رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

جارديان: الأمل معدوم في مصر

جارديان: الأمل معدوم في مصر

حمزة صلاح 04 فبراير 2014 18:25

قالت صحيفة "جارديان" البريطانية، اليوم الثلاثاء، إن هجوم السلطات المصرية على وسائل الإعلام يقضي على الأمل بالحرية، إذ إن الصحفيين المعارضين والمشاركين في النشاط السياسي يصبحون سريعًا أعداء الدولة.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن مصر في منتصف حملة واسعة النطاق، تستهدف أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وأي شخص يرتبط بهم، مما تسبب في ردود أفعال معاكسة من جانب المعارضة المتشددة.

 

وقد استهدف مهاجمون، مديريات الأمن التابعة لوزارة الداخلية في القاهرة ومناطق أخرى في مناسبات عديدة على مدى الأشهر الستة الماضية، وكان التفجير الأكثر شدة يوم 24 ديسمبر، الذي أودى بأرواح 16 شخصًا.

 

وردت الحكومة المصرية بإعلان جماعة الإخوان المسلمين تنظيمًا إرهابيًا، ومن هذا المنطلق اعتقلت السلطات المصرية الآلاف باسم محاربة الإرهاب وإعادة تأسيس الاستقرار (حددت منظمة غير حكومية محلية أن عدد المعتقلين تجاوز 20 ألف شخص)، بجانب أن السلطات شرعت في تمرير الدستور الجديد الذي أسفر عن القمع الفعال للمعارضة السياسية.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن مصر فتحت الجبهة الرئيسية في حربها على الإرهاب ضد وسائل الإعلام، واتضح ذلك يوم 29 يناير عندما اعتقلت السلطات 20 صحفيًا، بينهم 4 أجانب، باتهامات تتضمن مساعدة جماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة.

 

وكان من بين هؤلاء المعتقلين المنتج المصري الكندي محمد فهمي، والصحفي الأسترالي بيتر غرسته، اللذان اعتقلا في نهاية ديسمبر أثناء عملهما لصالح شبكة الجزيرة الإنجليزية، بينما كان عبد الله الشامي البالغ من العمر 25 عامًا أحد صحفيي شبكة الجزيرة العربية المحتجزين، حيث اعتقل الشامي في أغسطس 2013، وهو مضرب حاليًا عن الطعام احتجاجًا على حبسه.

 

وقد كتب "غرسته"، رسالتين من السجن، في محاولة يائسة لإعلام السلطات أنه وقع في "صراع سياسي لا يخصه"، ويقيم "غرسته" بنفس الجناح داخل السجن مع الناشط المصري علاء عبد الفتاح، الذي اعتقل في ديسمبر بتهمة تنظيم احتجاج ينتهك قانون التظاهر الجديد الذي يجرم التجمعات السياسية لأكثر من 10 أشخاص دون تصريح من الشرطة.

 

على عكس "غرسته"، كان عبد الفتاح في مقدمة النشاط السياسي لمدة 10 سنوات، وهذا هو نضاله إلى حد كبير، لكنه قال في رسالة من زنزانته إلى شقيقاته: "إنها ليست مقاومة وليس هناك ثورة".

 

وأخيرًا قالت الصحيفة، إن هذه الاعتقالات كان لها تأثير سلبي على وسائل الإعلام، حيث يجب أن يتعامل الصحفيين الآن مع خطر التعرض للقتل أو الاعتقال أو هجوم من عامة الناس الذين أقنعتهم بعض وسائل الإعلام المحلية أن قناة الجزيرة والصحفيين الأجانب يسعون لنشر الفوضى في مصر.

 

روابط ذات صلة:

"استقلال الصحافة" تستنكر اعتقال الصحفيين - مصر العربية

6 إبريل المنوفية:اعتقال الصحفيين دليل على عودة الدولة البوليسية ...

النقابة: نحذر الشرطة من استمرار اعتقال الصحفيين - مصر العربية

"الإعلام الإلكتروني" تدين اعتقال الصحفيين - مصر العربية

"استقلال الصحافة" تستنكر القبض على مراسلى الجزيرة - مصر العربية

"الصحفيين" تنتقد اعتقال محرر"مصر العربية" - مصر العربية

"الصحفيين" تدين اعتقال الإعلاميين وتطالب بالإفراج الفوري عنهم ...

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان