رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سي إن إن: "فيس بوك" غيّر مفردات الحياة في 10سنوات

سي إن إن: "فيس بوك" غيّر مفردات الحياة في 10سنوات

أحمد بهاء الدين 03 فبراير 2014 12:09

"سأضع علامة باسمك "تاج يو" على هذه الصورة البشعة وعمل "شاير" لها على صفحات الأصدقاء ومن ثم سأضغط على "بلوك" وحذفك من قائمة الأصدقاء، إذا لم تتوقف عن "الشير" المكثف الذي تقوم به على صفحتي الشخصية". 

 

إذا استمعت لهذه العبارة "التهديدية" من قبل صديق لك قبل عشرة أعوام، غالبًا كنت ستنظر له وكأنه يتحدث "الإغريقية".

 

هذا ما ذكرته شبكة "سي إن إن" الأمريكية في تقريرها, الذي قالت فيه أن معظم هذه المفردات أصبحت كلمات شائعة نستخدمها في حياتنا اليومية مع الأصدقاء وفي العمل وفي المنزل أيضا، وقد أدخل الفيس بوك العديد من المصطلحات والعبارات إلى لغة الحياة العصرية، منذ إطلاقه في عام 2004.

 

ونوهت الشبكة إلى أن الفيس بوك يحتفل بالذكرى العاشرة لتأسيس الموقع على يد مارك زوكربيرج وداستن موسكوفيتز برفقة ثلاثة آخرين من زملائهما، خلال فترة دراستهم بجامعة هارفرد الأمريكية في عام 2004، معتبرًا أن فيس بوك يعد موقع التواصل الاجتماعي الأكثر والأسرع انتشارًا على مستوى العالم والذي تسبب في إحداث طفرة في مفردات لغات العالم وطريقة تكلم الأشخاص مع بعضهم البعض.

 

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن مشاركة حدث معين بين المعارف أمر عادي، لكن تمكن مستخدمي الفيسبوك من القيام بذلك بضغطة زر واحدة كان أمرًا غير مسبوق، كما أن تغيير الحالة الاجتماعية لأن يصبح الشخص عازبًا مكنه وحده أن يعفي من بعض الأسئلة المحرجة من المعارف حول أحوال الحبيب القديم.

 

كن لكل أمر ضده، فإن بعض الأشخاص يحبون مشاركة الآخرين كل ما يفعلونه دون التفكير بما قد يرّغب الآخرين في معرفته عنهم، قد تكون مشاركة صور للعشاء مقبولة لكن صور لتدريب الأطفال على التخلي عن حفاظاتهم هو أمر مبالغ به بالفعل.

 

وأشارت دراسة أجرتها جامعة تكساس الأمريكية عام 2009، تناولت 2600 طالب إلى أن الذين استخدموا فيسبوك بكثرة كانوا راضين عن حياتهم بشكل أكبر، كما أظهرت دراسة أخرى أن خمس دقائق من نظر المستخدم لحسابه الشخصي في فيسبوك يزيد من الثقة بالنفس.

 

لكن دراسات أخرى تناولت أبعاداً مختلفة من استخدام الموقع لنتائج أقل إيجابية، إذ أظهرت دراسة لجامعة ميشيغان الأمريكية، إذ يمكن أن تؤدي صور لرحلات مرفهة أو إعلانات الخطوبة والزواج إلى أن يفكر المستخدمون بأن حياتهم تعِسة، ولكن لا شك بأن الفيسبوك أصبح جزءاً من حياتنا لدرجة يؤثر فيها على مشاعرنا.

 

تجدر الإشارة إلى أن أسهم موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي قفزت في بورصة نيويورك بأكثر من 5% مساء الأربعاء، بعد الإعلان عن تسجيل أرباح ومبيعات للربع الرابع من عام 2013 فاقت توقعات وول ستريت ببلوغها حاجز 2.6 مليار دولار، بزيادة 63 % عن الفترة نفسها من العام الماضي.

 

وسجل الموقع أرباحًا صافية بلغت 523 مليون دولار، مقارنة بأرباح لم تتجاوز 64 مليون دولار للفترة نفسها من 2013، ما يعني حصول كل سهم على 31 سنتًا، في حين كانت توقعات الخبراء لا تزيد عن 27 سنتًا للسهم الواحد.

 

أما عدد مستخدمي الموقع فقد ارتفع إلى مليار و230 مليون شخص، بزيادة 16 في المائة عن العام الماضي، وقد شكلت الإعلانات 90 في المائة من عائدات فيسبوك الذي أعلنت الشركة المسؤولة عنه قبل أسابيع عن نيتها إضافة خيار إعلانات الفيديو المسجلة عليه.

 

وكانت نتائج دراسة جديدة أجراها مركز «بيو» للأبحاث قد أظهرت أن 60 % من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» ينقطعون عن الموقع طواعية مرة واحدة على الأقل لمدة أسابيع أو أكثر، بسبب عدم توافر وقت كاف أو الملل من المحتوى أو أحداث درامية كثيرة.

 

وبينما يظل «فيس بوك» موقع التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية، حيث إن أكثر من ثلثي مستخدمي الإنترنت من الأمريكيين البالغين مسجلون بالموقع، يظهر البحث أن عدد المستخدمين النشطين يتقلب بشكل مستمر.

 

وأظهرت الدراسة التي شملت عينة من أكثر من ألف شخص من البالغين الذين يعيشون في الولايات المتحدة ونشرت نتائجها، الثلاثاء، أن من بين الأسباب الرئيسية لانقطاع المستخدمين عن «فيس بوك»: «الانهماك في العمل وفقدان الاهتمام بالموقع والنظر إليه على أنه إضاعة للوقت وأحداث درامية كثيرة بين الأصدقاء والخوف من استنفاد وقت طويل جدًا على شبكة التواصل الاجتماعي».

 

كما أوضحت الدراسة أن 20% من مستخدمي الإنترنت الذين ليست لديهم حسابات على «فيس بوك» كانوا قد سجلوا في الموقع في وقت ما، لكنهم قرروا الإقلاع عن استخدامه.

 

وتظهر الدراسة أن مستخدمي «فيس بوك» يفقدون الاهتمام بالموقع بشكل عام، بينما قال 59% من مستخدمي الموقع إن «فيس بوك» يشكل نفس الأهمية التي كان عليها بالنسبة لهم قبل عام، وقال 28% إنهم الآن فقدوا الاهتمام به، وذكر 12% فقط أنهم أصبحوا أكثر اهتمامًا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

 

ورفض متحدث باسم شركة «فيس بوك»، التي تدير الموقع، نتائج الدراسة قائلاً: إن النمو في عدد مستخدمي الموقع ما زال قويًا.

اقرأ أيضا:

فيديو.. الخراط: "ثوار فيس بوك" عزفوا عن الاستفتاء

أمريكيان يقاضيان "فيس بوك" لانتهاكه خصوصيتهما

أزمة فنية بسبب "فيس بوك" و"تويتر"

"فيس بوك" يعين محررين جددا لتطبيق قارئ الأخبار

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان