رئيس التحرير: عادل صبري 01:39 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المدافعون عن إسرائيل: حان وقت قطع المعونة الأمريكية عن تل أبيب

المدافعون عن إسرائيل: حان وقت قطع المعونة الأمريكية عن تل أبيب

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو

واشنطن تمول الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة

المدافعون عن إسرائيل: حان وقت قطع المعونة الأمريكية عن تل أبيب

أحمد بهاء الدين 20 يوليو 2014 11:33

"الاقتصاد الإسرائيلي يزدهر عامًا بعد عام، والاقتصاد الأمريكي يتراجع، فلماذا تصر إدارة الرئيس باراك أوباما على الاستمرار في منح إسرائيل مساعدات تقدر بأكثر من 3 مليارات دولار سنويا"، هذا هو السؤال الذي في أذهان أكبر مؤيدي إسرائيل في واشنطن.

 

هكذا استهل موقع (ديلي بيست) الأمريكي تقريره حول الانتقادات التي أثارها العديد من كبار المؤيدين لإسرائيل "اللوبي اليهودي" في واشنطن، إزاء استمرار المساعدات الأمريكية لتل أبيب.

 

وقال الموقع إن دافعي الضرائب في الولايات المتحدة مولوا الجيش الإسرائيلي الذي يشنّ عملية عسكرية ضد قطاع غزة منذ عدة أيام راح ضحيتها مئات الشهداء الفلسطينيين معظمهم من النساء والأطفال، بأكثر من 121 مليار دولار منذ تأسيس إسرائيل، وذلك إضافة إلى دعم واشنطن لحوالي 25% من ميزانية الجيش الإسرائيلي خلال السنوات الأخيرة؟

 

 وتابع الموقع قائلا "اليوم إسرائيل مزدهرة، في عام 2000، كان الناتج المحلي الإجمالي للبلاد 124.9 مليار دولار، وفي عام 2013، كان الناتج المحلي الإجمالي الإسرائيلي 291.3 مليار. هذا، ولم تكن إسرائيل، عندما صدرت هذه الأرقام، قد حصلت على أي دخل من حقول الغاز الطبيعي التي اكتشفت مؤخرًا".

 

ونقل عن الموقع عن إليوت أبرامز، نائب مستشار الأمن القومي السابق للرئيس جورج دبليو بوش والكاتب المؤيد لإسرائيل، حيث قال "وجهة نظري هي أن العلاقة ستكون صحية أكثر إذا ما تضاءلت المساعدات، يجب على إسرائيل أن تكون أقل اعتمادًا على المساعدات المالية الأمريكية، وينبغي أن تصبح الولايات المتحدة حليفًا من نوع حلفائنا في أستراليا، وكندا، أو المملكة المتحدة؛ علاقة عسكرية حميمة وتحالف، ولكن لا مساعدات عسكرية.

 

 ومن جانبه قال نوح بولاك، المدير التنفيذي "للجنة الطوارئ من أجل إسرائيل "إن "المساعدات لإسرائيل هي طريقة للسياسيين من أجل التأكيد على أنهم مؤيدون لإسرائيل، وسيكون من الأفضل لو كانت هناك أشياء أكثر موضوعية يقوم بها هؤلاء لكسب هذا اللقب".

 

أقرأ ايضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان