رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"جارديان": حرب كلامية بين الفاتيكان والأمم المتحدة

جارديان: حرب كلامية بين الفاتيكان والأمم المتحدة

صحافة أجنبية

سفير الفاتيكان في الأمم المتحدة سيلفانو توماسي على اليسار أمام لجنة التحقيق التي شكلتها الأمم المتحدة حول اتهامات انتهاكات جنسية

"جارديان": حرب كلامية بين الفاتيكان والأمم المتحدة

وائل عبد الحميد 06 فبراير 2014 10:32

العلاقة بين الفاتيكان والأمم المتحدة تمر بتوتر ملحوظ بعد انتقادات وجهتها لجنة تابعة للأمم المتحدة بشأن التستر على فضائح جنسية، والاهتمام بسمعة الكنيسة على حساب الضحايا.

وكانت اللجنة قد هاجمت تعامل الكنيسة الكاثوليكية مع اتهامات انتهاكات جنسية، لكن الفاتيكان اعتبر أن تلك النتائج لا تتسق مع الواقع الزمني الحالي وتحمل صبغة أيدولوجية.

 

ولفتت صحيفة "ذا جارديان" البريطانية في تقرير لها الخميس إلى أن قيادة الكنيسة الكاثوليكية الرومانية دخلت مرحلة شد وجذب مع الأمم المتحدة، إثر تصريحات سفير الفاتيكان في الأمم المتحدة سيلفانو توماسي، وصف فيها نتائج تقرير اللجنة الأممية بأنها "غير عادلة ولا تلامس الحاضر وعقائدية".

 

ونشرت لجنة الخبراء الأممية سلسلة من الملاحظات النقدية تتهم الفاتيكان بالفشل في الاعتراف بحجم المشكلة، وتنفيذ سياسات أسفرت عن استمرار الانتهاكات الجنسية، ومنح حصانة للجناة.

 

وأضافت اللجنة أنها تشعر بقلق خاص تجاه ادعاءات تحرش بأطفال من قبل قساوسة.

 

ومضى التقرير يقول: " الكرسي الرسولي يضع باستمرار الحرص على سمعة الكنيسة وحماية الجناة فوق مصلحة الأطفال".

 

وعلاوة على ذلك، انتقدت اللجنة بعض تعاليم الكنيسية المركزية، واعتبرت أنها تشكل تأثيرا سلبيا على الأطفال، وحثت الفاتيكان على إعادة النظر في موقفها تجاه الإجهاض ومنع الحمل.

 

من جانبه، قال توماسي، الذي كان جزءا من وفد الفاتيكان الذي مثل أمام اللجنة الشهر الماضي " يبدو التقرير وكأنه تم إعداده قبل الاجتماع، كما أنه تجاهل إجاباتنا المحددة على العديد من النقاط".

 

وأضاف توماسي في تصريحات أدلى بها لراديو الفاتيكان: "تساورني الشكوك حول تأثير المنظمات المدافعة عن حقوق المثليين على تقرير اللجنة، وانتهاج خط أيدولوجي".

 

ورحب المحامون الممثلون لضحايا الانتهاكات الجنسية بالواقعة، حيث ذكرت المحامية كاثرين غالاتشر، المحامية بمركز الحقوق الدستورية، الذي يقع مقره بالولايات المتحدة " لقد جاء اليوم الذي طال انتظاره، أخيرا حمل المجتمع الدولي الفاتيكان المسؤولية عن دورها في تمكين وارتكاب عنف جنسي في الكنيسة، العالم بأسره سوف يراقب الموقف لضمان اتخاذ الفاتيكان خطوات ملموسة لحماية الأطفال، ووضع حد لتلك الجرائم".

 

ورغم إشارة البابا فرانسيس إلى أن الاعتداءات الجنسية ضد الأطفال أمر مخز للكنيسة، إلا أنه لم يتحدث عن التقرير الأممي، مفضلا التركيز على قضايا أخرى مثل الفقر والنظام المالي العالمي، لكنه في ديسمبر الماضي أعلن عن تأسيس لجنة خبراء للنظر في كيفية حماية الأطفال من اعتداءات مستقبلية.

 

وانصبت بؤرة اهتمام اللجنة بشكل خاص على فضائح كنسية في أيرلندا، حيث تعرضت آلاف النساء والفتيات تحت السن إلى انتهاكات جنسية، وخضعن لظروف أشبه بالاسترقاق.

 

اقرأ أيضا:

بابا الفاتيكان السابق عزل 400 قس لتحرشهم بالأطفال

المفتي يلتقي بابا الفاتيكان بروما 

صحيفة إيطالية: أمريكا تنصتت على الفاتيكان ومكالمات البابا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان