رئيس التحرير: عادل صبري 01:19 صباحاً | الخميس 22 أغسطس 2019 م | 20 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

سي إن إن: مصر تطبق النموذج الأمريكي في تبرير القمع

سي إن إن: مصر تطبق النموذج الأمريكي في تبرير القمع

صحافة أجنبية

زنكوغرافية للتحليل المنشور

سي إن إن: مصر تطبق النموذج الأمريكي في تبرير القمع

وائل عبد الحميد 15 يناير 2014 14:23

قالت شبكة سي إن إن الأمريكية: إن النظام المصري يتذرع بالنموذج الأمريكي في محاربة الإرهاب لتبرير انتهاكات حقوق الإنسان وأضافت أن النظام المصري نجح ببراعة بتحويل مبادئ الثورة من أجل الحرية والكرامة إلى حرب على الإرهاب مبهمة المعالم.

 

 نداءات الحرية والعدالة والكرامة التي سادت يوما ما المجتمع المصري تم استبدالها بجو من الانتقام، فبدلاً من أن يطالب المصريون بالاحتفاظ بمبادئ حقوق الإنسان الأساسية، أضحوا يشيدون بعمليات القتل والاعتقال الجماعي التي ترتكبها قوى الأمن الداخلية ضد المنتمين للإخوان "عدو الدولة الجديد" على حد قول كاتبة التقرير البروفيسورة سحر عزيز- مصرية الأصل- رئيسة المنظمة المصرية الأمريكية لإعلاء القانون.

 

وأضافت الكاتبة: "عندما قام المجتمع الدولي بانتقاد النظام المصري لانتهاك حقوق المعايير الدولية، تذرع المسئولون المصريون باللهجة التي تتبعها الولايات المتحدة بشأن الحرب على الإرهاب، واعتبروها مثالاً يحتذى به، ومن المؤسف أن تتسبب الحرب الأمريكية ضد الإرهاب في إضفاء الشرعية على ممارسات كانت ذات يوم ترتبط فقط بالدول المنبوذة"

 

وتابعت: "حرب الولايات المتحدة العالمية المفتوحة على الإرهاب استهدفت في البداية القاعدة وأسامة بن لادن، ثم امتدت إلى طالبان في أفغانستان وباكستان، ثم ضد البعثيين في العراق، قبل أن تشمل أي شخص ينظر إليه باعتباره "جهاديًا" يعارض السياسة الخارجية للولايات المتحدة، كما تم استهداف المسلمين في أمريكا، وإغلاق جمعيات خيرية في أعقاب هجمات 11 سبتمبر، وتجميد أصولها، ومقاضاة قياداتها بموجب قوانين تحظر الدعم المادي للإرهاب".

 

ومضى يقول: " بينما عذب المسلمون في جوانتانامو، وحرموا من حقوقهم الأساسية، فقد تعرض المسلمون في أمريكا لعمليات اختراق حكومية للمساجد والشركات والتجمعات الاجتماعية، وتم وضعهم داخل نطاق مراقبة إلكترونية، ومعاملتهم كما لو كانوا "طابورًا خامسًا".

 

ومضت تقول: "الحرب على الإرهاب لم تقد أمريكا فقط للبقاء بعيدًا عن مبادئها التأسيسية، لكنها أضفت شرعية على ممارسات كانت مقتصرة في فترة ما على الحكومات الأكثر استبدادًا".

 

وأضافت عزيز: "تطبيقا للقواعد الأمريكية، قام الجيش والقوات الأمنية في مصر بتنفيذ نفس المنطق، واستخدام سرد يعتمد على عنصر الخوف، لتبرير المزيد من الاعتقالات والمحاكمات لقيادات المعارضة السياسية، سواء كانوا ينتمون للإخوان المسلمين أو جماعات المجتمع المدني، وهي خطوة تهدف إلى إضفاء شرعية على تجميد أصول ما يزيد عن 1000 جمعية خيرية تقدم رعاية صحية وغذاء للملايين من فقراء المصريين الذين أهملت الدولة أوضاعهم عبر عقود".

 

واستطردت بقولها: "وصف المعارضة المصرية بأعداء الدولة أدى أيضا إلى إلقاء القبض على مئات من طلاب الجامعة والنساء والنشطاء السياسيين".

 

وأضافت: "حقيقة، لقد تخطت الحكومة المصرية الولايات المتحدة من حيث قمع مظاهرات الاحتجاج المناوئة، باستخدام وسائل مثل إطلاق النار العشوائي على مئات من المتظاهرين المدنيين العزل".

 

وأضافت: "بعد أكثر من عقد من انطلاق الحرب الأمريكية ضد الإرهاب، اكتشف الأمريكان المدى الذي وصلت إليه الحكومة الأمريكية في انتزاع الحريات المدنية، ليس ضد المسلمين فقط ولكن لكافة الأمريكان"، من خلال تسريبات وكالة الأمن القومي التي فجرها الموظف السابق بالوكالة ادوارد سنودن، والتي رصدت عمليات تجسس صارخة دأبت الحكومة الأمريكية على ارتكابها.

 

واختتمت قائلة: " بينما نقترب من العيد الثالث لثورة 25 يناير، قام النظام المصري ببراعة بتحويل مبادئ الثورة من أجل الحرية والكرامة إلى حرب على الإرهاب مبهمة المعالم، وبدلا من أن تكون أمريكا منارة للحرية، باتت تعد نموذجا للاستبداد".

اقرأ أيضا:

سي إن إن: بالوعة الاقتصاد تبتلع مساعدات الخليج

مصريون يتظاهرون أمام مبنى "سي إن إن" في نيويورك

"سي إن إن": هل يأخذ بوتين بنصيحة مبارك؟

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان