم 7 يوليو الجاري إلى 425 قتيلا وإصابة نحو 3008 آخرين.

 

وقال مصدر قطري رفيع إن قطر تستضيف اجتماعا بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ويرأسه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر الذي يعمل كقناة اتصال بين حماس والمجتمع الدولي.

 

يأتي ذلك عقب فشل المبادرة المصرية لوقف القتال، وعللت حماس بأن أي اتفاق لابد وأن يتضمن إنهاء لحصار القطاع والالتزام من جديد بهدنة تم التوصل إليها في حرب استمرت ثمانية أيام هناك في 2012.

 

وألمحت الصحيفة إلى أن الانقسام الإقليمي حول الإسلام السياسي يعكر جهود وقف العداء بين حماس وإسرائيل، حيث أدى عزل الرئيس المصري محمد مرسي العام الماضي إلى انقسام حاد بين الدول، وحرم حماس من حليف كان بإمكانه أن يضغط الآن من أجل التوافق على بنود محددة لوقف إطلاق النار في غزة.

 

وأردفت الصحيفة أن العلاقات بين القاهرة وحماس متوترة للغاية، إذ يلقي المسؤولون المصريون باللوم على حماس في مقتل الفلسطينيين، فضلا عن ثناء بعض وسائل الإعلام المصرية على العملية العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة.

 

وتابعت الصحيفة أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تقفان إلى جانب الرئيس المصري الجديد عبد الفتاح السيسي الذي قاد عزل حليف حماس محمد مرسي من الرئاسة المصرية ووضعه في السجن.

 

واستطردت الصحيفة أن تركيا وقطر - اللتان تدعمان الإسلاميين بشدة - تقفان على الجانب الآخر من الانقسام العربي المسموم، إذ يعيش رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في الدوحة، غير أن إسرائيل لا تثق في تركيا وقطر.

 

وقالت مصر إنها لا تعتزم تعديل اقتراح وقف إطلاق النار الذي رفضته حماس بالفعل، وعلى الجانب الآخر قال مصدر بحماس في الدوحة إن حماس لا تعتزم تغيير شروطها لوقف إطلاق النار.

 

وقال روبرت دانين، مسؤول سابق في وزارة الخارجية: "تقف تركيا وقطر إلى جانب حماس، وتقف مصر إلى جانب إسرائيل، والمطلوب هو "شرطي مرور‘‘ يستطيع تنسيق الدبلوماسية لإيجاد وسيط بإمكانه اقتراح وقف دائم لإطلاق النار بين حماس وإسرائيل".

وأضاف دانين: "يجب على واشنطن أن تلعب دور شرطي المرور، وينبغي أيضا أن تصر الولايات المتحدة على أن تكون مصر هي الوسيط الذي بإمكانه وضع مقترح جديد لوقف إطلاق النار في غزة".

 

 

اقرأ أيضًا:

 

ج.بوست: حماس تستخدم المدنيين دروعًا بشرية ضد إسرائيل

نيوزويك: حماس لا تستطيع الاستغناء عن الوساطة المصرية

فرونت بيج: مصر وإسرائيل لا ترحبان بوساطة كيري للتهدئة في غزة

ديلي بيست: غزة تحولت لمدينة أشباح

و.بوست: إسرائيل تدخل عش الدبابير في غزة

موقع أمريكي: حماس حققت ما تريده من العدوان على غزة

ج.بوست: السيسي وإسرائيل ايد واحدة ضد حماس

جارديان: الكاريكاتير أكثر تفاعلا مع غزة من الحكومات العربية

سفير إسرائيلي: مصر مفتاح حل أزمة غزة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان