رئيس التحرير: عادل صبري 04:26 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مالك عقار في لندن متهم بتصدير أسلحة كيماوية لسوريا

مالك عقار في لندن متهم بتصدير أسلحة كيماوية لسوريا

صحافة أجنبية

تورط صاحب أحد العقارات في بريطانيا بتصدير مواد كيماوية

الإندبندنت:

مالك عقار في لندن متهم بتصدير أسلحة كيماوية لسوريا

وكالات 05 مايو 2014 06:24

أجرى كاهيل ميلمو رئيس المراسلين في جريدة الإندبندنت، تحقيقا عن وجود شبهات تدور حول تورط صاحب أحد العقارات شمال العاصمة البريطانية لندن، وهو يحمل الجنسيتين السورية والبريطانية في تصدير مواد تستخدم لتصنيع الأسلحة الكيماوية إلى سوريا.

 

ويقول ميلمو -بحسب ما نشرته جريدة الاندبندانت -إن التحقيقات الأمريكية تشير إلى أن صاحب عقار في منطقة هاي غايت في لندن قد استخدم عنوانه في تجارة مواد معملية قد تستخدم لصنع أسلحة كيماوية، ولكسر حظر تصدير هذه المواد إلى سوريا.

 

ويضيف ميلمو أن التحقيقات أيضا توضح أن هذا العنوان مجرد واحد من عدة عناوين أخرى تم استخدامها كنقطة ترانزيت، لتحويل هذه المواد من الخارج إلى سوريا.

 

ويقول ميلمو إن أحمد فراس ديري البالغ من العمر 42 عاما، يواجه احتمال تسليمه إلى الولايات المتحدة مع عقوبة سجن مطولة؛ لاتهامه بالمساهمة في استيراد تقنية محظورة إلى سوريا بما في ذلك أسلحة كيماوية.

 

ويوضح ميلمو أن ديري يواجه عدة اتهامات منها تصدير الأسلحة المحظورة من الولايات المتحدة إلى سوريا عبر دول أخرى، منها بريطانيا، إضافة إلى اختلاق فواتير مزيفة وتهريب تقنية محظورة إلى سوريا عبر توريد أجهزة مختلفة خلال الأعوام التسعة الماضية.

 

ويؤكد ميلمو أن ديري اعتقلته الشرطة البريطانية "سكوتلاند يارد" في مارس من العام الماضي بتهمة شراء تسعة أجهزة محظورة منها أجهزة تتبع لوجود غاز الأعصاب ومواد كيماوية أخرى تؤدى لتسمم الدم وتدمير للجهاز التنفسي والرئتين.

 

ويقول ميلمو إن ديري واحد من ضمن قائمة طويلة من الأشخاص الذين يواجهون خطر التسليم من بريطانيا للولايات المتحدة للمثول أمام المحاكم الامريكية طبقا للاتفاق الذي يثور حولة الجدل بين لندن وواشنطن لتسليم المتهمين والموقع عام 2003.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان