رئيس التحرير: عادل صبري 03:20 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

وسائل إعلام غربية: السيسى الأقرب لحكم مصر

وسائل إعلام غربية: السيسى الأقرب لحكم مصر

أحمد بهاء الدين 12 يناير 2014 11:31

سلطت وسائل الإعلام الغربية الصادرة اليوم –الأحد- الضوء على تصريحات الفريق أول عبد الفتاح السيسى بشأن إمكانية ترشحه للرئاسة حال حصوله على تفويض من الشعب والجيش بذلك.

 وقالت وكالة أنباء "رويترز" إن تصريحات السيسى أمس السبت تعد الإشارة الأوضح منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسى بشأن نواياه لتولى سدة الحكم فى مصر، ورأت أن هذه الخطوة قد تعيد عقارب الساعة للوراء فى مصر إلى حقبة حكم عسكريين للبلاد.

 وأكدت على أن فرص السيسى كبيرة للفوز بالرئاسة، بيد أنه لم يعلن حتى الآن ترشحه لخوض غمار سباق الرئاسة.

وأشارت الوكالة إلى ما قاله السيسى اليوم السبت خلال ندوة حضرها قادة الجيش من أنه سيترشح إذا طلبه الشعب وفوضه الجيش، وأوردت نص ما جاء فى كلمته فى هذا الصدد: "إذا رشحت نفسى فذلك يجب أن يكون بناء على طلب الشعب وتفويض من جيشي، نحن نعمل بديمقراطية".

وذكرت أن السيسى يتمتع بشعبية كبيرة وسط المصريين الراغبين فى وضع حد للحكم الإسلامي، وتساءلت عما إذا كان قرار السيسى للترشح فى الانتخابات القادمة سيزيد الانقسام الحاصل بين المصريين.

ومن جانبها قالت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، إن السيسى قد أظهر اليوم آخر إشارة تؤكد سعيه لمنصب رئيس الجمهورية وتوطيد سلطته بعد الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي.

وأشارت إلى أن السيسى قد ربط ترشحه للرئاسة بالاستفتاء الذى سيجرى هذا الأسبوع على الدستور، وبتفويض الشعب وموافقة الجيش على ترشحه.

ورأت الصحيفة أن السيسى أصبح هو المتخذ الأول للقرارات منذ عزل مرسي، وأن السؤال المتبقى هو إذا كان السيسى سيسعى لإضافة لقب "رئيس" بعد اسمه.

وذكرت الصحيفة أن سعى السيسى وراء الدعم الشعبى هو آخر إشارة إلى أن الحكومة الجديدة تبذل أقصى ما بوسعها لضمان إقبال واسع على الانتخابات وفوز كبير فى محاولة لإعطاء قيادته شرعية انتخابات ديمقراطية.

 ومن جانبه استهل موقع (ذى فويس أوف أمريكا) الإخبارى تعليقه على تصريحات السيسى قائلا: إنه بعد سبعة أشهر من سقوط مرسي لا تزال البلاد منقسمة بين أنصاره الإسلاميين والملايين من الناس الذين نزلوا إلى الشوارع مطالبين بإقالته.

 وأضاف "أن الدستور المقرر التصويت عليه يومى الثلاثاء والأربعاء القادمين، ينظر إليه على أنه اختبار لشعبية قائد الجيش "عبد الفتاح السيسي".

وقالت وكالة “الأسوشيتد برس” إن بيان “السيسي” حول حاجته إلى دعم شعبى يلقى بظلاله على فكرة إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية عقب إقرار الدستور، منوهة أن الإقبال الكبير بـ”نعم” على الدستور يضفى المزيد من الشرعية للنظام الجديد ويدعم خطوات “السيسي” نحو الرئاسة.

وكان الفريق أول عبد الفتاح السيسى نائب أول رئيس الوزراء وزير الدفاع والإنتاج الحربى قد أكد ردا على مطالبات ترشحه بأن الدستور يمثل ثلث الطريق فى خارطة المستقبل وﻻ أريد أن يتحدث أحد نيابة عن المصريين فالحكم عقد بين الحاكم والمحكوم.

وأضاف السيسى أن المسؤولية ستكون مضاعفة فى المرحلة المقبلة وعندما طلبت من الشعب النزول وعندما أراد الشعب نزل بأعداد أذهلت العالم قائلا: "الشعب ماحدش يقدر يوجهه وإذا ترشحت فيجب أن يكون بطلب من الشعب وبتفويض من جيشى.. فنحن نعمل بديمقراطية".. وهنا علت القاعة بالتصفيق مرددين كلنا معاك.

 

اقرأ أيضا:

رويترز: ترشح السيسى للرئاسة سيعمق الانقسام بمصر 

مصادر: إعفاء السيسي من منصبه وصبحى وزيرا للدفاع 

السيسي رئيسا لمصر 

باحث أمريكي: الإعلام يخدم السيسي بالشائعات 

6 مسيرات تطالب بترشح السيسي للرئاسة 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان