رئيس التحرير: عادل صبري 12:25 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ديبكا: اعتراف إيران بصحة التوراة تحول جذري

ديبكا: اعتراف إيران بصحة التوراة تحول جذري

صحافة أجنبية

علي يونسي خلال زيارته للمعبد اليهودي بشيراز

ديبكا: اعتراف إيران بصحة التوراة تحول جذري

معتز بالله محمد 04 مايو 2014 17:23

اعتبر موقع "ديبكا" الإسرائيلي أن هناك تحولاً ملموسًا في طريقة تفكير القيادة الإيرانية، مدللاً على ذلك بما أسماه اعتراف مساعد الرئيس الإيراني، بصحة ما جاء في التوراة، مخالفًا بذلك ما قاله زعيم الثورة الإيرانية الخميني والذي أكد قبل عقود أن التوراة التي يؤمن بها اليهود مزيفة.

 

جاء ذلك تعليقًا على زيارة قام بها علي يونسي، مساعد الرئيس الإيراني حسن روحاني لشؤون الأقليات للمعبد اليهودي بمدينة شيراز جنوب إيران الجمعة الماضية حيث أكد في خطابه أن كل ما جاء في التوراة عن الملك الإيراني كورش الكبير قد ثبت صحته على مدى الـ 150 عامًا الأخيرة من خلال الأبحاث التاريخية والحفريات الأثرية.

 

الموقع الإسرائيلي قال إن يونسي أحد رجال الدين الأكثر إخلاصًا للرئيس روحاني امتدح كورش الذي حكم إيران في الفترة ما بين 550-530 قبل الميلاد، والذي ساعد اليهود على بناء القدس وهيكل سليمان ( معبد القدس).

 

كذلك أثنى يونسي على اليهود وقدرتهم على الاندماج في المجتمع الإيراني.

 

وأضاف "ديبكا": وسط دهشة الكثيرين الذين سمعوا الخطاب في المعبد بشيراز، أو أولئك الذين شاهدوا أفلام الفيديو التي انتشرت بعد الظهور، تحدث يونس بحرارة على حقيقة أن كورش لم يطلق فقط سراح اليهود، بل ساعدهم أيضا في بناء الهيكل من جديد".

 

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى خلال الـ 10 سنوات الأخيرة التي تزور فيها شخصية كبيرة في القيادة الإيرانية معبد يهودي. كذلك فإنها المرة الأولى التي يمتدح فيها مسؤول من هذا النوع "ولاء" اليهود لإيران.

 

وكان يونسي قد أكد أيضًا خلال خطابه أن هناك من يربط بطريق الخطأ بين اليهودية والصهيونية، في وقت يوجد فيه الكثير من اليهود المناهضين للصهيونية.

 

ووفقًا لمصادر "ديبكا" الإيرانية ـ كما يصفها- فإن هذه التصريحات جاءت لتهدئة اليهود في إيران القلقين من التصريحات المتكررة للزعماء الإسرائيليين ضد النظام الإيراني.

 

وكانت الشبكة التليفزيونية الأمريكية Voice of America قد بثت هذا الأسبوع جزء من خطاب قديم للحاخام الإسرائيلي عوفديا يوسف سب فيه الإيرانيين متمنيا زوالهم، الأمر الذي أقلق للغاية يهود إيران، بحسب الموقع الإسرائيلي.

 

تفسير آخر ربما كان الأقرب للصواب وهو حرص روحاني على إرسال مندوبه الكبير لزيارة المعبد في شيراز رغبة منه في الحصول على تأييد الرأي العام اليهودي بالولايات المتحدة الأمريكية فيما يتعلق باستئناف المحادثات حول البرنامج النووي الإيراني خلال الأيام القليلة المقبلة، لاسيما في ظل الأهمية التي توليها طهران للزيارة المرتقبة لسوزان رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي وويندي شيرمان رئيس الوفد الأمريكي للمحادثات النووية مع إيران إلى إسرائيل في 14 مايو الجاري.

 

 

 

اقرأ أيضًا:

يديعوت: معجزات موسى غير حقيقية

قبلة على جبين رفسنجاني تثير ضجة بالرياض وطهران

" معاريف": 2014 عام التوراة في هوليوود

يهود مصر.. من قصر فاروق إلى المنتخب الوطني

عوفديا يوسف.." ملهم" مبارك يوارى الثرى

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان