رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مصدر فلسطيني لـ هآرتس: حماس لن تعترف بإسرائيل علانية

 مصدر فلسطيني لـ هآرتس: حماس لن تعترف بإسرائيل علانية

صحافة أجنبية

عباس ومشعل خلال لقائهما بالدوحة

مصدر فلسطيني لـ هآرتس: حماس لن تعترف بإسرائيل علانية

معتز بالله محمد 05 مايو 2014 17:56

نقلت صحيفة "هآرتس" عن مصدر فلسطيني مطلع، أنه لا يجب أن يتوقع أحد من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أو أي مسئول بالحركة اعترافًا علنيًا بإسرائيل.

 

واستطرد بالقول: "لكن الفلسطينيين يحاولون الاتفاق فيما بينهم على أن تمثل منظمة التحرير - التي سبق واعترفت بإسرائيل وتلتزم معها باتفاقات سابقة - الموقف الفلسطيني الرسمي".

 

جاء ذلك على خلفية اللقاء الذي جمع اليوم الاثنين بالعاصمة القطرية الدوحة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وخالد مشعل، لمناقشة اتفاق المصالحة الذي وقعه الطرفان قبل أسبوعين، حيث اتفقا على العمل بشكل فوري على تنفيذ الاتفاق.

 

المصدر الفلسطيني طمأن الإسرائيليين بالقول إن منظمة التحرير هي الجهة الوحيدة التي تمثل الفلسطينيين، ومن ثم فلا أحد يملك – سواء في حماس أو فتح - الحديث نيابة عنها، مشيرًا إلى أن الرئيس عباس هو الوحيد المخول بذلك باعتباره رئيسًا للمنظمة.

 

وتابع بالقول: "إن كانت إسرائيل جادة ورئيس حكومتها معني بالتسوية، فإن عنوانه هو عباس، مثلما يرى عباس في نتنياهو رئيس الحكومة المنتخب وليس وزيرًا أو آخر".

 

 كذلك ألقى المصدر الضوء على التنسيق بين عباس ومشعل لاتخاذ مواقف معينة بهدف الحصول على تأييد دولي لاتفاق المصالحة والحكومة الفلسطينية المشتركة.

 

"هآرتس"، قالت إن عباس الذي وصل إلى قطر في زيارة عائلية، استغل وجوده بالدوحة للقاء مشعل، لبحث سبل تفعيل اتفاق المصالحة الذي تم توقيعه بين الجانبين الشهر الماضي، والذي التزم الطرفان بموجبه بتشكيل حكومة تكنوقراط مشتركة تمهد الطريق لإجراء الانتخابات.

 

وفي أعقاب الاتفاق الذي ينهي 7 سنوات من الصراع بين فتح وحماس، قرر المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل تجميد كل الاتصالات مع الفلسطينيين لحين اتضاح كيفية تشكيل الحكومة الجديدة.

 

وجاء في القرار: "لن تجري إسرائيل أي مفاوضات مع حكومة فلسطينية تستند على حماس، التنظيم الإرهابي الداعي لتدمير إسرائيل".

 

كما قرر المجلس الوزاري الإسرائيلي وقف ضخ أموال الضرائب التي يتم تحويلها للسلطة الفلسطينية، وعدم السماح للبنوك الفلسطينية بإيداع الأموال بالبنوك الإسرائيلية.

 

اقرأ أيضًا:

رغبة المصالحة.. تصفي الأجواء بين عباس ومشعل

 

حماس-المصالحة-لا-تعني-الصمت-على-تجاوزات-الضفة">حماس: المصالحة لا تعني الصمت على تجاوزات الضفة

 

أبومازن يبحث مع أمير قطر اتفاق المصالحة

 

بدء مشاورات تشكيل الحكومة الفلسطينية غدًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان