رئيس التحرير: عادل صبري 03:30 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قناة إسرائيلية تمتدح دعوة الدرديري لضرب حماس

قناة إسرائيلية تمتدح دعوة الدرديري لضرب حماس

صحافة أجنبية

عنوان تقرير موقع القناة الإسرائيلية حول مطالبة حياة الدرديري مصر بضرب حماس

قناة إسرائيلية تمتدح دعوة الدرديري لضرب حماس

وائل عبد الحميد 13 يوليو 2014 16:57

رحبت القناة السابعة الإسرائيلية "عاروتس شيفع" بتصريحات المذيعة حياة الدرديري بقناة الفراعين، والتي طالبت خلالها مصر بالمساعدة على قتال حماس في غزة.

وتحت عنوان "مذيعة مصرية: يجب المساعدة في قتال حماس"، قالت القناة الاسرائيلية في تقرير لها اليوم الأحد: “ المصريون ليسوا داعمين لحماس، حتى أن مذيعة مصرية طلبت القاهرة بالانضمام إلى معركة دحر حماس".

وأضافت القناة: “ لا توجد أي محبة بين الحكومة المصرية وحماس، جراء دعم الأخيرة للإخوان المسلمين، العدو اللدود لللرئيس المنتخب حديثا عبد الفتاح السيسي، قائد الجيش السابق الذي أطاح بالرئيس الإخواني محمد مرسي العام الماضي".

وتابعت:” مصر إلى حد كبير خارج صراع إسرائيل وحماس ولم تقدم أكثر قليلا من بيانات سطحية حول أهمية التهدئة، وعروض فاترة للتوسط لوقف إطلاق النار".

وادعت القناة أن العديد من المصريين غاضبين جراء "القمع الإسلامي" التي حاولت جماعة الإخوان فرضه على الطبقة الوسطى العلمانية، وكذلك بسبب قتل جنود مصريين على يد من وصفتهم بـ "إرهابيين إخوان".

وتابعت: “ حماس تواجه ردود فعل غاضبة من الرأي العام على نحو كبير للحد الذي جعل العديد من المصريين يشجعون إسرائيل على الإجهاز على حماس".

ومضت تقول: “ من بين هؤلاء الذي ينحازون إلى جانب إسرائيل هي مذيعة برنامج "مصر اليوم" أحد أكثر البرامج شعبية، حياة الدرديري التي قالت  إن الشعب المصري يفهم جيدا من يقف ضده، ويفهم أن مصر لديها لديها خيار إلا توجيه قواتها ضد حماس".

وتابع التقرير: “ الدرديري عددت بعضا من الهجمات الإرهابية التي نفذتها حماس والإخوان ضد المصريين. وفي عام 2013 صنفت الحكومة المصرية الإخوان كمنظمة إرهابية، بعد يوم من هجوم على مديرية أمن الدقهلية، أسفر عن مقتل 14 وإصابة ما يربو عن 100”.

ونقلت القناة الإسرائيلية عن الدرديري اتهامها لحماس بالضلوع في تفجيرات المديرية، وكذلك اتهام بقتل المصريين في ميدان التحرير، وأضافت الدرديري: “ نحن نلوم حماس على كل ما حدث في ثورة الإخوان المسلمين، الذين استهدفوا إسقاط مصر".

وكانت صحيفة  نيويورك تايمز الموقف المصري فيما يتعلق بالمعركة التي تشنها إسرائيل في غزة بـ "الصامت"، في الوقت الذي يتزايد يتصاعد فيه أعداد الشهداء الفلسطينيين.

وقارنت بين رد فعل القاهرة الحالي، واعتيادها لعب دور الوسيط الفعال، أقربها ما فعله الرئيس المعزول محمد مرسي منذ عامين، وقتما كان في السلطة، عندما ساعد على إبرام هدنة بين حماس وتل أبيب، بعد ثمانية أيام من الصراع.

وأضافت الصحيفة: “لكن في المعركة الحالية، لم تحرك مصر أصبعا واحدا، وتركت الطرفين المتنازعين دون وساطة، في الوقت الذين يتصاعد فيه أعداد القتلى الفلسطينيين".

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان