رئيس التحرير: عادل صبري 05:49 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

موقع إسرائيلي: "الجرف الصامد" هدية غالية للسيسي

شغلت المصريين عن رفع الأسعار..

موقع إسرائيلي: "الجرف الصامد" هدية غالية للسيسي

معتز بالله محمد 14 يوليو 2014 15:23

"ليس الأمر كما في الماضي، فمنذ اندلاع عملية «الجرف الصامد» أدارت مصر ظهرها لحماس وقطعت عنها أنبوبة الأكسجين الوحيدة؛ الأنفاق... التصعيد في غزة جاء في توقيت هو الأفضل للرئيس عبد الفتاح السيسي؛ فبعد أن قلص الدعم ورفع أسعار الوقود استفاد السيسي من هدوء إعلامي ورأي عام منشغل بما يجري في قطاع غزة".

 

هكذا علق موقع" ميدا" الإسرائيلي على الموقف المصري من عملية «الجرف الصامد»، مشيرا إلى أنه على خلاف عمليات "الرصاص المصبوب" وعامود السحاب" حين أدت الوساطة المصرية إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس، بدا واضحًا أن السيسي لم تأخذه الحماسة للتدخل فيما يجري في القطاع.

 

ولفت الموقع الإسرائيلي إلى أن عدم استجابة السيسي لدعوات الوساطة، تعزز من التقديرات بأن "أصوات الانفجارات التي تسمع في غزة وفي سماء إسرائيل تسقط كثمار ناضجة في أيدي السيسي، الذي يستغل المواجهة الحالية لتحقيق أرباح سياسية ولترسيخ حكمه في مصر".

 

“ ميدا" تابع أنه حتى الآن" لم يذرف السيسي دمعة على الهجوم الإسرائيلي ضد عناصر حماس. يبدو جليا أن الرئيس المصري حريص ليس فقط على إعادة الاستقرار الاقتصادي الذي فقدته مصر منذ سقوط نظام مبارك، بل أيضا الشعور بالسيادة".

 

وأوضح بالقول:” الجنرال المتقاعد، الذي يذكر جيدا كيف فجرت حماس في يناير 2008 الجدار الحدودي بين غزة وسيناء وانتهكت بفظاظة السيادة المصرية، ينظر إلى ثالوث" الإخوان المسلمين”- حماس- الجهادين بسيناء كتهديد رئيس على نظامه.

 

في العام الماضي ومنذ وصول السيسي للحكم، هدم الجيش المصري أكثر من 2000 نفق بين غزة وسيناء، وضبط 20 صاروخ جراد في يوم الخميس الماضي في ذروة عملية" الجرف الصامد". وقد أثمرت الأنفاق التي يعتبرها السيسي عملا إرهابيا 20 مليون دولار في الشهر كضرائب يتحصل عليها نظام حماس. وقد أدى إغلاقها إلى وضع حكومة إسماعيل هنية أمام حفرة اقتصادية بـ 400 مليون دولار كانت مخصصة لدفع رواتب موظفي حماس بالقطاع.

 

 

الموقع زاد بالقول:” تجدر الإشارة إلى أن الكثير من المصريين يشاركون السيسي وجهة نظره، أن حماس، كونها مندوبة الإخوان المسلمين تسعى لزعزعة استقرار الحكم في البلاد. أحيانا تزيد الكراهية لحماس على الكراهية لإسرائيل".

 

واستشهد" ميدا" بما كتبته عزة سامي نائب رئيس تحرير الأهرام على صفحتها بتويتر حيث قالت" شكرا لك نتنياهو.. كتر خيرك يا نتنياهو ربنا يكتر من أمثالك للقضاء على حماس"، كما استشهد بمقدمة البرامج المصرية أماني الخياط التي قالت" ﻻ يجب أن ننسى أن حماس هي الذراع العسكري لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية".

 

البروفيسور" هليل فريش" الباحث في مركز" بيجن- السادات" للدراسات الاستراتيجية بجامعة بر- إيلان، اعتبر أن" العملية في غزة جاءت في وقت ممتاز للسيسي. صحيح أن الجماهير المصرية لم تخرج للشوارع للتظاهر ضد إسرائيل لأنها مشغولة بالبقاء، لكن السيسي سعيد لأن أضواء الإعلام العربي مسلطة على غزة".

 

وأضاف:” التصعيد في غزة جاء في وقت لا أروع منه، ففي الوقت الذي ينتظر فيه العالم من السيسي أن يكون فارسا على جواد أبيض يأتي لإنقاذ الغزاوية الذين يتم قصفهم، لم يخرج الشعب المصري للتظاهر ضده بعد غلاء أسعار الوقود. لذلك، للسيسي مصلحة في استمرار العملية".

 

 

اقرأ أيضا:

مجزرة عائلة البطش ..تراويح تعقبها شهادة

حماس-تستهدف-السيسي">هآرتس: صواريخ حماس تستهدف السيسي

حماس-حلقت-في-سماء-تل-أبيب">شهود عيان.. طائرات حماس حلقت في سماء تل أبيب

إصابة جندي إسرائيلي إثر سقوط قذيفة هاون في أشكول

القسام: طائراتنا حلقت أعلى وزارة الدفاع الإسرائيلية

ارتفاع ضحايا غزة إلى 173 شهديا و1270مصابا

معاريف: التهدئة مرهونة بالوساطة المصرية

يعلون:لن نتسامح مع إطلاق النار من سوريا ولبنان

الوساطات تسابق التصعيد في غزة

ثلث شهداء الهجوم على غزة أطفال ونساء

المقاتلات الإسرائيلية تدمر مسجدا بشكل كلي في غزة

مشعل يتصل بالمرزوقي لوقف العدوان على غزة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان