رئيس التحرير: عادل صبري 04:39 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

معارض سوري: لدينا أدلة على تعاون داعش مع نظام بشار

معارض سوري: لدينا أدلة على تعاون داعش مع نظام بشار

محمود سلامة 29 يناير 2014 11:23

قال ميشال كيلو، العضو فى وفد الائتلاف الوطنى السورى المشارك فى محادثات جنيف-2: إن المعارضة تحضر قضيتها الخاصة التى تتهم فيها الحكومة السورية بالتعاون مع مجموعات إرهابية، بما فى ذلك ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية فى العراق والشام" المعروف اختصارا باسم "داعش".

 

وأوضح كيلو، فى مقابلة أجراها معه موقع "المونيتور" الأمريكى على هامش محادثات جنيف-2، أنه تم العثور على صور لأمراء عدة من داعش إلى جانب الرئيس السورى بشار الأسد.

 

وتابع قائلا بأن "هذه الصور التقطت قبل أن يصبحوا أمراء فى داعش، وعندما كانوا جميعهم ضباطا فى الاستخبارات السورية.. وهناك وثائق أرسلتها الاستخبارات السورية إلى داعش، طالبة منها اعتقال أشخاص فى الرقة وجرابلس أو اختطافهم."

 

وأضاف: "سيتم نشر هذه الوثائق لاحقا.. وسترون كيف أنتج النظام هذه المجموعات الإرهابية التى لم تكن موجودة فى بلدنا عند اندلاع الثورة."

 

وحذر كيلو قائلا: "من دون أدنى شك، نستخدم هذه المعلومات كحجة أثناء المفاوضات.. هناك ضباط خرجوا من الاستخبارات السورية وساهموا فى إنشاء هذه المجموعات الإرهابية، وأشخاص كانوا يعملون مع تنظيم القاعدة."

 

وأشار إلى أنهم يعرفون الأسماء والتواريخ وما فعلوه، بالإضافة إلى التعليمات التى تلقوها، وكل ذلك موثق، مبينا أن رئيس مكتب المستشار الأمنى الخاص بالأسد على مملوك انشق عن النظام قبل سنة، ووثق ذلك.

 

واستطرد: "إذا تحدث وزير الخارجية السورى وليد المعلم عن الإرهاب، فسيتلقى محاضرة حقيقية عن الإرهابيين.. وسترون."

 

وكيلو هو معارض سورى قديم اعتقل للمرة الأولى فى ثمانينيات القرن الماضى أثناء قمع حكومة الرئيس السورى آنذاك حافظ الأسد للإخوان المسلمين، وذلك على الرغم من أن كيلو كان فى تلك الفترة عضوا فى الحزب الشيوعى السوري.

 

وحشد كيلو، الذى نقل توجهه السياسى إلى الوسط، ناشطين ومفكرين سياسيين من أجل عدد من المبادرات الديمقراطية والمبادرات المتعلقة بالمجتمع المدني، فى أثناء ما عرف آنذاك بـ "ربيع دمشق" بعد تولى بشار الأسد الحكم بعد وفاة والده فى عام 2000.

 

وأُدخل كيلو السجن مجددا فى العام 2006 بسبب ضلوعه فى الترويج لإعلان بيروت-دمشق الذى دعيت فيه سوريا إلى الاعتراف بسيادة لبنان، وغادر البلاد فى عام 2009 بعد أن أمضى ثلاث سنوات فى السجن.

 

وشكا كيلو، الذى انضم إلى الائتلاف الوطنى لقوى الثورة والمعارضة السورية فى مايو 2013 كرئيس للتكتل الديمقراطى للحد من دور الإسلاميين، من ضعف القوى الديمقراطية النسبى فى المعارضة السورية، وعدم وجود ممثّلين عن هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطى - وهى مجموعة معارضة داخلية - فى الوفد المشارك فى محادثات جنيف.

 

اقرأ أيضا

بالفيديو..حرب "داعش"على"الحر".. طوق النجاة للأسد

بين "داعش" والبعث !

داعش – حزب الله.. انتقام الجبابرة !

داعش والمثقفين!

"أركان الجيش الحر" يدعو فصائله إلى مواجهة "داعش" –

الائتلاف السورى يتبرأ من "داعش" -

"داعش" تعدم خمسة جنود عراقيين وسط الفلوجة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان