رئيس التحرير: عادل صبري 09:07 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور.. أشهر 5 سياسيين تم حذفهم من التاريخ

بالصور.. أشهر 5 سياسيين تم حذفهم من التاريخ

أحمد بهاء الدين 06 فبراير 2014 20:55

رصد موقع (بيزنس انسيدر) خمس شخصيات سياسة شهيرة، تم حذفها بالمعنى الحرفي للكلمة من التاريخ، وأشهرهم "جانج سونج ثايك"، عم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ايل، وجوزيف جوبلز وزير الدعاية في حكومة الزعيم الألماني أدولف هتلر، وليون تروتوسكي أحد زعماء الثورة في روسيا، وذلك بعد اتهامهم بالخيانة والحكم عليهم بالإعدام.

 

 عم الزعيم الكوري الشمالي

استهل الموقع هذا التقرير بواقعة إعدام زعيم كوريا الشمالية لعمه جانج سونج ثايك، الذي كان يشغل منصب مستشاره السياسي، بتهمة قلب نظام الحكم في ديسمبر الماضي، حيث قامت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية بحذف جميع صور عم الزعيم الكوري الشمالي ومسحه من الأرشيف الإلكتروني المتاح للجمهور.

ووفقًا للموقع، فإن عملية مسح تاريخ هذا الرجل تعد بمثابة أكبر عملية حذف من التاريخ قامت بها وكالة رسمية تعبر عن رأي الحكومة في بيونج يانج، التي تعد أكثر الدول انعزالاً في العالم .

وكان جانج مسؤولاً عن متابعة تسلم الزعيم الكوري سدة الحكم بعد رحيل والده الزعيم السابق كيم جون عام 2011، كما كان نائبًا لرئيس لجنة الدفاع الوطني ذات النفوذ، وينظر إليه إلى حد كبير على أنه ثاني أكثر الشخصيات نفوذًا في البلاد.

واعتبرت أوساط مراقبة، أن زعيم كوريا الشمالية الشاب تخلص بذلك من مرشده السياسي لتوطيد سلطاته.

 

نيكولاي يجوف ايفانوفيتش رئيس الشرطة السرية لـ"ستالين"

 

كان مسؤول جهاز الشرطة السرية التابعة لستالين، ولديه أيضًا مناصب رفيعة وكان رئيس عملية التطهير الأعظم، وعرف العصر الذي كان في فترته رئيسًا للشرطة السرية بـ"عصر يجوف"، بعد أن ترأس الاعتقالات الجماعية ألقي القبض عليه، بعد أن علم ستالين بأنه كان يقوم بعمليات اعتقال وتعذيب وقتل سرية ومعادية لمصالح السوفيت، وقد اعترف يجوف بذلك وأصدر أمرًا بإعدامه عام 1940 تحت تهمة الخيانة الكبرى مع بداية الحرب العالمية الثانية .

وقال الموقع إنه تم حذف جميع صوره عقب عملية إعدامه في 1940، ولقب بعد ذلك بـ"المفوض الخفي".

 

جوزيف جوبليز وزير إعلام هتلر

لعب جوبلز دورًا مهمًا في ترويج الفكر النازي لدى الشعب الألماني بطريقة ذكية، وقبيل إقدامه على الانتحار وفي الفصل الأخير من الحرب العالمية الثانية، عينه هتلر ليكون مستشار ألمانيا، كما اتضح في وصية هتلر الخطّة، إلا أن الحلفاء لم يعترفوا بوصيته بعد سقوط الرايخ الثالث.

هو الذي قال: «كلما سمعت كلمة مثقف تحسست مسدسي»، وفى رواية أخرى «كلمة ثقافة»، وربما لو كان يعيش في عصرنا هذا ما قالها، إنه صاحب آلة الدعاية النازية والذي صور أدولف هتلر للألمانيين، على أنه المنقذ لهم ولألمانيا، وطالما ذكرنا قولته الشهيرة عن المثقفين، فإنه يتعين الإشارة إلى أنه بممارساته شكل فصلًا دمويًّا من فصول محاكم التفتيش في التاريخ.

جوزيف جوبلز (وزير الدعاية النازي)، ورفيق أدولف هتلر حتى الدقائق الأخيرة من حياته، يعتبر إحدى الأساطير في مجال الحرب النفسية، وهو أحد أبرز من وظفوا واستثمروا وسائل الإعلام في هذه الحرب، وهو صاحب شعار شهير يقول: «اكذب حتى يصدقك الناس»، غير أنه كان صاحب الكذب الممنهج والمبرمج الذب يعتمد الترويج لمنهج النازية وتطلعاتها، ويهدف لتحطيم الخصوم من الجانب الآخر، وقد أكدت ظاهرة جوبلز هذه أن الذي يملك وسائل الإعلام يملك القول الفصل في الحروب الباردة والساخنة.

في 1 مايو 1945، أقدم جوبلز على الانتحار مع زوجته  وأطفاله الستة، وتراوحت أعمار أطفاله بين 4 و11 سنة.

   بعد موت أدولف هتلر طلب جوبلز من زوجته أن تذهب إلى خبير كيميائي لتكوين علاج منوم لساعات تتراوح بين 10 - 14 ساعة حتى لا يشعر أبناؤه بالسم، وأعطى جوزيف زوجته السم لقتل أطفاله الستة، لقوله ((حتى لا يهان أبنائي أمام الروس بعد وفاتي))، فأعطت زوجته السم لأبنائها ففارقوا الحياة بعد ربع ساعة من إعطائهم للسم، وبعد وفاة أبنائه أقدم هو وزوجته على الانتحار خارج المبنى العسكري النازي ففارقوا الحياة.

وأشار الموقع إلى أنه لم يتم الكشف حتى الآن عن المسئول عن إخفاء أرشيف صور جوبلز، ويعتقد أنه خبأه في مكان سري ولم يتمكن أحد من العثور عليه حتى الآن.

 

ليون تروتسكي أحد زعماء ثورة 1917 في روسيا

  أشار الموقع إلى أن ليون تروتسكي يجوف، هو ماركسي بارز، وأحد زعماء ثورة أكتوبر في روسيا عام 1917م، إضافة إلى الحركة الشيوعية العالمية في النصف الأول للقرن الماضي ومؤسس المذهب التروتسكي الشيوعي، بصفته أحد فصائل الشيوعية الذي يدعو إلى الثورة العالمية الدائمة، وهو أيضاً مؤسس الجيش الأحمر وعضو المكتب السياسي في الحزب البلشفي إبان حكم لينين.

عرف يجوف بأنه كان أحد أتباع ستالين المخلصين، وكانت نقطة تحوله رئيساً للشرطة السرية، والتي أدت إلى تحوله رئيساً للاستجابة من قبل ستالين، وأصبح المفوض الشعبي للشؤون الداخلية (رئيس اللجنة المركزية)، والذي أدى إلى ازدياد الإرهاب الذي قام به يجوف .

في 2 فبراير 1940، حكم على يجوف باعتباره خائناً وراء الأبواب المغلقة، واعتبر جاسوسًا وإرهابيًا، واتهم بأنه قام بعمليات تطهير لأربعة آلاف مسؤول سياسي، ووصفه ستالين "بعدو الشعب"، وبعد محاكمة سرية سمح ليجوف بالعودة إلى زنزانته، ولكن بعد نصف ساعة تم أخذه وعزله من زنزانته وأصدر أمرًا بمحاكمته بالإعدام، وهذه المرة كان عليه أن يخرج بأي وسيلة، ولكن لم يستطع وأخذه الحراس وجردوه من ملابسه وضربوه وبعدها تم إعدامه بأمر من ستالين عام 1940 .

 

ترجع أسباب إعدامه إلى أنه قام بعمليات تصفية لمصالح شخصية أو لبقائه في السلطة دون علم ستالين، وبسببه تمت تصفية الضباط والقادة البلاشفة القدماء والمسؤولين الكبار في الحزب الشيوعي السوفيتي، وأيضاً قام باعتقال المواطنين بدون أدلة "أو لأسباب تافهة"، وعندما لاحظ ستالين أعمال يجوف التخريبية، قام بوصفه بعدو الشعب، كما ذكرنا سابقاً، وتم إعدامه بتهمة الخيانة، وتم تنحيته من جميع مناصبه وإعدامه عام 1940 .

 

وأشار الموقع إلى أنه بعد إعدم تروتسكي، تم تدمير جميع أعماله في شتى أنحاء الاتحاد السوفيتي .

 

5- رائد الفضاء الروسي جريجوري نيليبوف

  يعد أول رائد فضاء روسي وعضوًا مؤسسًا في فريق الفضاء الروسي الذي لقب باسم "سوتشي"، وذلك قبل طرده من برنامج الفضاء التابع للاتحاد السوفيتي، بسبب سوء سلوكه الناجم عن الإفراط في شرب الكحوليات، مما دفع المسئولين السوفيت إلى شطبه من جميع سجلات برنامج الفضاء .

 ولقى نيليبوف مصرعه عقب اصطدامه بقطار، وتقول عدة روايات إنه انتحر .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان