رئيس التحرير: عادل صبري 06:03 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نيويورك تايمز: السيسي يخذل أنصاره

نيويورك تايمز: السيسي يخذل أنصاره

صحافة أجنبية

أنصار السيسي يتهمون باترسون بدعم الإخوان

أقر بحضور أمريكا في مشهد 3 يوليو

نيويورك تايمز: السيسي يخذل أنصاره

محمود سلامة 07 مايو 2014 13:27

بعد تصريحه في لقائه التليفزيوني الذي أذيع الجزء الثاني منه الليلة الماضية بشأن سعي الولايات المتحدة لتأجيل عملية عزل الرئيس السابق محمد مرسي، قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن ذلك يعد أول تأكيد صريح معلن من المرشح الرئاسي المشير عبد الفتاح السيسي على أنه ناقش مسألة استيلاء الجيش على الحكم مع مسئولين أمريكيين قبل التنفيذ بأيام، مشيرة إلى ما يمكن اعتباره خذلانا من السيسي لأنصاره الذين اتهموا واشنطن بدعم جماعة الإخوان المسلمين.

 

وألقت الصحيفة الضوء على تصريح السيسي - خلال اللقاء - بأن السفيرة الأمريكية بمصر (آنذاك) آن باترسون طلبت منه تأجيل عزل مرسي ليوم أو يومين، إلا أنه رفض هذا الطلب.

ولفتت الصحيفة إلى أن مسئولين أمريكيين ومستشارين سابقين لمرسي أكدوا أن مسئولين من الإدارة الأمريكية ودبلوماسيين أمريكيين كانت لهم مساع حتى اللحظات الأخيرة قبل عزل مرسي؛ لعقد اتفاق مع مرسي من شأنه تجنب استيلاء الجيش على الحكم.


ونقلت "نيويورك تايمز" عمن وصفته بأحد كبار مسئولي الإدارة الأمريكية (والذي رفض نشر اسمه نظرا لطبيعة موقعه) قوله إن واشنطن عقدت محادثات مكثفة مع حكومة مرسي ومع الجيش ومع المعارضة بالتزامن مع بعضها البعض لمحاولة المساعدة على حل الأزمة دون مزيد من التصعيد والعنف، إلا أن جميع الأطراف رفضت التسوية.


ويتهم الكثير من أنصار السيسي واشنطن بأنها داعم نشط لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، وذلك لأن إدارة باراك أوباما تعاملت مع مرسي على أنه حاكم مصر الشرعي، فيما تشير الصحيفة إلى أن السيسي رفض تأييد هذه الفكرة حينما أثارها محاوراه خلال اللقاء التليفزيوني.


وأشارت الصحيفة إلى أن السيسي بدلا من أن يتبنى وجهة نظر أنصاره حيال واشنطن، أعرب عن تقديره لوجهة نظر البعض في واشنطن الذين وصفوا عزل مرسي بـ"الانقلاب".. واكتفى بمناشدة مسئولي الولايات المتحدة بالنظر إلى مصر بعيون مصرية لا بعيون أمريكية.


وطالب السيسي مسئولي الولايات النمتحدة خلال الحوار بعدم محاولة تطبيق الثقافة والنظام والتطور الأمريكي في تقييم الأوضاع بمصر، متوقعا أن تتحسن العلاقات بين البلدين بعد الانتخابات.


كما ألقت الصحيفة الضوء على أن السيسي أقر أيضا خلال اللقاء بأنه حذر في مارس من العام الماضي من أن نظام الإخوان يقترب من نهايته خلال حديثه مع مسئول أمريكي بارز، وذلك على الرغم من أنه كان يأمل (حسب قوله) حتى مساء الثاني من يوليو في أن يوافق مرسي على إجراء استفتاء على استمراره في الحكم.

اقرأ أيضا

بسبب مواقفه حيال مصر.. كومنتاري: يا أوباما يا سوستة

ساينس مونيتور: ديمقراطية مصر ساقطة من حسابات أوباما

و.بوست: السيسي لن يساعدك يا كيري

و.س.جورنال: حوار السيسي يقلق المستثمرين الأجانب

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان