رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

شارون يوحِّد العرب.. الجميع في صوت واحد: "رحل السفاح"

شارون يوحِّد العرب.. الجميع في صوت واحد: "رحل السفاح"

معتز بالله محمد 12 يناير 2014 19:16

اعتبرت صحيفة " يديعوت أحرونوت" أن العرب استقبلوا نبأ وفاة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرئيل شارون بشماتة منقطعة النظير، دفعت بعضهم لإطلاق الأعيرة النارية ابتهاجًا برحيل "السفاح".

 

وقالت إنه رغم الخلافات السياسية والفرقة التي تعصف بالعالم العربي إلا أنهم توحدوا جميعا إزاء موت شارون، الذي لم يختلفوا عليه.

 

وأضافت أن المواطنين ورواد الإنترنت من القاهرة وحتى بيروت، ومن دبي إلى قطاع غزة قد تباروا في وصف شعورهم برحيل شارون الذي ينسب إليه ارتكاب العديد من المجازر مثل صابرا وشاتيلا وحرب لبنان الأولى.

 

"مع الإعلان عن موته سمعت طلقات نارية مبتهجة بمخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان" قالت الصحيفة وأضافت" كتب أحد رواد الإنترنت هناك أن هذا يوم الانتقام على صابرا وشاتيلا. وأشارت شبكة المنار التابعة لحزب الله إلى " موت المجرم"، وكذلك شبكة الأنباء السورية الرسمية" سانا" التي علقت على الخبر وأضافت أنه كان مسئولا عن تنفيذ المجزرة في صبرا وشاتيلا ومجازر في فلسطين المحتلة".

 

وتناقلت "يديعوت" ما كتبه محمد سيف الدولة مستشار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي والذي وصفته بالناشط المعروف بمعاداته للصهيونية حيث قال: "إن موت شارون لا يعني لنا شيئًا، فمازال هناك 6 ملايين شارون يعيشون على الأرض التي سرقوها ويسرقونها كل يوم".

 

كذلك تناولت الصحيفة تعليق ضاحي خلفان قائد شرطة دبي، وعرفته بأنه الرجل الذي ذاع صيته بعد اغتيال القائد في حركة حماس محمود المبحوح. وقد كتب خلفان على "تويتر" لشارون تاريخ طويل كمجرم حرب قام بتدمير الأبرياء".

 

وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني وائل أبو فاعور أكد أنه "بموت شارون انخفضت نسبة الشر في العالم، على أمل أن تأخذ العدالة مجراها ذات يوم مع الشعب الفلسطيني للانتقام من باقي زعماء العدو الإسرائيلي". ورغم ذلك استدرك بأنه لا يجب الشماتة في الموت حتى لو كان موت مجرم كرس حياته للقتل، وتسبب في معاناة وقمع الآخرين.

 

وتعرضت الصحيفة لرسم كاريكاتيري للرسام البرازيلي كارلوس لاتوف أظهر فيه شارون يجر خطاياه ( صابرا وشاتيلا، قبية، جنين) إلى جهنم.

 

وقالت إن رسوم كاريكاتيرية أخرى وصفتها بالمعادية للسامية أظهرت شارون ملقى في " مذبلة التاريخ".

 

"الأهرام" المصرية كانت جزء أيضا من الصحف التي تابعت " يديعوت" أصداء وفاة شارون بها حيث كتبت" وصفه بن جوريون بماكينة الحرب، وتعهد شارون بحرق أطفال فلسطين، ووصفته " المصري اليوم" بالبلدوزر قاتل الأسرى واللاجئين، وكذلك موقع" محيط" الذي قال" نهاية تاريخ مليء بالدم والمجازر".

 

 الصحيفة الإسرائيلية قالت إن مظاهر الفرحة طغت على مخيمات اللاجئين بقطاع غزة، حيث احتفلوا وهتفوا " شارون إلى جهنم". وقام آخرون بإحراق صور رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق ووزعوا الحلوى على المارة.

 

واتهم القيادي بحركة فتح جبريل الرجوب شارون بقتل الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وقال " تمنينا لو تمت إدانته في المحكمة الدولية كمجرم حرب".

 

وسائل الإعلام والصحف الرسمية في الأردن اكتفت في البداية بإذاعة الخبر، ولكنها اليوم نشرت مقالات رأي تهاجم شارون وتذكر بتاريخه الدموي.

 

واعتبرت "يديعوت" أن التعليق المختلف الذي كتبه أحد المغردين على "تويتر" جاء فيه" الكثيرون من الإخوة العرب سعداء ولكنهم نسوا أن لدينا من هم على شاكلة شارون، في العراق، سوريا ودول أخرى".

 

وختمت الصحيفة بما قالت: "إنها تغريدة لأحد المواطنين السعوديين قال فيها "شارون مات كمنقذ لشعبه. حيث شارك في معظم الحروب ضد العرب وانتصر فيها. ألا يجب أن يتفاخروا بأناس مثله وأن ننوح نحن على زعمائنا، زعماء الخنوع والذل".

 

موضوعات ذات صلة:-

 

غدا..تشييع شارون في مأتم رسمي

أخيرًا.. مات شارون

نشطاء بعد وفاة شارون: لم يرتكب ما فعله العرب فيما بينهم

شارون.. "تاريخ أسود" لن يغفره العرب

أهالي ضحايا مجزرة صبرا وشاتيلا: فرحة منقوصة بموت شارون

حماس: موت شارون عبرة لكل الطغاة

طبيب شارون:لا أمل في الشفاء

دعوات لفصل الأجهزة عن شارون بسبب التكلفة

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان