رئيس التحرير: عادل صبري 06:01 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صوت أمريكا: المناخ السياسي لا يبشر بالخير للصحفيين بمصر

صوت أمريكا: المناخ السياسي لا يبشر بالخير للصحفيين بمصر

صحافة أجنبية

محمد بدر، مصور الجزيرة مباشر مصر، داخل قفص المحكمة

صوت أمريكا: المناخ السياسي لا يبشر بالخير للصحفيين بمصر

حمزة صلاح 29 يناير 2014 19:43

أحال النائب العام في مصر 20 صحفيًا بشبكة الجزيرة الإخبارية القطرية، إلى محكمة الجنايات، بتهم تشمل مساعدة جماعة إرهابية، ومن الصحفيين المحالين للمحاكمة 4 أجانب من مراسلي الشبكة.

 

وأشارت إذاعة "صوت أمريكا" الأمريكية، إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يحاكم فيها صحفيون منذ إعلان الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين تنظيمًا إرهابيًا الشهر الماضي، رغم أن صحفيي الجزيرة لقوا الدعم من بعض الزملاء الصحفيين الآخرين وجماعات حرية وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم، في علامة على أن المناخ السياسي الحالي في مصر لا يبشر بالخير للصحفيين.

 

ولفتت الإذاعة إلى أن جميع الصحفيين يعملون في شبكة قناة الجزيرة، ومقرها قطر، التي تتهمها الحكومة المصرية ومؤيدوها بدعم الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وجماعته الإخوان المسلمين.

 

وتشمل الاتهامات استخدام معدات دون ترخيص، وبث أخبار كاذبة بغرض بلبلة الرأي العام، وحيازة لقطات مصورة مضللة.

 

وتنفي الجزيرة هذه الاتهامات، ودعت مرارًا إلى إطلاق سراح صحفييها المحتجزين، قائلة إن الاتهامات "لا أساس لها من الصحة".

 

وهناك 8 فقط من بين الصحفيين العشرين، رهن الاعتقال في مصر، وتقول تحقيقات النيابة إن المتهمين "أسسوا شبكة إعلامية تزعمها محمد فهمي - مصرى يحمل الجنسية الكندية، عضو بجماعة الإخوان - تخصصت في اصطناع مشاهد مصورة وبثها على خلاف حقيقتها عبر قناة الجزيرة القطرية، وشبكة "سي إن إن" الأمريكية، بهدف تشويه سمعة مصر أمام الدول الأجنبية والمجتمع الدولي".

 

وتقول وزارة الداخلية المصرية، إن بيتر غريسته، الأسترالي الجنسية، وزميليه بالجزيرة محمد فهمي وباهر محمد، "تعاونوا مع إرهابيين ونشروا معلومات زائفة".

 

لكن غريسته، نفى هذه الاتهامات، مؤكدًا أنه كان يحاول عمل تقرير حول الأحداث مع التحلي بالنزاهة والدقة والتوازن، ووصف اعتقاله هو وزملائه بأنه "هجوم على حرية التعبير"، مضيفًا أن القبض عليهم يبعث رسالة لكل الصحفيين، مفادها بأن السلطات لن تتهاون مع أي صوت ينتقدها.

 

وكان حوالي 40 صحفيًا قد وقعوا عريضة تطالب بالإفراج الفوري عن زملائهم المحتجزين في مصر، بتهمة مساندة جماعة الإخوان المسلمين.

 

وكانت لجنة حماية الصحفيين الدولية، قد أعلنت مؤخرًا أن مصر جاءت فى المرتبة الثالثة، بعد سوريا والعراق، على قائمة البلدان الأكثر خطورة على حياة الصحفيين خلال عام 2013، مستدلة على ذلك بحالة الاستقطاب الحادة التي تعاني منها البلاد، والتي حرضت الحكومة المؤقتة المدعومة من الجيش ضد المؤيدين الدوليين للإخوان المسلمين، دون الاكتفاء بالحملة الشرسة على مؤيدي الإخوان المحليين.

 

وكان سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، قد قال إن "الحكومة المصرية في حالة حرب مع قطر التي أعطت حق اللجوء السياسي لإرهابيين مصريين معروفين بسوء السمعة".

 

روابط ذات صلة:

صحفي من الجزيرة محتجز بمصر يشكو سوء المعاملة - مصر العربية

تظلم للنيابة العامة للإفراج عن مصور الجزيرة - مصر العربية - الاكثر قراءة

51 انتهاكًا تعرض له الصحفيون في أحداث رابعة والنهضة - مصر العربية

أ.ب: اعتقال أمريكى ومخرج سيناوى فى مصر - مصر العربية

اعتقال 4 صحفيين من الجزيرة الانجليزية - مصر العربية

"صحفيون من أجل الإصلاح" تدين اعتقال مصور "الجزيرة" - مصر العربية

"استقلال الصحافة" تستنكر القبض على مراسلى الجزيرة - مصر العربية

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان