رئيس التحرير: عادل صبري 04:39 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نيويورك تايمز: القاعدة تتبرأ من "داعش" بسوريا

نيويورك تايمز: القاعدة تتبرأ من "داعش" بسوريا

حمزة صلاح 03 فبراير 2014 20:19

أعلنت القيادة العامة لتنظيم القاعدة عن قطع علاقاتها مع أحد فروع التنظيم في سوريا، وهو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بـ"داعش"، وقالت القيادة إن التنظيم ينأى بنفسه عن أفعال هذا الفرع الذي اشتبك مع جماعات أخرى من الثوار السوريين خلال الأشهر الأخيرة.

 

ورأت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أن مساعي تنظيم القاعدة لكسب مزيد من النفوذ على العناصر الجهادية الأخرى للثوار السوريين وعدم الانحياز لفصيل جهادي دون الآخر، هي الدافع وراء قطع القاعدة علاقاته مع داعش.

 

وقالت القيادة العامة لتنظيم القاعدة في رسالة نشرتها مواقع جهادية على الإنترنت، الاثنين: "تعلن جماعة قاعدة الجهاد أنها لا صلة لها بجماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، حيث لم تخطر بإنشائها ولم تستشر ولم ترضها، بل أمرت بوقف العمل بها ولذا فهي ليست فرعا من جماعة قاعدة الجهاد ولا تربطها بها علاقة تنظيمية وليست الجماعة مسئولة عن تصرفاتها، وإن أفرع الجماعة هي التي تعلنها القيادة العامة وتعترف بها".

 

وأضاف البيان: "نحن ننأى بأنفسنا عن الفتنة الحادثة بين فصائل المجاهدين"، مستشهدا بحرمة سفك الدماء من جانب أي فصيل.

 

جاء هذا البيان إثر معارك عنيفة دارت مؤخرا بين تشكيلات من الثوار السوريين وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

 

وعلى الرغم من عدم التمكن من التأكد من صحة البيان، إلا أنه نشر على مواقع يستخدمها عادة تنظيم القاعدة، مما يعطيه بعض المصداقية.

 

ونوهت الصحيفة إلى أن بعض تشكيلات المعارضة السورية اشتبكت في معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" أواخر العام الماضي، بعدما أغضبها السلوك المتعجرف لمقاتلي داعش وميول داعش للاستيلاء على كافة الموارد.

 

وقد شاركت جبهة النصرة -التي سبق أن اعتبرها زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري ممثل القاعدة في سوريا- إلى جانب مقاتلي المعارضة المؤلفين من "الجبهة الإسلامية" و"جيش المجاهدين" و"جبهة ثوار سوريا" في بعض المعارك ضد تنظيم داعش.

 

واقتصرت معظم المعارك على الأجزاء الشمالية والشرقية من سوريا التي تشتد فيها المعارضة ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وكانت جبهة النصرة قد اقترحت وقف إطلاق النار وإنشاء محكمة إسلامية خاصة لتسوية أية خلافات مع فصائل الثوار الأخرى، لكن المقترح لم يجدي بفائدة.

 

وفي حين أن تنظيم الدولة الإسلامية يشارك فصائل المعارضة الأخرى في هدف عزل الرئيس الأسد وأتباعه، إلا أن داعش يريد تبديل الحكومة بدولة إسلامية صارمة.

 

يذكر أن الحرب الأهلية في سوريا أدت إلى مقتل أكثر من 130 ألف شخص وتشريد نحو 9 ملايين آخرين منذ اندلاع الحرب فى مارس 2011، وقد انتهت أولى جولات المحادثات في مؤتمر "جنيف 2" حول السلام في سوريا بين نظام الأسد والائتلاف المعارض دون تقدم.

 

 

اقرأ أيضا:

 

معارض سوري: لدينا أدلة على تعاون داعش مع نظام بشار - مصر العربية

الائتلاف السورى يتبرأ من "داعش" - مصر العربية

السعودية تنفي تمويلها تنظيم داعش في سوريا - مصر العربية

تشكيل عسكري جديد لقتال "داعش" في سوريا - مصر العربية

"داعش" تعيق وصول المساعدات إلى سوريا - مصر العربية

سوريا.. هنا دولة داعش الإرهابية - مصر العربية

مقتل 500 شخص في معارك المعارضة وداعش في سوريا - مصر العربية

داعش – حزب الله.. انتقام الجبابرة ! - مصر العربية

"داعش" يحاصر قرى حلب السورية - مصر العربية

117 قتيلاً حصيلة الاشتباكات بين الثوار ومقاتلي "داعشبسوريا ...

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان