رئيس التحرير: عادل صبري 03:50 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

"مونيتور": السيسي يقترب من كرسي الرئاسة

"مونيتور": السيسي يقترب من كرسي الرئاسة

محمود سلامة 26 يناير 2014 19:09

 قالت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية إن الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع بات قاب قوسين أو أدني من كرسي الرئاسة، بعدما أعلن الرئيس المؤقت عدلي منصور تعديل "خريطة المستقبل" ، مقدما الانتخابات الرئاسية على البرلمانية.

 

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن هذا الإعلان يأتي عقب سقوط 49 قتيلا في الذكرى الثالثة لثورة الخامس والعشرين من يناير خلال مسيرات للمعارضين في مختلف أنحاء البلاد.

خيارات الترشح للرئاسة في وجود السيسي (تقرير مصور)

http://www.youtube.com/watch?v=cyMtyPbpsoM

 

وتعكس ممارسات السلطة الحالية- بحسب الصحيفة - أن وجهات النظر المعارضة غير مرحب بها على الإطلاق في بلد اتخذ منحى كبيرا نحو الاستبداد، بعد الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي في يوليو الماضي.

 

وألقت الصحيفة الضوء على المفارقة التي شهدتها فعاليات إحياء الذكرى الثالثة لثورة يناير. ففي ميدان التحرير الذي كان قلب الثورة ضد نظام حسني مبارك، تجمهر أنصار السيسي في حماية الشرطة التي طوقت الميدان، بينما في أماكن أخرى، قامت الشرطة بسحق المشاركين في مسيرات للمعارضة، سواء كان هؤلاء المعارضين من أنصار جماعة الإخوان المسلمين أو من التيارات الليبرالية.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن أنصار السيسي شاركوا في مسيرات بالقرب من القصر الرئاسي في أجواء احتفالية من الرقص والموسيقى، واشترى العديد منهم قمصانا تحمل صور السيسي ورددوا هتافات مؤيدة له وطالبوا بإعدام الإخوان.

 

 

وأعلن عدلي منصور هذا القرار في خطوة كانت متوقعة منذ أيام، كما لوح باتخاذ إجراءات استثنائية ضد ما وصفه بـ"الإرهاب" .. متعهدا بـ"اجتثاثه" كما حدث في مرحلة التسعينيات.

 

وقال منصور - في كلمة وجهها إلى المصريين عبر التلفزيون الرسمي - إن البلاد "تعرضت لعمليات إرهاب سوداء ذهب ضحيتها أبرياء وعناصر من الجيش والشرطة" .

 

واعتبر أن تلك الهجمات "تستهدف كسر إرادة المصريين" وتوجه إلى المنفذين بالقول "لن تحقق هذه الأفعال مآربكم وإرادة المصريين لن تنكسر وهم مصرون دولة وشعبا على اجتثاث إرهابكم من جذوره."

 

وتابع منصور القول إن مصر دحرت الإرهاب في التسعينيات وستدحره مجددا، وأضاف "لن تأخذنا بالإرهابيين شفقة أو رحمة بعدما ابتعدوا عن صحيح الدين" ..

 

وحول "خريطة المستقبل" قال منصور "كما تعلمون أجريت حوارات مع القوى السياسية حول ترتيب استحقاقات خريطة الطريق، وهناك مطالبات كثيرة بأن تكون انتخابات الرئاسة هي الاستحقاق الثاني (بعد الاستفتاء على الدستور) ولذلك اتخذت قراري بأن نبدأ بإجراء الانتخابات الرئاسية أولا .. على أن تليها الانتخابات النيابية."

 

وختم منصور بالقول "سأطلب اليوم من اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية ممارسة اختصاصها المنوط بها طبقا لقانون الانتخابات الرئاسية وفتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية، كما سأقوم من جانبي بإجراء التعديلات التشريعية اللازمة على قانوني مباشرة الحقوق السياسية، والانتخابات الرئاسية، خلال الأيام القليلة القادمة، بما يتفق وأحكام الدستور."

 

يشار إلى أن الاستفتاء الأخير كان قد انتهى باعتماد التعديلات الجديدة على الدستور المصري، وسط مقاطعة جماعة الإخوان المسلمين والقوى المتحالفة معها له، وقد رجح الكثير من المراقبين تقديم الانتخابات الرئاسية على البرلمانية في مصر، وسط حالة من الترقب لما سيكون عليه قرار وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، حيال خوض المنافسة.

 

اقرأ أيضا

 

ش.تريبيون: "الرئاسة أولا" تعمق الانقسام

"ساينس مونيتور": الديمقراطية لن تحل مشاكل مصر

ل.تايمز: الأمن يُدلِّل منافقي السيسي ويسحق معارضيه

و.س. جورنال: نفى "الانقلاب" يتصدر أولويات حكومة مصر

باحث أمريكي: تصريحات منصور مؤشر على قلق الحكومة من الشباب

باحث أمريكي: الإعلام يخدم السيسى بالشائعات

معهد واشنطن":الاستفتاء يمنح أمريكا فرصة لمراجعة موقفها

صحيفة أمريكية لأوباما: توقف عن تدليل عسكر مصر

و.بوست: "فاهيتا" وطفل المسطرة يكشفان "بارانويا" السلطة

حواس: السيسى "منتوحتب الثاني"

صحيفة أمريكية: هل يمكن أن تستعيد قطر نفوذها فى مصر؟

صحيفة كندية: مصر تتحول إلى "شتاء عربي"

كاتب تركي: أوباما لم يعد يكترث بأردوغان

2013 رسم ملامح تحالف "مصرى إسرائيلى سعودي"

نيويورك تايمز: الجيش المصرى يوسع نفوذه دون رقابة

صحفى بريطاني: ثورة يناير تحطمت تحت أحذية العسكر

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان