رئيس التحرير: عادل صبري 09:27 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نيويورك تايمز: السيسى يتمتع بنفوذ وذكاء استخباراتى

نيويورك تايمز: السيسى يتمتع بنفوذ وذكاء استخباراتى

أحمد بهاء الدين 28 يناير 2014 13:07

 رأت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أن وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسى جمع بين ذكاء رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية مع لمسة السياسى بالفطرة، ليطور مزيجا استثنائيا من النفوذ والشعبية لم تشهدها مصر منذ إنهاء الزعيم المصرى الراحل جمال عبد الناصر لحقبة الحكم الملكى التى كانت تدعمه بريطانيا فى مصر منذ ستة عقود.

 ولكن الصحيفة الأمريكية الأمريكية قالت إن وصول السيسى لسدة الحكم فى مصر يضع على كاهله مهام وتحديات أكثر خطورة، وعلى رأسها تحقيق آمال كل طبقة من الشارع المصري، حيث يتوقع قطاع من الشعب "النخبة" استعادة كاملة لكافة الامتيازات التى سبق أن كانت تتمتع بها إبان فترة حكم الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك، ولواءات ربما يرونه الشخص الأهم فقط وقطاع عريض من عامة الشعب لا تزال تشعر بتمكينها من الاحتجاج وعلى الأقل مئات الآلاف من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى الذين يرفضون صراحة الحكومة الجديدة وتمرد إرهابى لديه تصميم على إحباط الأمل فى الاستقرار.

 

واعتبرت الصحيفة أن دور الرئيس سيوجب على المشير السيسى إدارة مجموعة من المطالب التى تعد أكثر تعقيدا بكثير من تلك التى واجهها خلال قيادته لفترة الأزمة ومن تلك التى واجهها رؤساء سابقون.

 

 ونقلت المجلة عن ناشط ليبرالي، رفض ذكر اسمه، قوله: “إن الأشياء فى مصر غالبا ما تدار بواسطة الجيش، فقد أصبح هذا الأمر جزءا من ملامح مصر كجريان النيل فى أرضها".

 

كما تطرقت (نيويورك تايمز)، فى تعليقها، إلى العلاقات العسكرية بين مصر والولايات المتحدة، وقالت إنه برغم تأثرها سلبا فى أعقاب أحداث يوليو، إلا أن العلاقات بين البلدين لازالت مستمرة وهو ما تجلى فى المحادثات الهاتفية بين السيسى ووزير الدفاع الأمريكى تشاك هاجل".

 

 وفى هذا السياق، استعرضت الصحيفة جانبا من حياة السيسي؛ حيث لفتت إلى أنه ولد فى القاهرة عام 1955 وترعرع فى منزل لعائلة متوسطة الحال فى حى الجمالية بالقاهرة وانضم فى شبابه إلى الكلية العسكرية ثم سافر بعثه إلى بريطانيا والولايات المتحدة للدراسة وسرعان ما سطع نجمه داخل المؤسسة العسكرية لتفوقه والتزامه، رغم أنه لم يشارك فى حرب أكتوبر 73 ضد إسرائيل، وهى آخر حرب خاضتها مصر.

 

وكان الرئيس المؤقت، عدلى منصور، قد أصدر قرارا جمهوريا الاثنين بترقية الفريق أول عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع والإنتاج الحربى إلى رتبة مشير، وهى أعلى رتبة فى الجيش المصري، حسب ما أعلنت الرئاسة المصرية.

 

وقرر المجلس أن للفريق أول عبدالفتاح السيسى أن يتصرف وفق ضميره الوطنى ويتحمل مسؤولية الواجب الذى دعى إليها، وخاصة أن الحكم فيه هو صوت جماهير الشعب فى صناديق الاقتراع، وأن المجلس فى كل الأحوال يعتبر أن الإرادة العليا لجماهير الشعب هى الأمر المطاع والواجب النفاذ فى كل الظروف.

 

وفى نهاية الاجتماع تقدم السيسى بالشكر والتقدير للمجلس الأعلى وللقوات المسلحة وقيادتها وضباطها وجنودها، إذ أنها قدرت الظروف العامة وتركت له حقه فى الاستجابة لنداء الواجب وضرورات الوطن".

 

وكانت وسائل إعلام مصرية قد ذكرت أن السيسى سيتقدم باستقالته خلال أيام، تمهيدا للترشح للانتخابات الرئاسية، ومن المعروف أن ترشح شخصية عسكرية يفرض عليها التقاعد أو الاستقالة من الجيش، كون الدستور ينص على أن يكون الرئيس مدنيا بالضرورة.

 

اقرأ أيضا:

مجلة هندية: ترشح السيسي.. عودة رسمية لحكم العسكر

بوسطن جلوب: "منصور" يعزز فرص فوز السيسى بالرئاسة

"مونيتور": السيسى يقترب من كرسى الرئاسة

ش.تريبيون: "الرئاسة أولا" تعمق الانقسام

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان