رئيس التحرير: عادل صبري 01:57 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

و.بوست: الديمقراطية المصرية الزائفة لا تستحق المعونة

و.بوست: الديمقراطية المصرية الزائفة لا تستحق المعونة

حمزة صلاح 14 يناير 2014 20:41

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية في مقال لها: "إن الديمقراطية الزائفة في مصر لا تستحق المساعدات الأمريكية؛ لأن استئناف المعونة بمثابة خطوة جديدة تجاه تعزيز الاستبداد في مصر بصورة لم يشهدها أي بلد منذ عقود".

 

جاء ذلك ردًا على مساعي إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لاستئناف تقديم المعونة لمصر، وإعدادها مشروع قرار ستقدمه للكونجرس يطالب باستثناء مصر من تطبيق القانون الذي ينص على قطع المعونة في حالات الانقلابات العسكرية.

 

وبرَّرت الصحيفة قولها "إن القاهرة لا تستحق المعونة"؛ بأن الناخبين يصوِّتون في الاستفتاء على الدستور الذي يستثني الجيش والشرطة والمخابرات من الرقابة، ويسمح بإجراء محاكمات عسكرية، فضلًا عن أن الفريق أول عبد الفتاح السيسي ألمح إلى أنه سيعتبر التصويت بمثابة تفويض لترشيحه للانتخابات الرئاسية.

 

وأضافت، أن الاستفتاء يجري في مناخ يستحيل فيه التصويت النزيه، حيث تقمع الحكومة الإسلاميين الرافضين للدستور؛ واعتقل عددًا من النشطاء حاولوا الدعوة سلميًا للاستفتاء بـ "لا"، وحُظرت المظاهرات، حتى أن الشرطة قتلت 27 شخصًا واعتقلت 703 آخرين حاولوا التظاهر خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة، وفقًا لمنظمة هيومان رايتس ووتش.

 

كما أن الاستفتاء يتم دون أن يكون المصريون على علم بالخطوة المقبلة وبمواعيد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة.

 

واستطردت الصحيفة قائلة: "إن الغالبية العظمى من المراقببين على التصويت ينتمون لمؤسسات مؤيدة للدستور، خاصة أن المعهد الديمقراطي الوطني والمعهد الجمهوري الدولي اللذين راقبا استفتاء دستور 2012 طُردا خارج البلاد.

 

وفي ظل هذه الظروف، أوضحت الصحيفة أن "خارطة الطريق" التي يروِّج لها الفريق أول عبد الفتاح السيسي، ما هي إلا ستار لاستعادة نظام ما قبل 2011، ورغم ذلك كله تسعى الإدارة الأمريكية لاستئناف برامج المعونة لمصر.

 

وقالت الصحيفة: "إن أساليب الجيش القمعية لن تحقق الاستقرار، ناهيك عن تأثيرها على المشاكل الاقتصادية والاجتماعية الحادة".

 

واختتمت الصحيفة قائلة: "إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما ينبغي عليها معاقبة الاستبدادية الجديدة في مصر، ويجب مواصلة النضال من أجل ديمقراطية حقيقية، تبدأها مع أولئك المعتقلين في السجون".

 

روابط ذات صلة:

 

فيلدمان: مصر تخسر الديمقراطية وتتجه للغوغاء - مصر العربية

قيادي بـ "الإنقاذ": المعونة الأمريكية "وهم" - مصر العربية

فيديو.. القدوسى: منع المعونة الأمريكية يعنى سقوط "كامب ديفيد" - مصر...

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان