رئيس التحرير: عادل صبري 06:18 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأندبندنت: أطفال غزة يدفعون ثمن عدوان إسرائيل

 الأندبندنت: أطفال غزة يدفعون ثمن عدوان إسرائيل

صحافة أجنبية

صورة الطفل الفلسطيني التي نشرتها الصحيفة

الأندبندنت: أطفال غزة يدفعون ثمن عدوان إسرائيل

12 يوليو 2014 05:25

مع ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وسقوط العديد من الأطفال ، اهتمت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية باستهداف الأطفال وتصدرت صفحتها الأولي  صورة طفل فلسطيني يرقد في مستشفى وقد غطت الضمادات اجزاء مختلفة في جسده الذي تتصل به أنابيب العلاج المختلفة .

وكتب مراسل الصحيفة كيم سنجوباتا من غزة قصة الطفلة ذات التسعة أعوام مريم المصري التي لم يستطع والدها انجابها الا بالتلقيح الصناعي.

وينقل الكاتب قول والدها علاء المصري في المستشفى "انها أهم ما في حياتنا، هي أغلى ما لدينا، لقد انتظرنا طويلا حتي ننجبها، والآن لا نعرف اذا كانت ستفيق مرة أخرى أم لا" قبل أن يدفن وجهه في كفيه.

مريم هي الطفلة الوحيدة لأسرتها وكانت لا تخرج من البيت وقت القصف الاسرائيلي. يقول والدها إن مريم "كانت تلعب في حديقة منزلنا حينما قصفت اسرائيل المنزل المواجه لنا وأخترق الانفجار منزلنا ثم رأيت ابنتي تسقط على الأرض غارقة في دمائها."

يقول الكاتب إن مريم هي واحدة من عدد ضخم من الأطفال الذين سقطوا ضحايا للقصف الاسرائيلي على غزة. ويقول إن عدد القتلى بين الأطفال وصل الى 22 وإن هناك الكثيرين من المصابين من الأطفال والنساء.

ويقول سكان غزة أن الصواريخ الاسرائيلية التي تستهدف منازل الناشطين تصيب الجيران ايضا وهو ما يناقض أقوال السلطات الاسرائيلية انها تقوم بتلك العمليات بدقة جراحية للوصول إلى الناشطين فقط.

واشار الكاتب إلى إن الدكتور نبيل شرقاوي هو أحد الأطباء الذين يعالجون الأطفال في مستشفى الشفاء وينقل عنه القول إن علاج الأطفال "يحتاج الى جهد معنوي كبير للتعامل معه. نحن أطباء لكننا أيضا بشر، ونرى حالات من الخوف الشديد لدى الأطفال بشكل مؤلم للغاية. مريم اصيبت في المخ. نأمل أن تعيش ولكننا لا نعرف اذا كانت ستتمكن من الكلام أو المشي أو الرؤية مرة أخرى. وللأسف سنشهد المزيد من هذه الحالات".

عرض الدكتور صورا لطفل صغير بإصابات مرعبة قائلا "أفكر فيه دائما. وصل إلى المستشفى أمس وفقد ذراعيه الأثنين وأحدي رجليه وكان بالرغم من ذلك واعيا بما يحدث وكان يرجوني أن أوقف الألم. لكن لم يكن يوسعنا أن نفعل الكثير. ومات بعد ذلك بوقت قصير."

ثم يتناول الكاتب قصصا أخري لأطفال سقطوا بسبب القصف الاسرائيلي بينهم طفلان في الخامسة من عمرهم في عنبر مجاور، ويشير إلى أن الكثير من اصابات الأطفال صاحبها أيضا اصابات لبالغين من نفس اسرهم.

وتشن إسرائيل منذ يوم الاثنين الماضي، سلسلة غارات عنيفة ومتواصلة على أنحاء متفرقة من قطاع غزة، في عملية عسكرية أطلقت عليها اسم "الجرف الصامد".

 

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان