رئيس التحرير: عادل صبري 01:23 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عقوبات أمريكية ألمانية جديدة على روسيا

عقوبات أمريكية ألمانية جديدة على روسيا

حمزة صلاح 02 مايو 2014 21:28

اتحدت الولايات المتحدة وألمانيا في موقفهما نحو تبني نهج أكثر تشددا مع روسيا، لعدم التزامها بـ"اتفاق جنيف"، من أجل تهدئة الأوضاع في أوكرانيا، بحسب وكالة رويترز.

وفي بيان مشترك لقادة البلدين خلال مؤتمر صحفي بواشنطن اليوم الجمعة، حذرت الولايات المتحدة وألمانيا روسيا من فرض عقوبات واسعة النطاق على قطاعات كاملة في روسيا، إذا استمرت الأوضاع الأوكرانية في التأزم، وإذا عرقلت موسكو خططًا لإجراء انتخابات في أوكرانيا هذا الشهر.

 

كما طالب البيان، روسيا، باتخاذ خطوات لتسهيل إطلاق سراح مراقبين غربيين محتجزين كرهائن لدى انفصالين موالين لروسيا في شرق أوكرانيا.

 

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إن الهدف من العقوبات ليس لمعاقبة روسيا، وإنما لمنحها الدافع "لاختيار مسار أفضل"، داعيًا روسيا لإقناع المجموعات المسلحة المؤيدة لموسكو في أوكرانيا بالانسحاب من المباني التي تحتلها، موضحًا: "أنه أمر مشين أن تحتجز الميليشيات مراقبين دوليين".

 

وتابع: "نحن متحدون في دعمنا لأوكرانيا، بما في ذلك برنامج صندوق النقد الدولي المهم للغاية، والذي تمت الموافقة عليه هذا الأسبوع"، في إشارة إلى الموافقة على برنامج مساعدات لمدة عامين بقيمة 17 مليار دولار لأوكرانيا.

 

وذكر أوباما أن استخدام صواريخ أرض - جو في إسقاط طائرتي هليكوبتر عسكريتين أوكرانيتين اليوم الجمعة يدحض رواية روسيا، بأن الأحداث في شرق أوكرانيا هي انتفاضة عفوية يقوم بها نشطاء مؤيدون لروسيا.

 

وأردف: "من الواضح للعالم أن هذه المجموعات المدعومة من روسيا ليست من متظاهرين سلميين، إنهم مقاتلون مدججون بالسلاح."

 

من جانبها، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، سيواصلان العمل المشترك على هذه القضية، مؤكدة: "سنحرص على أن تجرى الانتخابات الأوكرانية المقررة في 25 من هذا الشهر."

 

وتابعت: "في أوروبا اتخذنا قرارًا بأنه إذا حدث مزيد من الاضطراب، فسننتقل لمرحلة ثالثة من العقوبات، أود أن أشدد على أن هذا ليس بالضرورة ما نريده، لكننا مستعدون لاتخاذ هذه الخطوة."

 

وقال الزعيمان، إنهما متحدان في رغبتهما في فرض عقوبات على روسيا بسبب تحركاتها في أوكرانيا، وفي تقديم الدعم لأوكرانيا، لاسيما ماليًا.

 

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عدة جولات من العقوبات على أفراد وبعض الشركات الروسية، في مسعى لإثناء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن أي تدخل في المناطق التي يتحدث سكانها الروسية في شرق أوكرانيا، وإذا اتسع نطاق هذه العقوبات، فسيشمل على الأرجح قطاعي الطاقة والبنوك.

 

اقرأ أيضًا:

مع مصر.. انظر إلى أفعال أمريكا وليس أقوالها

طائرات روسية تخترق المجال الجوي الأوكراني

تهديد يهود أوكرانيا يشعل الغضب ضد بوتين

روسيا">أوكرانيا تتوقف عن سداد مستحقات روسيا

الداخلية الأوكرانية تتوعد مثيري الشغب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان