رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

صندوق النقد: مستقبل دول الربيع العربي مبشِّر اقتصاديًا

صندوق النقد: مستقبل دول الربيع العربي مبشِّر اقتصاديًا

صحافة أجنبية

مسعود أحمد مدير إدارة الشرق الأوسط ووسط آسيا بصندوق النقد الدولي

صندوق النقد: مستقبل دول الربيع العربي مبشِّر اقتصاديًا

محمود سلامة 07 مايو 2014 14:33

مؤشرات على أنباء طيبة بدت في الدول العربية التي شهدت تغيرات سياسية بعد أداء اقتصادي ضعيف في أعقاب الثورات التي هزت المنطقة في عام 2011.


 
هكذا رأى صندوق النقد الدولي في تقرير أصدره ونقلته صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية، حيث توقع الصندوق أن تشهد الدول التي تمر بمرحلة انتقالية، وهي مصر والأردن والمغرب وتونس واليمن، ارتفاعا طفيفا في نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 2.9% في عام 2014 من 2.8% العام الماضي.
 
كما توقع صندوق النقد الدولي ارتفاع نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 4.3% العام القادم بسبب ارتفاع معدلات التجارة والاستثمار.
 
ونقلت الصحيفة البريطانية عن مسعود أحمد مدير إدارة الشرق الأوسط ووسط آسيا بصندوق النقد الدولي قوله إنه "بعد ثلاث سنوات، بدأنا في رؤية إشارات إيجابية ودرجة من الاستقرار، ولكن يجب علينا الانتقال من النمو إلى مرحلة خلق فرص عمل.. لكن الاستقرار دون زيادة في فرص العمل لن يستمر."
 
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنه جرى تعزيز التجارة بين دول الربيع العربي وأوروبا، في حين انخفضت أسعار المواد الغذائية، مما يساعد على الانتعاش في دول المرحلة الانتقالية، وفقا لأحدث التوقعات الاقتصادية الإقليمية لصندوق النقد الدولي.
 
وأضافت أن "الاستثمار العام آخذ في الارتفاع أيضا بفضل التمويل من الجهات المانحة، مثل المساعدات من دول الخليج التي مكَّنت مصر من إطلاق مشاريع البنية التحتية العامة والاجتماعية.
 
وأوضح مسعود أحمد أن سبب النمو الاقتصادي بين عامي 2010 و2012 يعود إلى الاستهلاك، في حين تراجعت الصادرات، ومع ذلك، فإن الاستثمار والصادرات يضيفان إلى زخم هذا العام، مع تراجع دور الاستهلاك.
 
وساعدت جهود التنوع في دول مثل المغرب في دعم الصادرات وزيادة الاستثمار الأجنبي المباشر في الصناعة، وقال مدير إدارة الشرق الأوسط ووسط آسيا بصندوق النقد الدولي إن "الرباط كانت تضع إصلاحا اقتصاديا كليا على المدى المتوسط يشمل تغييرات في الضمان الاجتماعي والمعاشات."
 
وأشار صندوق النقد إلى أن الشكوك في هذه الدول بدأت في التراجع مع وجود إشارات مشجعة مثل إقرار الدساتير مؤخرًا في مصر وتونس، وتشكيل حكومة وحدة وطنية في لبنان، ووجود حكومات مستقرة في الأردن والمغرب.
 
وأعلن صندوق النقد الدولي التزامه بتقديم 10 مليارات دولار لدعم برامج الإصلاح الاقتصادي في الأردن والمغرب وتونس واليمن.
 
اقرأ أيضًا:
 

 

إيكونوميست تحذر السيسي من مصير مبارك

ف.بوليسي: الجزائر ستنتخب بوتفليقة لتجنب مصير مصر

خبراء أمريكيون: فشل الإخوان في السلطة معجزة

فيترانز توداي: إسقاط مصر شرط نجاح مؤامرة الربيع العربي

البنك الدولي: مصر وتونس واليمن تحتاج لـ 50 مليار دولار 2015

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان