رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تليجراف: الاستفتاء "وصمة عار" ويعزز قبضة الجيش

تليجراف: الاستفتاء "وصمة عار" ويعزز قبضة الجيش

حمزة صلاح 13 يناير 2014 17:54

وصف المعلق السياسي البريطاني "بيتر أوبورن"، الاستفتاء على مشروع الدستور المقرر إجراؤه غدًا الثلاثاء وبعد غد الأربعاء، بمثابة "وصمة عار" على مصر.

 

وأوضح الكاتب في مقاله بصحيفة "تليجراف" البريطانية اليوم الاثنين، أن الاستفتاء على الدستور هو أول خطوة نحو تحقيق خارطة الطريق، التي أعلنها الفريق أول عبدالفتاح السيسي في بيان عزل الرئيس السابق محمد مرسي، وأن الغرض منه تعزيز قبضة الجيش على النظام.

 

ورأى الكاتب أنه لا يمكن وصف هذا الاستفتاء بأنه ديمقراطي بأي شكل من الأشكال، فهناك آلاف الملصقات التي تحث المصريين على التصويت بـ"نعم" في استفتاء الدستور، لكن خلال زيارة الكاتب للقاهرة الأسبوع الماضي لم يشاهد أي ملصق يدعو للتصويت بـ"لا".

 

السبب في عدم وجود ملصقات رافضة للدستور يبينه تقرير منظمة حقوق الإنسان "هيومن رايتس ووتش"، اليوم، الذي يعرب عن قلقه العميق إزاء تصاعد القمع في مصر قبل الاستفتاء على الدستور واعتقال نشطاء بتهمة الترويج للتصويت بـ"لا".

 

وأشار إلى أنه تم اعتقال نشطاء مناهضين للدستور بتهمة "محاولة قلب نظام الحكم"، وكانت جماعة الإخوان أُعلنت تنظيمًا إرهابيًا دون دليل داع لذلك، إضافة إلى أن هناك تقارير اليوم تفيد بأن حزب مصر القوية السياسي، والذي يدّعي أنه ليبرالي اضطر لوقف حملته المناهضة للدستور بسبب الاعتقالات الأخيرة بحق نشطاء.

 

وفي الوقت ذاته، صرح الفريق أول عبدالفتاح السيسي هذا الأسبوع، بأن نجاح الدستور سيكون بمثابة تفويض له للترشح في انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في وقت لاحق من هذا العام.

 

ووصف بروس ريدل، سياسي أمريكي والمساعد الخاص للرئيس الأمريكي باراك أوباما، تصريحات السيسي، بأنها شريرة للغاية، قائلاً إن تنظيم القاعدة ينظر إلى استعادة الحكم العسكري في مصر بأنه تصديق على صحة أيديولوجيته القاتلة.

 

وفي أعقاب تولي الجيش للسلطة مطلع يوليو الماضي، أشاد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بالجنرال السيسي، لاستعادته الديمقراطية في البلاد، كما زار كيري القاهرة في نوفمبر الماضي، وقال حينها إن "خارطة الطريق" نحو الديمقراطية التي أعلنها السيسي "يتم تنفيذها على أفضل وجه"، وهو ما يشير إلى قبول كيري بالنظام الجديد في مصر.

 

وتبدو تعليقات السيناتور الأمريكي جون كيري، ووزير الخارجية البريطاني وليام هيج، بشأن وحشية الحكم العسكري في مصر، غير متوازنة وغريبة بشكل متزايد، لقد حان الوقت للاستيقاظ وإدراك حقيقة ما يجري، بحسب الكاتب.

 

روابط ذات صلة:

 

مسيرة بـ"قوص" تطالب بمقاطعة استفتاء الدستور - مصر العربية

مصريون يحتجون على استفتاء الدستور بواشنطن - مصر العربية

فيديو.. الجالية المصرية بأمريكا تتظاهر رفضًا لـ "استفتاء الدستور ...

ممنوع رفع أي شعار سياسي في استفتاء الدستور بالخارج

مسئول:استفتاء الدستور 14يناير على 3 مراحل - مصر العربية

500 جنية غرامة الامتناع عن التصويت على استفتاء الدستور - مصر ...

15 ألف قاضٍ للإشراف على استفتاء الدستور الجديد - مصر العربية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان