رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 صباحاً | السبت 24 أغسطس 2019 م | 22 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالأدلة.. الأسد عذب وقتل 11 ألف معتقل بسوريا

بالأدلة.. الأسد عذب وقتل 11 ألف معتقل بسوريا

وكالات: 21 يناير 2014 04:02

اعتبر ممثلو ادعاء سابقون بالمحاكم الجنائية ليوغوسلافيا السابقة وسيراليون أن مسؤولين سوريين قد يواجهون اتهامات بجرائم حرب، بعد الكشف عن صور وأدلة لعمليات تعذيب وقتل معتقلين.

 

وحسب صحيفة جارديان البريطانية، فإن المحامين الثلاثة أكدوا ذلك بعد أن اطلعوا على "أدلة وصور" توثق عمليات تعذيب وقتل ممنهج لـ11 ألف معتقل قدمها ضابط انشق أخيرا عن الشرطة العسكرية السورية.

 

وتظهر الصور، التي نقلتها بعض وسائل الإعلام الغربية، جثثا ملطخة بالدماء عليها أثار تعذيب وتجويع لأشخاص كانوا قيد الاعتقال في الفترة من مارس 2011 حتى أغسطس 2013.

 

وظهرت بعض الجثث وقد سملت عيناها، كما ظهرت على جثث أخرى علامات على الشنق والخنق بأسلاك معدنية، أو صعق بالكهرباء.

 

وقال تقرير الصحيفة إن الصور الفوتوغرافية والملفات والأدلة جرى تهريبها من سوريا، قدمها مصور بالشرطة العسكرية السورية طلب الإشارة إليه باسم "قيصر".

 

وأضاف أن المحامين الثلاثة فحصوا الأدلة والصور، وقابلوا المصدر الذي بعث إليه "قيصر" بالصور والملفات في ثلاثة جلسات على مدى الأيام العشرة الماضية، ووجدوه جديرا بالثقة.

 

وأكدت جارديان أن فريق التحقيق قال إنه مقتنع بأنه توجد "أدلة واضحة.. على تعذيب ممنهج وقتل لأشخاص معتقلين... وهي ستدعم نتائج عن جرائم ضد الإنسانية وقد تدعم أيضا نتائج عن جرائم حرب بحق النظام السوري الحالي".

ومن جانبها ، وتنفي الحكومة السورية أي إتهامات بإرتكاب إنتهاكات لحقوق الإنسان خلال 34 شهرا من الصراع.

وفي الثاني من الشهر الماضي، قالت نافي بيلاي، رئيسة مكتب حقوق الإنسان بالأمم المتحدة إن تحقيقا أجري كشف عن دليل بأن جرائم حرب ارتكبت بتفويض من "أعلى مستوى" في سوريا، ويشمل هذا الرئيس الأسد.

وكانت تلك هي المرة الأولى التي تشير فيها المنظمة الدولية إلى ضلوع الأسد مباشرة.

وقالت بيلاي إن لدى مكتبها قائمة بأشخاص آخرين ضالعين وردت أسماؤهم في التحقيق.ورفض نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد تصريحات بيلاي، ووصفها بالهراء.

وتقول التقديرات إلى مقتل 100 ألف سوري في الصراع.وكانت منظمة العفو الدولية قد تحدثت الشهر الماضي عن انتشار عمليات الإعدام السريعة وممارسات التعذيب في سجون سرية يديرها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في سوريا.

وقالت المنظمة إن الجماعة المرتبطة بالقاعدة تمارس انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، من بينها جلد الأطفال.

أخبار ذات صلة : 

تليجراف: القاعدة تجند أوروبيين فى سوريا "للجهاد" فى بلادهم

صحيفة أمريكية تدعو واشنطن لاستضافة لاجئي سوريا

الاندبندنت: الأبرياء يموتون جوعًا بسوريا

مقتل 46 شخصا بينهم 10 سيدات و5 أطفال بسوريا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان