رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ف.تايمز: بسبب حماس.. مصر تتجنب التوسط لوقف ضرب غزة

ف.تايمز: بسبب حماس.. مصر تتجنب التوسط لوقف ضرب غزة

صحافة أجنبية

عبد الفتاح السيسي

ف.تايمز: بسبب حماس.. مصر تتجنب التوسط لوقف ضرب غزة

محمود سلامة 11 يوليو 2014 09:19

تحت عنوان "مصر مترددة في مساعدة حماس في كسب اتفاق وقف إطلاق نار مع إسرائيل"، ألقت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية الضوء على الاختلاف في الموقف المصري حيال الصراع الدائر بين إسرائيل وحركة "حماس" في هذه المرة عن ذي قبل.

 
وقال الصحيفة إنه في السنوات الماضية، كان كلما ينشب صراع بين إسرائيل وحماس، يتدافع وسطاء من جهاز المخابرات المصرية لتوقيع اتفاق وقف إطلاق نار بين الطرفين ووقف القتل.
 
لكن هذه المرة، وفقا للصحيفة، ها هي إسرائيل تصعد حملتها من الهجمات الجوية على قطاع غزة، ما تسبب في مقتل عشرات الفلسطينيين، بينما تبدو مصر وكأنها ترفع يديها عما يجري، وهو ما أكده دبلوماسيون وخبراء، لافتين إلى أن مصر تكتفي بدعوة الطرفين للتهدئة، لكنها تتجنب الارتباط بالتوسط في مفاوضات بين الطرفين.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الأمر يتلخص في أن حركة "حماس" كانت صديقة مقربة لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي، ولذلك فإن النظام الحالي لا يرغب في التدخل سعيا منه لإلحاق ضربة قاصمة لـ"حماس" على يد إسرائيل.
 
ونقلت "فاينانشال تايمز" عمن وصفته بالدبلوماسي الغربي قوله إن عملية الإطاحة بنظام الإخوان المسلمين ألقى بظلاله بوضوح على الدور المصري حيال الصراع الإسرائيلي مع حماس في قطاع غزة.
 
وأضاف أن الجهود الدبلوماسية المصرية لم تأت هذه المرة على نفس القدر من الكثافة التي كانت عليها منذ 18 شهرا عندما ساعد الرئيس المعزول محمد مرسي على توقيع هدنة أنهت الهجوم الإسرائيلي على غزة، كما تمكن من انتزاع تنازلات من "حماس".
 
يذكر أن السلطة المصرية الحالية تتخذ موقفا حادا حيال "حماس" وتتهمها وسائل الإعلام الموالية للسلطة بالتآمر ضد مصر.
 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان