رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"فيسك" يتخيل ارتداء بلير لـ "بيجامة السيسي"!

"فيسك" يتخيل ارتداء بلير لـ "بيجامة السيسي"!

وائل عبد الحميد 31 يناير 2014 08:42

انتقد الكاتب البريطاني روبرت فيسك في مقاله بصحيفة الاندبندنت البريطانية اليوم "الجمعة" زيارة رئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير إلى مصر، وإعلانه دعم الحكومة الحالية، قائلا بتهكم: "فكر فقط في رؤية اللورد بلير، وأن يخلع قميص السيسي، ويرتدي بيجامة السيسي، ويقوم بمص شيكولاتة السيسي".

 

وفيما يلي أبرز ما جاء في مقال فيسك:

كان بالطبع من الأمور الحتمية أن يقوم "توني بلير" بدعم القادة المستبدين الجدد في مصر.

 

هل يمكن أن تتخيل "بلير" يعرض دعمًا لرئيس منتخب ديمقراطيًا، أطيح به عبر انقلاب عسكري؟ هل يمكن أن تتخيل بلير وهو يوجه النقد لجنرال؟ الإجابة هي لا، لقد نسيت لم يعد السيسي "جنرال" بل ترقى وأصبح "مارشال"، وهو الرجل الذي أقدم رجاله على قتل 1000 متظاهر منذ الصيف الماضي، والذي وضع الآن الرئيس المنتخب في المحاكمة كـ "إرهابي".

 

وأضاف فيسك متهكما: "لقد كان "بلير" الرجل الذي جلب لنا النصر في أفغانستان، وجلب لنا مجدًا في العراق، والذي قام بلا خوف بإدانة الاستعمار الإسرائيلي للضفة الغربية.. لقد ألقى أمس سمعته وشرفه كاملًا مؤيدًا للـ"مارشال" السيسي".

 

لقد قال "اللورد بلير" إن "الجيش المصري تدخل وفقًا لرغبة الشعب"، ولكن يتعين الاعتراف، أن السيسي لا يستحق مبعوث السلام التافه هذا.

 

وبعكس بعض الجبابرة الذين قضى معهم بلير حفلات سمر، فهو شخص غير فاسد من الزاوية الشخصية، وأتى من عائلة محتشمة ومحافظة، كما كان عمه من أعضاء الإخوان، وظل شهورًا يخدم المسكين متقدم السن "محمد مرسي" كوزير مخلص قبل أن يطيح به، لقد حذر مرسي، كرجل دولة مخلص، من أن الانقلاب من الأمور الواردة. بالتأكيد رفاق السيسي قتلوا مئات المتظاهرين المصريين، لكن المارشال لم تتلوث يده بدماء مئات الآلاف من القتلى مثل العراق. وعلاوة على ذلك فإن الشعب المصري يحب السيسي، فهناك شيكولاتة السيسي، وقمصان السيسي، وبيجامات السيسي، هل يحب الشعب البريطاني بلير؟ هل تذوقوا شيكولاتة أو ارتدوا "بيجامة" تحمل اسم "بلير"؟.

 

لقد أتى بلير لمقابلة مستبد عسكري آخر، ومن الصعب بالنسبة لشخص مثل بلير أن يندد باستخدام الذخيرة الحية لقتل المتظاهرين، أو أن ينوه باعتقال صحفيي الجزيرة في طرة بتهم "الإرهاب"، بل ركز بلير على ذكر أن مصر لديها حضارة قديمة، وأن المصريين شعب عظيم لديه طاقة وعزم عظيمين".

 

وكم يدعو إلى السخرية تصريحات بلير بأن "الإخوان المسلمين حاولوا أخذ مصر بعيدًا عن قيم الأمل والتقدم"، ولكن أليس هذا تمامًا ما فعله بلير بوطنه؟ ألم يقم بلير، عبر حروبه الكاذبة، بأخذ بريطانيا بعيدًا عن قيمها الأساسية من الأمل والتقدم؟

 

لا تقلق، "فكر فقط في رؤية اللورد بلير يخلع قميص السيسي، ويرتدي بيجامة السيسي، ويقوم بمص شيكولاتة السيسي".

خيارات الترشح للرئاسة في وجود السيسي (تقرير مصور)

http://www.youtube.com/watch?v=cyMtyPbpsoM

 

السيسي .. الجنرال الطامح "فيلم قصير"

http://www.youtube.com/watch?v=NcYZi_Cr6Uw

اقرأ أيضًا:

الحقيقة المرة كما يذكرها روبرت فيسك!

فيسك يتساءل: هل يعدم السيسي مرسي؟

"توني بلير" يغادر القاهرة متوجها إلى تل أبيب 

بلير: إطاحة الجيش بمرسي أنقذ مصر من الفوضى

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان