رئيس التحرير: عادل صبري 03:50 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عزام التميمي: إسرائيل تلقت رسائل من مصر للإجهاز على غزة

عزام التميمي: إسرائيل تلقت رسائل من مصر للإجهاز على غزة

صحافة أجنبية

جنود إسرائيليون على حدود غزة

عزام التميمي: إسرائيل تلقت رسائل من مصر للإجهاز على غزة

محمود سلامة 13 يوليو 2014 21:43

قال المفكر البريطاني-الفلسطيني ومدير معهد الفكر السياسي الإسلامي بلندن عزام التميمي إن إسرائيل تلقت رسائل مما وصفها بـ"السلطات العسكرية في مصر" عن أن المرحلة الراهنة هي أنسب وقت لشن هجوم على غزة بهدف إسقاط حركة "حماس".


 
وأوضح التميمي - في سياق مقال بصحيفة "ذا جارديان البريطانية" الأحد - أنه في الشتاء الماضي، كان إسرائيليون يتحدثون سرا عن هذه الرسائل، مشيرا إلى أن النظام القائم في القاهرة يحرص على تضييق الحصار على قطاع غزة من خلال الإبقاء على معبر رفح مغلقا وتدمير الأنفاق المؤدية لغزة التي تعد المتنفس الوحيد لأهل غزة بعد أن فرضت إسرائيل عليهم قيودا بحصارهم برا وبحرا وجوا.
 
وتحت عنوان "مذبحة غزة لن تهزم حماس"، اعتبر التميمي في مقاله أنه كلما يستمر هذا العدوان، كلما يتجلى سوء التقدير "الكارثي" لدى إسرائيل مجددا، مشددا على أن هذه الهجمات لن تزيد حماس إلا إصرارا على إلحاق هزيمة بالإسرائيليين.
 
وأضاف أن الكثير من الإسرائيليين يعتقدون أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان يخطط لهجوم على غزة قبل أشهر من  واقعة اختطاف الشباب الإسرائيليين الثلاثة التي على إثرها شنت إسرائيل هجماتها الأخيرة.
 
وأضاف أنه بعد أن وصلت المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طريق مسدود، وسعي الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى التقارب مع حماس، والاستقبال الأمريكي والأوروبي الذي كان إيجابيا بصورة إيجابية غير مباشرة لهذا التقارب، غضبت إسرائيل من هذه التطورات، ولذلك كان الهجوم على غزة أحدث خدعة من نتنياهو بهدف عرقلة المصالحة وحكومة الوحدة الفلسطينية الجديدة، ووقف دفع مرتبات آلاف العاملين في غزة.
 
لكن الكاتب خلص إلى أن هذا يعد "سوء تقدير كارثي جديد" من جانب إسرائيل، لافتا إلى أنه مما لا شك فيه أن هذه الحرب ستسفر عن تدمير العديد من المنشآت وإزهاق الكثير من الأرواح في غزة، لكن على الجانب الآخر، سيكون هناك أثر سلبي على الجانب الإسرائيلي، قد يكون نفسي أو سياسي أو اقتصادي.
 
واختتم بالقول إنه من المؤكد أن هذه الحرب، كما هو الحال في المرات السابقة، لن يؤدي في النهاية إلا إلى تعزيز شعبية حماس والتماسك المعنوي لدى جميع الفلسطينيين، سواء في غزة أو في الضفة الغربية أو في أي مكان في العالم، قائلا "هذه ستكون الخطوة الأكثر حسما نحو الثورة الثالثة .. انتفاضة الأقصى."
 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان