رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

متوسط عمر الإسرائيلي يفوق المصري بـ 10 سنوات

والنمو بتل أبيب الأعلى بين دول التعاون ..

متوسط عمر الإسرائيلي يفوق المصري بـ 10 سنوات

معتز بالله محمد 07 مايو 2014 21:07

 

كشف تقرير جديد لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية  OECDعن ارتفاع متوسط عمر الفرد في إسرائيل ليصل إلى 82 عاما لتحل في المركز الثامن عالميا، بين الـ36 دولة متقدمة في العالم، وتتساوى إسرائيل بهذا التصنيف مع دولة استراليا.

 

وبالمقارنة فإن تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر كان قد أكد العام الماضي ارتفاع متوسط العمر المتوقع عند الميلاد للذكور من 66.5 سنة عام 2006 إلى 69.4 سنة عام 2013 وللإناث من 69.1 سنة عام 2006 إلى 72.1 سنة عام 2013، ما يجعل متوسط عمر الإنسان في إسرائيل يزيد بـ 10 سنوات على الأقل عنه في مصر.

 

ويتزايد متوسط عمر الفرد في إسرائيل على هذا النحو بسبب الاهتمام بالتغذية السليمة والنظافة إضافة إلى التقدم العلمي الكبير في مجال معالجة الأمراض، والخدمات الطبية التي تقدمها.

 

كذلك توقع تقرير OECD الذي نشر أمس الاول أن تحقق إسرائيل خلال العام 2014 نمو اقتصاديا بنسبة 3.2%، مشيرا إلى أن " تباطؤ معدل النمو الاقتصادي الإسرائيلي نهاية عام 2013 كان مؤقتا فقط".

 

صحيفة" إسرائيل اليوم" نقلت عن التقرير أن توقعات النمو المرتفعة خلال العام الجاري للاقتصاد الإسرائيلي تأتي مدفوعة بالإزدهار المتوقع أن يحدث من خلال استخلاص الغاز الطبيعي في مخزن " تمار" على البحر المتوسط.

 

يشار إلى أن " تمار" هي الشركة الإسرائيلية التي تعتزم بعض شركات الإسالة في مصر توقيع عقود لاستيراد الغاز منها، مثل شركة يونيون فينوسا جاز (Union Fenosa Gas) الأسبانية، الشريكة في مصنع إسالة الغاز في دمياط، حيث كشفت التقارير مؤخرا أنها سوف توقع خلال الـ 6 شهور القادمة على عقود مع الشركة الإسرائيلية بقيمة 20 مليار دولار.

 

ولفت تقرير  منظمة الـ OECDإلى أن نسبة البطالة في إسرائيل ستبقى على مستوياتها المنخفضة حيث ستقف في 2014 على 5.9% بينما ستنخفض العام المقبل لتصل إلى 5.8%، وهي النسبة الأقل بالمرة بين دول المنظمة التي يصل فيها متوسط البطالة إلى 7.5% بينما من المتوقع أن تنخفض العام المقبل إلى 7.2%.

 

يشار إلى أن المنظمة نفسها قد وضعت مصر لأول مرة على قائمة الدول" الهشة" لأنها "تعاني من الاستبعاد السياسي، مع افتقار الفرص الاقتصادية، ما يُغذي التوتر والعنف". بحسب التقرير الذي صدر في فبراير الماضي.

 

ومصطلح الدول الهشة يشير لتلك البلدان التي تواجه تحديات إنمائية حادة ، كضعف القدرات المؤسسية، وسوء نظام إدارة الحكم، إضافة إلى عدم استقرار الأوضاع السياسية.

 

وكانت إحصاءات رسمية في مصر قد أظهرت أن معدل البطالة ارتفع إلى 13.4 % في الربع الأخير من عام 2013 مقارنة مع 13 % في الفترة الموازية من 2012.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان