رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو..كاتبة سورية لبريطانيا: لا تستقبلوا لاجئي دمشق

فيديو..كاتبة سورية لبريطانيا: لا تستقبلوا لاجئي دمشق

صحافة أجنبية

الكاتبة-هالة-دياب

فيديو..كاتبة سورية لبريطانيا: لا تستقبلوا لاجئي دمشق

وائل عبد الحميد 02 فبراير 2014 16:39

بدلا من أن تناصر أبناء جلدتها، وصفت الكاتبة السورية الدكتورة هالة دياب اقتراح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون باستقبال المزيد من اللاجئين السوريين، بغير الحكيم، وتابعت أن ذلك  تصدير للمشكلة إلى دولة أخرى.

 

وقالت دياب خلال أحدث حلقات برنامج "هذا الأسبوع"، على قناة "بي بي سي 1": "هذا الأسبوع قال ديفيد كاميرون إن المملكة المتحدة سوف تتصرف بشكل عاجل جدًا بشأن استقبال وافدين جدد من اللاجئين السوريين الأكثر حاجة، في بريطانيا"، وتابعت: "الحقيقة أن تأتي تلك العجلة  بعد ثلاث سنوات من الصراع السوري هي قضية تستحق التأمل، لكنني لا أعتقد أنها فكرة حكيمة أن يأتي السوريون إلى بريطانيا كلاجئين".

 

وأضافت دياب التي أشارت تقارير إلى ميولها لنظام بشار الأسد: "من سيساعد اللاجئين السوريين على تجاوز الفروق الثقافية، ومن سيساعدهم على تعلم الإنجليزية، سيكون من الأفضل كثيرا لهم أن يذهبوا إلى أقطار مجاورة، قريبة من سوريا ثقافيا وديموغرافيا، مثل الإمارات والأردن ومصر والمملكة السعودية".

 

وأضافت: "سيمكث اللاجئون في سوريا للأبد، وسيتعين على دافعي الضرائب البريطانيين تقديم دعم للسكان السوريين الجدد، إذا أرادت بريطانيا المساعدة يجب عليها الضغط على الدول العربية، ودعمهم للحصول على منازل ووظائف وتعليم أفضل، وبناء اقتصاد قوي".

 

واختتمت قائلة: "في النهاية، هل سنتعامل مع المشكلة من جذورها، أم ستقوم بتصدير مركز المشكلة إلى دولة أخرى".

 

وهالة دياب هي كاتبة المسلسل السوري "وما ملكت أيمانكم" والذي عرض عام 2010.

 

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد ذكر الخميس الماضي أنه قد يسمح بمزيد من اللاجئين السوريين في بريطانيا، بعد تعهدات برلمانية من مجلس العموم بإبداء المزيد من المرونة حيال استقبال اللاجئين.

 

شاهد الفيديو:

 

http://www.youtube.com/watch?v=TShTSEMuxIs

 

اقرأ أيضا:

بريطانيا تُستضيف عدد من اللاجئين السوريين 

تشاؤم يخيم على اللاجئين السوريين قبل جنيف2 

عيد اللاجئين السوريين بتركيا.. ممزوج بالحزن والدموع

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان