رئيس التحرير: عادل صبري 11:27 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عميد إسرائيلي: طريق العسكر في مصر ليس مفروشًا بالورود

عميد إسرائيلي: طريق العسكر في مصر ليس مفروشًا بالورود

صحافة أجنبية

جيش في شوارع مصر

عميد إسرائيلي: طريق العسكر في مصر ليس مفروشًا بالورود

معتز بالله محمد 29 يناير 2014 17:10

قال العميد الإسرائيلي "داني آشر": "إن الحكم المدني ثبت فشله في مصر وإن الجيش هو المخرج الوحيد للمصريين كونه المؤسسة الأكثر استقرارًا"، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن حكم العسكر في مصر لن يكون مفروشًا بالورود.

 

ولفت الخبير الاستراتيجي الإسرائيلي والمتخصص في متابعة تطور الجيوش العربية إلى أن التاريخ دائمًا ما يعيد الجيش المصري إلى جبهة المعركة على السلطة.

 

"آشر" أضاف في مقال بصحيفة "معاريف" أن قادة الجيش عادوا إلى وسط المسرح مجددًا بعد وقت قصير من العمل في الظل، مشيرًا إلى أن "ترقية السيسي لدرجة مشير، وفي المقابل استقالته من منصب وزير الدفاع وترشيحه لرئاسة مصر تم ضمن خطة منظمة".

 

فقادة الجيش المصري من وجهة نظر العميد الإسرائيلي ينتبهون جيدًا "لهمس الشارع المصري" الذي يظهر في الميادين وشبكات التواصل الاجتماعي. ومن ثم قرروا التخلي عن "إخلاصهم لنظام الإخوان" والظهور كمنظومة بديلة وحيدة بإمكانها تحقيق متطلبات الشعب.

 

وأشار إلى أن تحديًا كبيرًا سيواجه السيسي بعد وصوله للرئاسة يتمثل في تحقيق الاستقرار الأمني والاقتصادي، لافتًا إلى أن "الشعب بحاجة إلى أن يملأ بطنه، وإن أمكن، ليس فقط بالخبز والملح".

 

"العمليات الإرهابية" التي وقعت مؤخرًا ضد الجيش والداخلية في مصر، مثل مقتل اللواء محمد السعيد مدير المكتب الفني لوزير الداخلية، وتفجير خط الغاز بسيناء، واسقاط طائرة حربية بصاروخ حراري، تدل -بحسب العميد الإسرائيلي- على أن الطريق لعودة مصر للحكم العسكري "ليست مفروشًا بالورود".

 

وتوقع "آشر" أن تستمر سيناء في الاشتعال وتصبح مدنها لاسيما المزدحمة بؤرة للعمليات ضد أهداف تابعة للجيش المصري والشرطة.

 

وزاد: "المؤسسة العسكرية ظهرت مرة أخرى على أنها الجهاز الرئيس في مصر القادر على فرض الاستقرار"، مستدركًا بالقول "إن التاريخ المصري في العهد الحديث يحفل بالأحداث التي كان فيها الجيش العنصر المركزي للتغييرات التي وُجهت في معظمها ضد نظام قائم وأدت في النهاية إلى إثبات أنه القوة الوحيدة التي تسيطر وتوجه مصر".

 

واستدل بثورة الضباط الأحرار في 1952 والتي أدت إلى الإطاحة بالنظام الملكي وجاءت بجمال عبد الناصر الذي قاد البلاد إلى استقرار نسبي بحسب قوله.

 

 وقال: "أيضًا خلفاء عبد الناصر الرئيسان السادات ومبارك- كلاهما تخرج من المنظومة العسكرية، وواصلا قيادة مصر وتمكين الشعب الذي زاد نموه السكاني من تلبية حاجاته اليومية الرئيسية"، مضيفًا أن الإخوان قد فشلوا خلال فترة حكمهم في تقديم تلك "البضاعة" وتلبية متطلبات الشعب.

 

وختم العميد الإسرائيلي مقاله بالتأكيد على أن هذه ليست الديمقراطية التي ينادي بها الغرب أو التي طالب بها الكثير من المصريين الذين سيواصلون الاعتراض على الطريقة التي أطاح العسكر من خلالها بالمدنيين، وذلك في وقت يدرك فيه آخرون أنه ليس هناك طريقا آخر.

 

 

موضوعات ذات صلة:-

 

خبير إسرائيلي: 2014.. مصر إلى الحرب الأهلية

خبير إسرائيلي: السيسي مسلم متدين والإخوان انتهوا سياسيًا

عسكري إسرائيلي: التعاون مع جيش مصر ثروة استراتيجية

عسكري إسرائيلي: نقوم بـ "توجيه" القوات المصرية بسيناء

معاريف: الإسرائيليون يعتبرون السيسي بطلًا وزعيمًا عبقريًا

إسرائيل اليوم: "حماس" قربان السيسي على المذبح الأمريكي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان