رئيس التحرير: عادل صبري 01:55 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

صحيفة أمريكية: مقاطعة إسرائيل اقتصاديًا قد يدفع أمريكا بعزلها دوليًا

صحيفة أمريكية: مقاطعة إسرائيل اقتصاديًا قد يدفع أمريكا بعزلها دوليًا

أحمد بهاء الدين 03 فبراير 2014 12:05

رأت صحيفة (وورلد تريبيون) الأمريكية أن تحذير الولايات المتحدة لإسرائيل من مغبة تعرضها لمقاطعة دولية حال فشل مفاوضات السلام مع الجانب الفلسطيني، تصعيد فريد من نوعه من جانب واشنطن، لحليفتها في الشرق الأوسط.

 ورأت الصحيفة أن تحذير واشنطن لإسرائيل والذي جاء على لسان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، يأتي مع اكتساب حركة المقاطعة الدولية لبضائع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة المزيد من الزخم على الساحة الدولية، وفي أعقاب الانتقادات التي وجهها عدد من المسئولين الإسرائيليين لمحاولات كيري دفع عمليات السلام إلى الأمام، واتهامه بالسعي فقط وراء نيل جائزة نوبل للسلام.

  وقالت الصحيفة إن تهديد وزير الخارجية الأمريكي لإسرائيل يعد الأول من نوعه من قبل مسئول بارز مثل كيري للحكومة الإسرائيلية ، وأنه على النقيض اشاد برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لالتزامه بمحادثات السلام الجارية.

 وذكرت الصحيفة ان إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أثارت احتمال نزع الشرعية عن إسرائيل على إثر فشل إقامة دولية فلسطينية في الضفة الغربية وهى المقترحات التي يحاول وزير الخارجية الامريكي دفع الجانب الإسرائيلي للموافقة عليها.

ومن جانبه رفض مسئول أمريكي الانتقادات التي وجهها  مسئولون إسرائيليون حول مزاعم "الضغوط الضخمة" التي تمارسها واشنطن لتحقيق هذا الهدف قبل انتهاء عام 2014 الجاري .

ونوهت  الصحيفة إلى تصريح كيري إلى أن فشل المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية سيصعد المقاطعة الدولية ضد إسرائيل.

وبحسب كيري فإنه توجد حملة متزايدة من نزع الشرعية على إسرائيل، والناس متحسسون من ذلك للغاية، هنالك أحاديث عن المقاطعة وأمور اخرى.

وحذر كيري من أنه لا يمكن الإبقاء على الوضع الراهن قائلا: إنه ليس مستداما وهو وهمي.

وأثارت هذه التصريحات غضب اليمين الإسرائيلي إذ رأى وزير الشئون الاستراتيجية يوفال شتاينتز وهو مقرب من نتنياهو أن تصريحات كيري مهينة وغير عادلة ولا يمكن احتماله.

وانتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الأحد، تصريحات كيري عن مخاطر مقاطعة دولة إسرائيل في حال عدم توصل الدولة العبرية بسرعة الى السلام مع الفلسطينيين.

وقال نتنياهو في افتتاح الجلسة الاسبوعية لحكومته "المحاولات لفرض مقاطعات على دولة اسرائيل ليست اخلاقية وليست مبررة وإضافة إلى ذلك فإنها لن تحقق أهدافها".

وبحسب نتنياهو فإن هذه المحاولات أولا، تعزز التعنت الفلسطيني وتبعد من خلال ذلك السلام.

واضاف ‘ثانيا، مهما كانت الضغوطات، لن اساوم على المصالح الحيوية لدولة اسرائيل وعلى رأسها امن المواطنين الاسرائيليين’.

وهاجم وزير الاقتصاد نفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي اليميني القومي المتطرف المؤيد للاستيطان وزير الخارجية الامريكي، معتبرا ان اسرائيل ‘تنتظر من اصدقائها الوقوف بجانبها ضد المحاولات المعادية للسامية لمقاطعتها وليس تضخيمها’.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان