رئيس التحرير: عادل صبري 04:49 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

و.جورنال: تنازُل يانوكوفيتش يقي أوكرانيا لهيب الحرب الأهلية

و.جورنال: تنازُل يانوكوفيتش يقي أوكرانيا لهيب الحرب الأهلية

صحافة أجنبية

المتظاهرين يلعبون الكرة في ميدان الاحتجاج بكييف

و.جورنال: تنازُل يانوكوفيتش يقي أوكرانيا لهيب الحرب الأهلية

حمزة صلاح 29 يناير 2014 18:52

يبدو أن آمال تخفيف حدة التوتر في العاصمة الأوكرانية "كييف" تلوح في الأفق، مع تراجع المتظاهرين اليوم الأربعاء عن الاحتجاج أمام مبنى وزارة الزراعة، وظهور بوادر الوصول لتسوية سياسية، بعد أن وافق الرئيس فيكتور يانوكوفيتش على عددٍ من التنازلات مؤخرًا.

 

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية: "إن التسوية السياسية للأزمة الأوكرانية من شأنها جذب البلاد بعيدًا عن حافة الحرب الأهلية التي كادت أن تصل إليها "كييف" بعد أن تحولت المظاهرات إلى قاتلة.

 

ومن هذا المنطلق، المعارضة السياسية أجبرت المحتجين اليوم، على الانسحاب من أمام مبنى وزارة الزراعة بعدما احتلوا المكان مؤخرًا، وهو ما يشير إلى أن المعارضة مستعدة للتوافق مع السلطات من أجل ضمان سلاسة المحادثات الرامية إلى حل أزمة شهرين من احتجاجات الشوارع.

 

ويقول زعماء المعارضة إنهم قرَّروا تحرير المبنى للمساعدة في إجراء المحادثات داخل البرلمان حول بعض التشريعات القانونية المحتملة التي من شأنها العفو عن المتظاهرين المعتقلين الذين شاركوا في الاحتجاجات الحاشدة ضد الحكومة.

 

وتعثرت المحادثات اليوم إذ اشترط مؤيدو الرئيس يانوكوفيتش داخل البرلمان فض جميع الاحتجاجات أمام المباني وفي الشوارع لإقرار العفو، في حين أن المعارضة رفضت ذلك الشرط.

 

وتوضح الأحزاب المعارضة أن هدفها الرئيسي هو إقالة الرئيس، حيث رفضت المعارضة عرض تشكيل حكومة ائتلافية، لكن المحادثات المستمرة خلال الآونة الأخيرة تضمنت أمس الثلاثاء إلغاء القوانين المقيدة للاحتجاجات التي أثارت غضب المعارضة، لكن ليس من الواضح إن كان أعضاء البرلمان سيؤيدونه في ذلك، بجانب استقالة رئيس الوزراء المنتظر موافقة الرئيس عليها، وبموجب الدستور تنحي رئيس الوزراء يعني استقالة جميع أعضاء الحكومة، وهو فيما يبدو الأمر الذي حفز محاولات إيجاد حل سياسي.

 

وفي تعليق على ما يحصل، أكد أول رئيس لأوكرانيا بعد استقلالها، ليونيد كرافتشوك، أمام البرلمان أن البلاد تقف على شفير حرب أهلية، داعيًا النواب إلى المشاركة في التوصل لمخرج للأزمة.

 

وقال كرافتشوك: "العالم بأسره مدرِك، وأوكرانيا مدرِكة، أن البلاد على شفير حرب أهلية"، ودعا النواب الذين صفقوا له مطولاً إلى وضع خطة لتسوية النزاع.

 

من جهته، رأى رئيس مجلس حزب الأقاليم الأوكراني الحاكم بمدينة خاركوف، ميخائيل دوبكين أنه يجب استخدام الحوار لحل الأزمة الأوكرانية، واصفًا ما يجري في البلاد بـ"الحرب الأهلية".

 

وكان نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، حث الرئيس الأوكراني في اتصال هاتفي على العمل مع المعارضة من أجل التوصل إلى تسويات حاسمة وحل سياسي للأزمة.

 

وتأتي هذه التطورات بينما بات وسط "كييف" أشبه بمعسكر محصن مع الحواجز الثلجية العالية والمحتجين الملثمين والمسلحين بعصي البيسبول.

 

يذكر أن الموجة الاحتجاجية الحالية في أوكرانيا بدأت إثر رفض الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، أواخر نوفمبر، التوقيع على اتفاق لحرية التبادل مع الاتحاد الأوروبي، وفضل التقارب مع روسيا، الأمر الذي اعتبره الشعب بمثابة خيانة.

 

واتسع الحراك الاحتجاجي منذ تعديل قوانين التظاهر لتشمل عقوبات أكثر تشددًا ضد المتظاهرين، وتطوَّرت مطالب المعارضة والشارع في كييف ومناطق أخرى، وتحوَّلت الاحتجاجات أحيانًا إلى مواجهات عنيفة بين المحتجين وقوات الأمن، وباتت مطالب المعارضة تركز في المقام الأول على إجراء انتخابات مبكرة بهدف إخراج الرئيس من الحكم.

 

 

روابط ذات صلة:

الاتحاد الأوروبي يتوعد روسيا بقمة شاقة حول أوكرانيا - مصر العربية

مفاجأة.. الأزهر استضاف مفتي أوكرانيا "المزيف"! - مصر العربية

أحمد تميم لـ"مصر العربية": أنا مفتى أوكرانيا "الشعبي" - مصر العربية

فيديو..نشطاء يطالبون أوكرانيا بتدريب "داخلية مصر" - مصر العربية

الاتحاد الأوروبي يدين العنف في أوكرانيا - مصر العربية

أوكرانيا.. تعديل الدستور مقابل الانسحاب من الشوارع - مصر العربية

متظاهرو أوكرانيا يحتلون مبنى وزارة الزراعة - مصر العربية

من يربح أوكرانيا.. روسيا أم الاتحاد الأوروبي؟ - مصر العربية

"فرنسا" في مهمة صعبة أمام أوكرانيا - مصر العربية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان