رئيس التحرير: عادل صبري 12:10 صباحاً | الاثنين 26 أغسطس 2019 م | 24 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

هآرتس: نتيجة الاستفتاء تُذكِّرنا بأرقام مبارك الأسطورية

هآرتس: نتيجة الاستفتاء تُذكِّرنا بأرقام مبارك الأسطورية

معتز بالله محمد 20 يناير 2014 17:20

قالت صحيفة "هآرتس" إن نتيجة الاستفتاء على الدستور المصري تذكر بـ"الرقم الأسطوري 98 % الذي دائمًا ما حصل عليه رؤساء مصر السابقون في الانتخابات، لاسيما الرئيس الأسبق حسني مبارك.

 

واعتبر "تسفي بارئيل"، محلل الشؤون العربية في الصحيفة، أنه ليس كل من قاطع التصويت معارضًا للدستور، وأن الكثير من المواطنين قد أحجموا عن المشاركة؛ خوفًا من القمع وانتشار العناصر الأمنية وقوات الجيش بجوار الصناديق.

 

وأشار إلى أن جزءًا من نشطاء حركات المعارضة قاطعوا الصناديق ليس لاعتراضهم على مضمون الدستور، بل لاعتراضهم على حكم العسكر والطريقة التي أطيح من خلالها بالإخوان المسلمين من الحكم رغم عدم اتفاقهم مع الجماعة.

 

صحفي "هآرتس" لفت إلى أن معظم من قاطعوا الاستفتاء هم مواطنون دائمًا ما نظروا لعشرات السنين بارتياب تجاه أي عملية سياسية تقدم عليها الدولة.

 

ومن وجهة نظر "بارئيل" صدَّق المصريون على دستور جيد بشكل عام، يشكل ضمانة واسعة لحقوق الإنسان، وحرية التعبير، ووضع المرأة. لكنه في الوقت ذاته يتضمن بنودًا أخرى تعضد قوة الدولة في وضع القوانين كيفما يتراءى لها.

 

وأضاف: "حافظ الجيش على وضعه الخاص الذي لا يخضع لمراقبة الدولة، كذلك سيواصل الدين لعب دوره التقليدي كمصدر رئيسي للتشريع، ولكن دون صلاحيات سياسية".

 

واستطرد الصحفي الإسرائيلي بالقول: "يحظر الدستور إقامة أحزاب على أساس ديني. هذا دستور جاء لإصلاح جدول الأعمال الذي سعى الإخوان المسلمون لفرضه على المصريين عبر دستورهم، ولكنه لا يمنعهم من الترشح للانتخابات البرلمانية كمستقلين أو كملتحقين بأحزاب قانونية".

 

وبعد إقرار الدستور توقع "بارئيل" أن يقوم وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي  "بالاستجابة لمطالب الجماهير" وخوض الانتخابات الرئاسية، والفوز بها مرجحًا قيامه بعد ذلك باستخدام نفوذه في التأثير على الشكل الذي ستجرى به الانتخابات البرلمانية.

 

وختم تقريره بالقول: إن مصر ستعود كما يبدو للعرف الذي امتد لسنوات طوال، والذي يقضي بأن يقف جنرال على رأس هرم الحكم".

وأشار إلى أنه مقارنة بما أفرزته الثورات العربية في ليبيا والحرب الأهلية في سوريا فسيكون اختيار السيسي نتيجة سياسية ليست سيئة للغاية بالنسبة للمصريين الذين لم تعرف بلادهم الاستقرار السياسي منذ أعوام ثلاث، لافتًا إلى أن الاستقرار قد يكون مقدمًا أحيانًا على الديمقراطية كما في الحالة المصرية.

 

روابط ذات صلة:

 

هآرتسدستور صاغه جنرال.. هل يؤسِّس لديمقراطية ؟

"هآرتس": حقوق الإنسان في "دستور مصر" حبر على ورق

"يديعوت": الدستور لا يحمل أملًا للديمقراطية والسيسي الرابح

فيديو.."يديعوت": المصريون يستفتون على السيسي لا الدستور

باحث إسرائيلىالدستور زناد لعودة المتظاهرين لـ"التحرير"

هآرتس: أقوى رجل في مصر يخطو نحو الرئاسة 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان