رئيس التحرير: عادل صبري 01:51 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مجلة أمريكية: مصر عاجزة عن مواجهة الجهاديين

مجلة أمريكية: مصر عاجزة عن مواجهة الجهاديين

صحافة أجنبية

تفجير مديرية امن القاهرة

مجلة أمريكية: مصر عاجزة عن مواجهة الجهاديين

حمزة صلاح 26 يناير 2014 17:08

قالت مجلة "ناشيونال انترست" الأمريكية، الأحد، إن مصر عاجزة عن التصدي للتهديد الجهادي على النحو الصحيح، لاسيما أن التهديد الذي كان مقصورا على شبه جزيرة سيناء انتشر عبر قناة السويس ومدن القناة مؤخرا إلى القاهرة ومناطق أخرى.

 

ويعترف المسؤولون المصريون بأن جهادي سيناء يحاولون تجنب الحملات الأمنية على شبه الجزيرة، وبدأوا يركزون هجماتهم بدلتا النيل والقاهرة وغيرها من الأماكن ، وهو ما يثر تساؤلات خطيرة حول نشر السلطات ما يكفي من الموارد للتعامل مع الخطر الجهادي المتنامي.

 

ويدعي المسؤولون وجود علاقات بين جماعة الإخوان المسلمين وجماعة أنصار بيت المقدس، دون تقديم أي دليل على صحة مزاعمهم.

 

وفي حين أن أنصار بيت المقدس تحوي داخل صفوفها أعضاء سابقين في الإخوان ، إلا أن هؤلاء الأعضاء تركوا الإخوان خصيصا لعدم اتباعها الفكر الجهادي.

 

ففي أعقاب تفجيرات القاهرة، الجمعة الماضية، سرعان ما ألقت الحكومة باللوم على خصمها السياسي؛ الإخوان، رغم أن جماعة أنصار بيت المقدس أعلنت مسؤوليتها عن تفجير مشابه حدث سابقا أمام مديرية أمن المنصورة.

 

غير أن الحكومة لا تكترث بإعلان أنصار بيت المقدس مسؤوليتها عن تفجيرات الجمعة، لأن الجاني الوحيد بالنسبة لها هو الإخوان ، بحسب المجلة.

 

وظهرت حشود تطالب بـ"إعدام" أعضاء الإخوان بعد تفجيرات الجمعة، حيث تحاول الحكومة- بحسب المجلة- ترسيخ منطق إلقاء اللوم على مؤيدي الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي، والذين يواصلون جهودهم لنزع الشرعية عن الحكومة الجديدة.

 

ولهذا السبب أعلنت الحكومة -التي تعتقد أنها في معركة وجودية مع مؤيدي مرسي- جماعة الإخوان تنظيما إرهابيا بعد تفجير المنصورة، بحسب المجلة.

 

 

اقرأ أيضا:

تفجيرات ومحاكمات ومجازر.. حصاد المحافظات في 2013 - مصر العربية

موسىتفجيرات اليوم محاولة بائسة لتحدي إرادة الشعب - مصر العربية

مسؤولتفجيرات القاهرة تؤثر على السياحة خلال فبراير - مصر العربية

مصادر: تواطؤ قيادات أمنية في تفجيرات المنصورة - مصر العربية

الإسماعيلية في عام.. تفجيرات واعتقالات واحتجاجات - مصر العربية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان