رئيس التحرير: عادل صبري 10:54 صباحاً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

المونيتور:القنابل المنزلية شوكة في ظهر الأمن

المونيتور:القنابل المنزلية شوكة في ظهر الأمن

محمود سلامة 05 فبراير 2014 12:31

اعتبر موقع "المونيتور" الأمريكي أن انتشار القنابل اليدوية بدائية الصنع في شوارع القاهرة وبجوار محطات المترو وفي الميادين العامة، ظاهرة تكشف النقاب عن حقيقة أشد مرارة تتعلق بشيوع عملية تصنيع القنابل المنزلية.

 

وأوضح الموقع أن هذه الظاهرة باتت مصدر هلع شديد بين المواطنين، فلم يعد يمر يوم من دون وقوع حادثة تفجير جديدة أو ضبط قنبلة وإبطال مفعولها أو ضبط أشخاص وبحوزتهم هذه القنابل المصنعة يدويا.

 

ولفت إلى أن الأزمة راحت تطفو على السطح بخاصة مع انتشار مواقع وصفحات إلكترونية عديدة لتعليم الشباب، لاسيما طلاب الجامعات، كيفية صناعة القنابل وبأدوات بسيطة وتكلفة رخيصة.

 

كما لجأ "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" مؤخرا هو الآخر إلى دعوة طلاب الجامعات لتعلم تصنيع القنابل الصوتية منزليا، وذلك بهدف تعطيل قوات الأمن عن اللحاق بهم في التظاهرات.

 

وقد نشر حزب "الأصالة" وهو أحد الأحزاب المؤسسة للتحالف تسجيل فيديو لطريقة صنع إحدى القنابل اليدوية على موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي، داعيا طلاب الجامعات إلى تعلم ذلك من أجل مواجهة عناصر الشرطة وترهيبهم بالقنابل الصوتية.

 

وتقول إحدى الرسائل المنشورة على "فيس بوك" إن شراء مكونات القنبلة لا يثير الشك والريبة، ويسهل التخلص منها إذا داهم "الأعداء" منزل صاحبها، وحتى الكلاب المدربة لا تستطيع التعرف عليها كمكونات متفجرة.

 

وفي خلال يوم أو اثنين يمكن للقنبلة أن تكون جاهزة للقضاء على عشرة أشخاص، وفي نحو شهر، يمكن صناعة قنبلة فتاكة تقضي على العشرات.

 

وقد نشرت الرسالة التي توجه إلى الباحثين عن طريقة لصنع قنبلة يدوية منزليا على موقع يحمل اسم "المنبر الإعلامي الجهادي" .. وهذه الرسالة تشرح تفصيليا طريقة صنع قنبلة يدوية بمئات الشظايا والمسامير، تكون قادرة على قتل كل من هو في محيطها.

 

وهذا ليس الموقع الوحيد لتعليم طريقة صنع "القنبلة" أو "العبوات الناسفة"، بل ثمة مئات من المواقع المشابهة، وهي تبدأ من صنع  قنبلة صوتية وقنبلة دخانية بسيطة، وتصل إلى قنابل أكثر تعقيدا مثل قنبلة الشظايا والمسامير والقنبلة الكيماوية.

 

وهناك صفحات تشرح كيفية صنع القنبلة الكهرومغناطيسية، وهناك أيضا صفحات تساعد أي شخص في صنع قنابل هيدروجينية صغيرة.

 

وخلص الموقع إلى القول إنه على الرغم من حداثة ظاهرة تصنيع المتفجرات المنزلية في مصر، إلا أنها أصبحت شوكة حقيقية في ظهر رجال الأمن، وتمتد أيضا أذيتها لتطال المواطنين في الشوارع والميادين والمواصلات العامة.

 

اقرأ أيضا

جارديان: الأمل معدوم في مصر

"استقلال الصحافةتستنكر اعتقال الصحفيين مصر العربية

إبريل المنوفية:اعتقال الصحفيين دليل على عودة الدولة البوليسية ...

النقابة: نحذر الشرطة من استمرار اعتقال الصحفيين مصر العربية

"الإعلام الإلكتروني" تدين اعتقال الصحفيين مصر العربية

"استقلال الصحافةتستنكر القبض على مراسلى الجزيرة مصر العربية

"الصحفيينتنتقد اعتقال محرر"مصر العربية" - مصر العربية

"الصحفيينتدين اعتقال الإعلاميين وتطالب بالإفراج الفوري عنهم ...

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان